كاغ مثلت بان كي مون في احتفال الامم المتحدة بذكراها ال70 | نظمت الأمم المتحدة في لبنان اليوم، وبمناسبة الذكرى ال 70 لتأسيس الأمم المتحدة، حوارا مفتوحا حول قضايا تعتبر من أولويات لبنان والمنظمة الدولية في مجمع "بيال"، تحت عنوان "الأمم المتحدة في لبنان ولبنان في الأمم المتحدة"، بمشاركة ممثل رئيس مجلس النواب علي حمدان، ممثل رئيس الوزراء الوزير نبيل دو فريج، وزير الزراعة أكرم شهيب، وزير البيئة محمد المشنوق، ممثلة وزير العدل ميسم نويري، الوزير السابق طارق متري، القائمة بأعمال بعثة الاتحاد الاوروبي كريستين لاسن، وعدد من النواب الحاليين، وسفراء الدول في لبنان وممثلين عن وكالات الامم المتحدة وشخصيات سياسية ودينية واجتماعية". كاغ بداية، ألقت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ كلمة أمين عام الامم المتحدة بان كي مون، وأشارت الى أن "هذه المناسبة هامة، وأن علم الامم المتحدة هو العلم المشترك الوحيد بين الدول"، موضحة "أن الامم المتحدة لا تزال تسعى جاهدة لاجل البشرية ومساعدة المحتاجين، كما تقدم أبنائها لحفظ الارواح وحفظ السلام في المنطقة، فهي تضم أشخاص متفانين ضحوا بحياتهم، وعليها العمل على المدافعة عن كل البلدان الضعيفة". وأضافت كاغ في كلمتها الخاصة الى أن "العيد ال 70 للامم المتحدة يذكر بالاحداث الماضية ويعزز الامن والسلام في لبنان والبلدان التي تحتاج الى السلام"، مشددة على أن دور الامم المتحدة واضح في مختلف المجالات من حفظ الامن وحقوق الانسان والتنمية المستدامة". كما حيت "ذكرى شارل مالك، وذكرت أن لبنان كان موجودا خلال تأسيس الامم المتحدة". وإعتبرت أن "التوترات تخرج العالم من مناطقهم"، لافتة الى أن "لبنان يستقبل ملايين اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، ما حمل أعباء كبيرة عليه". وشددت على أن "الجميع عليه أن يشارك في هذه المسؤولية ليدعم لبنان لتحمل الاعباء، إذ أن الازمة في المنطقة تحتم معالجة جذور الازمة الاجتماعية"، وتابعت بالقول "الامم المتحدة ومن أجل الوصول الى حفظ الامن والاستقرار تحاول تحسين حياة اللبنانيين الذين إعتادوا على الديمقراطية، الا أنهم يعيشون اليوم في بلد يخوض تحيات كبيرة مع إستضافته هذه الاعداد من اللاجئين". وأردفت: "لبنان مؤسسات وشعب يحتاج الى الدعم بما في ذلك التنمية البشرية، اذ نرى شللا كبيرا في المؤسسات في ظل الفراغ الرئاسي، وهناك 25 مؤسسة للامم المتحدة تعمل لصالح لبنان"، مؤكدة أن "المجتمع الدولي لن يتوانى عن تقديم المساعدة للبنان، مذكرة أنها قدمت 3 مليارات دولار الى لبنان". متري بدوره، إعتبر الوزير السابق طارق متري، أن "صورة لبنان عن نفسه والقيم التي يمثلها تشير الى إنفتاحه على العالم واحترامه للامم المتحدة"، مشيرا الى أن "هذا الانفتاح في قلب التطلع الى تمني فعلي حقيقي للمبادىء والنظم التي تستقطنها شرعة الامم المتحدة وحقوق الانسان بما فيها تلك التي ترددت السلطة في المصادقة عليها". وأضاف: "لبنان يتطلع الى تبني حقيقي وفاعل للشرعة والمواثيق لاننا ما زلنا أمناء مشروع لم ينجز، نحن لا زلنا نتغنى بإحترام لبنان للحريات العامة وصون حقوق الانسان، لكن واقعنا يبقى معلقا بين ميزات تفاضلية تظهر عند مقارنتنا مع دول أخرى وبين عيوب في الممارسات ونواقص في النظم والقوانين وقبل كل شيء إنتكاس في صنع الارادة الوطنية الجامعة". ورأى أن "الامم المتحدة وعلى غرار لبنان، تتنازع بين قطبين، قطب العلاقة الفعلية بين الدول وقطب الشراكة في القيم الكونية التي إئتمنت الامم المتحدة عليها، فهي محكومة في موازين القوى بين الدول الكبيرة وسياسات الدول الدائمة العضوية ومصالحها"، مشددا على "أنها تراعي ما يتفق عليه أكثرية الدول الاعضاء في الجمعية العامة". وأوضح متري أنه "في بعض الاحيان، "شعر البعض أن المجتمع الدولي قصر في منع المجازر في البسنة والرويندا والصومال، حيث تعالت الاصوات أن بنود شرعة الامم المتحدة المتعلقة بالعدالة تستحق إهتماما يوازي التمسك بالبنود التي تتعرض للحفاظ على النظام الدولي القائم"، كما شدد على أن "هذه القضايا وسواها أظهرت الصعوبة التي تواجهها الامم المتحدة في التوفيق بين قيمها وبين واقعها، كمنظمة لدول ذات سيادة وفيها يمارس سلطة واسعة". وختم: "الامم المتحدة ليست منظموة دول بل هي تتحدث باسم شعوب العالم". وتخلل الافتتاحية كلمة للطفلة سارة جديد من عكار والتي نالت الجائزة العالمية للبريد، وتلت الرسالة التي أدت الى فوزها وتحدثت فيها عن الظروف الصعبة التي عاشتها بسبب الاوضاع في منطقتها". حلقات نقاش وتضمن المؤتمر حلقات نقاش وحوار حول: - "قضايا السلام والأمن" بما في ذلك المرأة والسلام والأمن، وشاركت فيها سفيرة هولندا في لبنان استير سومسن، الوزيرة السابقة بهية الحريري، المحامية نادين موسى، ومهى يحيى وإدارتها الاعلامية ساميا نحول. - "حاضر ومستقبل العدالة الجتماعية في لبنان" مع الشريك المؤسس والمدير التنفيذي ل "Legal Agenda" نزار صاغية، رئيس قسم الاقتصاد في الجامعة اللبنانية الاميركية غسان ديبة، المدير التنفيذي لشبكات المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية زياد عبد الصمد، وأدارت الحلقة الصحافية جومانا نمور. - "حقوق الإنسان وسيادة القانون" مع كل من رئيس المحكمة الخاصة بلبنان ايفانا هريدلكوفا، نائب مدير "هيومن رايتس ووتش" في الشرق الاوسط نديم حوري، المديرة العامة لوزارة العدل ميسم نويري، كاتبة في مجال حقوق الانسان نايلا جعجع، وأدار الحوار محمد عالم. - طاولة مستديرة حول الشباب مع كل من جيلبير ضومط من "BRDI"، المدير التنفيذي لشركة "مزار" رانيا سبعيون، مديرة الحركة الاجتماعية فيروز سلامة، شربل عاد عن منتدى الشباب، آية خليل، ناشط في مجال التواصل الاجتماعي فؤاد البنة، وأدارت الطاولة الاعلامية ريما كركي. - "وجهات نظر حول لبنان 2030" مع كل من: سفير النروج في لبنان ميني ليند، الوزير السابق زياد بارود، الناشط مروان معلوف، مديرة الشفافية الدولية ندى عبد الساتر، وادار الندوة جيلبير ضومط. - "البيئة والتغيير المناخي" مع كل من: فاهاكين كباكيان وطلال سلمان من "يو أن دي بي"، رئيس حزب "الخضر" ندى زعرور، الرئيس التنفيذي لشركة " اي بي تي" طوني عيسى، ودافيد كريغ، وأدار الجلسة الصحافي بسام القنطار.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع