السفير عن بري للأوروبيين: حل سياسي وإلا ينتظركم التطرف المسيحي | كتبت صحبفة "السفير":  الإرهاب، اللاجئون، القضية الفلسطينية، الازمة السورية.. ملفات فرضت إيقاعها على الدورة الـ133 للاتحاد البرلماني الدولي في جنيف، والاجتماعات الجانبية، فيما أطلق لبنان عبر الرئيس نبيه بري صرخة في وادي ملف اللاجئين السوريين الذي اقتحم المؤتمر، على أمل ان يبلغ صداها مراكز القرار الدولية، عبر الوفود المشاركة، فأكد أن الحل السياسي هو الذي يمنع أو يخفف وصول اللاجئين إلى شواطئ أوروبا، «أما إذا بقي الوضع هكذا، فسيذوب الاعتدال وسيقابل التطرفَ الاسلاميِّ تطرفٌ مسيحيٌّ في أوروبا، وكلاهما لا علاقة له بالدين، سواء الاسلامي او المسيحي». وبرغم زحمة القضايا الساخنة، استطاع لبنان أن ينتزع رئاسة الاتحاد البرلماني العربي التي آلت إلى بري، بعد مشاورات جانبية أثمرت توافقاً على انتخابه لهذا الموقع، على أن يباشر في مهامه الجديدة ابتداء من 31 آذار المقبل. وقد سمح هذا الاتفاق بنزع فتيل كلمة قاسية، كان بري بصدد إلقائها خلال الدورة الطارئة للاتحاد البرلماني العربي في جنيف، تعبيراً عن انزعاجه من عدم عقد الاتحاد اجتماعه في بيروت في نيسان الماضي، وفق ما كان متفقا عليه، وذلك لاسباب أمنية لم تقنع، في حينه بري، الذي يعتبر ان الوضع الامني في لبنان هو الافضل قياساً إلى الاضطرابات التي يعاني منها العالم العربي. وإذا كان يُعرف عن بري تخصصه في «إخراج الارانب» من «كمه السياسي» في لبنان، فهو نقل خبرته إلى الاجتماعات البرلمانية العربية والاسلامية التي عقدت في جنيف، حيث استطاع ان يؤدي دورا توفيقيا بين المطالب المتباينة. وحضرت «انتفاضة السكاكين» الفلسطينية في الاجتماعات التحضيرية التي عقدها الاتحاد البرلماني العربي وممثلو البرلمانات الاسلامية، كما في اللقاءات الجانبية التي تمت بين بري وعدد من رؤساء الوفود. وكانت لافتة للانتباه مشاركة النائبة عن القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني جهاد أبو زنيد، التي أصرت على تجاوز الحواجز والمضايقات الاسرائيلية للانضمام الى الوفد الفلسطيني في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف. وروت أبو زنيد بعض مشاهداتها الحية حول مواجهات الارض المحتلة، خصوصا في مدينة القدس، مؤكدة لـ«السفير» ان انتفاضة السكاكين لم تحصل بقرار سياسي، بل هي وليدة مبادرات شخصية لشبان فلسطينيين قرروا من تلقاء أنفسهم ان يثوروا على الاحتلال الاسرائيلي بعدما أصبح الوضع، في ظله، لا يطاق ولا يُحتمل. ومن الانجازات التي حققتها «معركة السكاكين» انها أوجدت على سبيل المثال قاسما مشتركا نادراً، في هذه الايام، بين رئيسَي الوفدين السوري والسعودي اللذين تجاورا «مكانياً» في قاعة اجتماع الاتحاد البرلماني العربي وتقاطعا في كلمتيهما عند التنديد بالاعتداءات الاسرائيلية ودعم الشعب الفلسطيني، شأنهما شأن جميع المتكلمين من ممثلي البرلمانات العربية والاسلامية. وفيما أكد بري ان مخزون انتصارنا يكمن في وحدتنا، وعندما تفرق الفلسطينيون والعرب خسرنا كثيرا في فلسطين، دعا رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم الى العمل من اجل طرد اسرائيل من الاتحاد البرلماني الدولي.   وكان الاتحاد البرلماني الدولي قد افتتح أمس اعماله في قصر المؤتمرات التابع للامم المتحدة في جنيف، حيث حضر بري على رأس وفد ضم النواب ياسين جابر وجيلبرت زوين وباسم الشاب والامين العام للشؤون الخارجية في المجلس بلال شرارة وعدد من المستشارين ووفد اعلامي. وفي كلمته، عرض بري بالأرقام أوضاع اللاجئين السوريين الى لبنان وما يرتب ذلك من أعباء كبيرة على لبنان، واعتبر ان هناك أولوية للحل السياسي في سوريا، وقال: «يوجد حل سياسي ولدينا المثال الرائع الذي نعيشه حاليا في الحل الذي توصلت اليه الـ5+1 مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، فلماذا لا يكون الحل الآن في سوريا وفي اكثر من بلد عربي وشرق اوسطي بـ6+1»؟ وأكد ان الحرب ضد الارهاب تخفف من اللاجئين، وتحافظ على الشرق الاوسط، واحة للحضارات ومأمناً للاقليات. وعقد بري اجتماعا مع نظيره الارميني غالوست ساهاكيان، الذي وجه إليه دعوة رسمية لزيارة ارمينيا، فرحب بري بها، موجها اليه دعوة مماثلة. وتلقى بري اتصالا من الرئيس سعد الحريري الذي هنأه بانتخابه رئيسا للاتحاد البرلماني العربي.   وترأس بري في وقت سابق اجتماع مجموعة البرلمانات الإسلامية المشاركة في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي، حيث جرت مناقشة الوضع في القدس وفلسطين. وألقى كلمة تطرق فيها إلى خطر التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى، مشيرا الى ان الارهاب الداعشي الاسرائيلي يستهدف الآثار كما التراث الانساني والطابع العربي للمدينة واماكن الصلاة ودور العبادة. ودعا الى صندوق برلماني، يُصرف عبر لجنة برلمانية ومقدسية للحفاظ على بناء المسجد الاقصى المبارك وترميمه ودعم صمود المقدسيين في ارضهم. وكانت لبري لقاءات مع كل من رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم، رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، مستشار رئيس مجلس الشورى الايراني للشؤون الدولية حسين شيخ الاسلام، رئيس كتلة «فتح» في البرلمان الفلسطيني عزام الاحمد، ومساعد وزير الخارجية السويسري لشؤون الشرق الاوسط وولفغانغ برولهار. وكانت رئيسة بعثة لبنان الدائمة لدى المنظمات الدولية في جنيف السفيرة نجلا رياشي عساكر أقامت حفل عشاء على شرف بري بحضور حشد من أبناء الجالية وأركان البعثة اللبنانية في جنيف.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع