جولة لاتحاد المقعدين على مدارس وثانويات بيروت الرسمية: لا صحة لوجود. | جال اتحاد المقعدين اللبنانيين على مدارس وثانويات بيروت الرسمية للتدقيق في التجهيزات الهندسية لدمج التلامذة المعوقين واجراء الامتحانات التي انجزتها وزارة التربية، وفق ما ابلغه ممثل وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب في اجتماع اللجنة النيابية لحقوق الانسان خلال مناقشة تطبيق القانون 2000/220 في 8 حزيران الماضي. انطلقت الفرق الـ 13 من امام مبنى وزارة التربية والتعليم العالي عند الساعة التاسعة والنصف صباحا بمواكبة اشخاص من المجتمع المدني وفاعليات في الحراك المدني ووسائل الاعلام، للقيام بمسح عينة من مدارس وثانويات بيروت الادارية والتي شملت 35 مدرسة، اي ما نسبته 80% من مجموع المدارس الرسمية في بيروت. وسجلت هذه الفرق "ان لا صحة لوجود اي تجهيزات وفق المعايير الدنيا والتي تشمل موقف السيارة، المدخل المنحدر، المصعد، الاروقة، الغرف والمراحيض. اللقيس بعد الجولة، اجتمعت الفرق في مقر اتحاد المقعدين اللبنانيين في الروشة، حيث عرضت كل فرقة حصيلة جولتها ومشاهداتها. واستغربت رئيسة الاتحاد سيلفانا اللقيس رفض عدد من مدراء المدارس استقبال الفرق، وعزت ذلك الى انه "تم تهميش او عدم الاكتراث للطلب الموجه من قبلها الى وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب بتاريخ 17 تشرين الاول الماضي المسجل في قلم الوزارة تحت الرقم 9802/11". وقالت اللقيس: "توقعنا المصاعب، لكننا اليوم علمنا كم ان لديهم من ابداع في الكذب والاحتيال"، مشيرة الى اتصال تلقته صباح اليوم من "احدى السيدات التي عرفت عن نفسها بأنها من قبل المدير العام لوزارة التربية وهي مهندة موفدة من الوزارة سترافقنا في جولتنا الا اننا لم نلتق بها". واضافت: "في الجولة على مدرستين في وطى المصيطبة لاحظت ان هناك قمعا وخوفا من قبل مدراء المدارس، اذ انه ممنوع الكشف عن الاماكن والتصوير، فقد كان برفقتنا عدد من الاعلاميين الذين منعوا من الدخول. كما لاحظت عد وجود اي نوع من التجهيزات الهندسية لاستقبال طلاب معوقين، وكذلك فان اوضاع المدارس غير صحية". واشارت الى محاولة الاتصال بالمدير العام للوزارة فادي يرق "الذي لم يرد على اتصالنا كذلك مكتبه". وقالت: "لدى سؤالنا عما اذا كانوا يقبلون بتسجيلنا في مدارسهم، فردوا بنعم وسنحملكم الى الصفوف". واكدت اللقيس "اننا نعمل منذ سنوات والمساهمات لدعم وزارة التربية، في الوقت الذي لم تقم الوزارة بأي مبادرة"، لافتة الى ان "آخر مسح قام به الاتحاد للمدارس كان في العام 2009 - 2010 ولا يزال الوضع على ما هو عليه في العام 2015". لطفي من جهته، قدم منسق ادارة المشاريع في الاتحاد محمد لطفي عرضا عن الجولة التي قام بها الى عدد من المدارس، وقال: "المدخل غير مجهز، واضطررنا للدخول عبر الملعب. الوضع مزر، استقبلنا الحاجب مستنكرا وجودنا. وبعد ان شرحنا له اننا هنا للتدقيق، طلب الحاجب منا تقديم اذن او تصريح، فأجبناه بان لدينا "علم وخبر"، وطلبنا منه لقاء المديرة. وبعد جهد وافقت المديرة على استقبالنا بدون وجود كاميرات، الا اننا اصرينا على نزولها الى الباحة لوجود مقعدين معنا ليس باستطاعتهم استعمال درج المدرسة. وبعد ان نزلت حاولت منع التصوير، واستخدمت معنا الشتائم ووصفتنا بالوقحين". وتحدث لطفي عن مشاهداته في مدرسة عمر فروخ الرسمية، وقال: "كان الجو افضل وكانت الادارة متعاونة، الا انه تم رفض التصوير ايضا، وعزت مديرة المدرسة السبب الى عدم وجود اذن، واتصلت بمدير التعليم الثانوي محي الدين الكشلي الذي بدوره اجابها انه لا يوجد تعميم لدخولنا". وتطرق لطفي الى وضع التلاميذ في المدرسة، وقال: "بدا عليهم الاستهجان لدى رؤيتنا، ونسأل هنا كيف سيتعلمون المفاهيم عن الاعاقة". الشيخ علي من جهتها، تحدثت فرح الشيخ علي عن مشاهدتها خلال الجولة، فقالت: "زرنا مدرسة المصيطبة الرسمية، حيث لا شيء مجهزا، وحتى لغير المعوقين، فلا صفوف في الطابق الارضي ما عدا صف واحد، لا مصاعد كهربائية، هناك مخاطر على الاولاد بسبب العتبات، وكذلك فان الحمامات غير مجهزة، الى جانب ذلك لا يوجد اي مدخل مخصص للمعوقين". عبد الصمد بدوره، أعلن مستشار الاتحاد بشار عبد الصمد ان "وزير التربية والحكومة وعدا بخطة للتعاطي مع موضوع المعوقين، كوعد والتزام"، وقال: "كان التعاطي بخفة، حين قال مستشار الوزير نحن جهزنا المدارس، وادار ظهره". اضاف: "هناك اكثر من علامة استفهام، ونسأل من أين الاموال ان كان تم التجهيز؟ كيف صرفت؟ ما هي المعايير التي اعتمدت. عندما نتحدث عن التجهيز فلا يعني ذلك فقط تجهيز المبنى بل ايضا البرامج وتكييف الاساتذة والامتحانات، هناك ورشة كبيرة لم تحصل". واوضح عبد الصمد "ان هذا التحرك، اتى، في ظل مناخ عام يطالب الدولة والسلطة والحكومة والنظام بكشف سياستهم والفساد الموجود، لتسليط الضوء على هذا الملف واحراج الحكومة". وقال: "المدير العام لوزارة التربية اعلن شيئا والوزير اعلن شيئا اخر. اما في موضوع المسح والانطباعات فقد توقعنا ان تتجاوب المدارس، الا ان معظمها لم يسمح لنا بالدخول لانه لم يعمم عليها ذلك". واشار الى "ان التجاوب كان نسبيا، فمنهم قبلوا ومنهم لم يقبلوا الا ان النتيجة معروفة والملف مفتوح وهناك ملاحقة وتدقيق له".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع