ممثل دريان من المجلس الشيعي الأعلى: لنتعلم من الحسين جميل العمل. | أحيا المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، برعاية نائب رئيس المجلس الشيخ عبد الأمير قبلان، الليلة الرابعة من محرم في قاعة الوحدة الوطنية في مقر المجلس بحضور حشد من علماء الدين وشخصيات سياسية وقضائية وعسكرية وتربوية وثقافية واجتماعية ومواطنين. وعرف بالمناسبة الشيخ علي الغول وتلا المقرئ أنور مهدي آيات من الذكر الحكيم، كما القى الشيخ وفيق حجازي ممثلا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان كلمة جاء فيها: "يسعدني باسم سماحة المفتي عبد اللطيف دريان ان ابلغكم تحياته وسلامه راجيا من الله تعلى ان تتوحد قلوب الامة على كلمة سواء وينعم هذا الوطن وبلاد الاسلام بالسعادة والهناءة والرخاء وان يتحرر المسجد الاقصى من ايدي الصهاينة الغاصبين". وعن المناسبة، قال: "في شهر محرم من كل عام يتذكر المسلمون احداثا جرت في تاريخ الامة اثخنت في جسدها جراحا عظيمة لا تزال اثارها بادية والامها موجودة ودروسها متجددة، وذلك باستشهاد سيد شباب اهل الجنة سيدنا ومولانا الحسين بن علي بن ابي طالب رضي الله عنه، فنال شرف الشهادة ببشارة النبي محمد (ص) وبنص القران القائل : ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون..انهم اهل بيت رسول الله، بل هم بضعة من دم رسول الله حبهم من حبه وحب من يحب وحبهم جزء من الايمان بل وواجب محتم على كل فرد من افراد الامة وبغضهم حرام ولا يبغضهم الا منافق، واوجب الله عليه النار". واشار حجازي الى ان "عاشوراء هو اليوم الذي لا ينسى في تاريخ الاجيال حيث نال ال بيت النبي من الغدر والمكر والقتل، لذلك الصحابي الاشم المجاهد الافخم سبط رسول الله الذي علم باستشهاده الامة عظيم التضحية من اجل الدين، ونحن اذ نتذكر عاشوراء الحسين نتذكر قول النبي في الحديث الصحيح: سباب المسلم فسوق وقتاله كفر فكيف بقتل حب رسول الله ومن يحبه رسول الله، لذلك لا يكون لمسلم ان يكون فرحا بمقتل مسلم فضلا عن مقتل حب رسول الله. وخلص الى القول: "في ذكرى عاشوراء نتذكر كم هو الظلم صعب ومدان، وكم هي شديدة معاجلة الله تعالى بالعقوبة للظالمين وقد ورد في الحديث القدسي: وعزتي وجلالي لانتقمن من الظالم عاجله وآجله" واضاف "اغتنم هذه المناسبة ولهذا اللقاء في شهر الله محرم ، لاقول ان لبنان يمر بمنعطف خطير وبجهد العقلاء والغيورون على هذا البلد من اصحاب السماحة والسعادة والسيادة والمعالي لحفظ لبنان من شر الفتن الداخلية والخارجية، وكم هو عظيم ان نتعلم من مدرسة سيدنا الحسين عظيم التضحية من اجل الامة وجميل العمل من اجل صالحها ونهضتها وعزتها ونهضتها واستقرارها، وكيف لا والنزيف يتوالى في جسد امة امامها سيدنا رسول الله وسيد شبابها الحسين بن علي بن ابي طالب؟". وفي الختام، تلا السيد نصرات قشاقش السيرة الحسينية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع