نداء من تلامذة البهاء الى الامم المتحدة في عيدها ال70 بهية الحريري:. | توجه طلاب مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا بنداء موحد الى الجمعية العامة للأمم المتحدة في العيد السبعين لتأسيس الأمم المتحدة ويومها العالمي من اجل نصرة الشعب الفلسطيني وقضيته المحقة في مواجهة العدوان الاسرائيلي على الانسان والأرض والمقدسات في فلسطين، متوجهين بتحية للمرابطين المنتفضين بوجه المحتل. جاء ذلك خلال جلسة محاكاة للجمعية العامة للأمم المتحدة عقدها اكثر من 150 طالبا لبنانيا وفلسطينيا من المدرسة تضامنا مع اهلهم في فلسطين وبمناسبة العالمي للأمم المتحدة، برعاية اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية. حضر الجلسة التي انعقدت في قاعة مجمع بهاء الدين الحريري الانمائي في صيدا، رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائبة بهية الحريري وممثل سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور الملحق الثقافي بالسفارة ماهر مشيعل ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي واعضاء اللجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية وفاعليات تربوية واجتماعية. وسبق الجلسة قيام السعودي وممثل سفير فلسطين برفع العلم الفلسطيني بين اعلام عدد من الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بمشاركة رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ومديرة البهاء وداد النادري. بواب بداية، قدم كورال من تلامذة البهاء أنشودة "السلام" بقيادة الفنان كمال السمرة واشراف المعلمة نجوى اليحيى. وكان تقديم للمحة عن منظمة الأمم المتحدة وأجهزتها الادارية ضمن درس تطبيقي في مادة التربية الوطنية للمعلمة رامية السوسي، ثم كان ترحيب من المشرف العام في المدرسة نبيل بواب الذي قال: "في اليوم العالمي للأمم المتحدة نطلق صرخة إنسانية بأهداب عيون أبنائنا وبناتنا على صفحة الشمس والبحر وأغصان الزيتون منطلقين من شعار الأمم المتحدة وهو حماية السلم الأهلي في العالم". السعودي من جهته، قال السعودي: "من حق الفلسطيني اليوم ان يحلم بأن تستكمل هذه الانتصارات وتعلن دولة تؤمن لمواطنيها ما تؤمنه كل الدول لمواطنيها ويتكرس حقها بالدفاع عن نفسها وعن وجودها وننتهي من مقولة ان كل الناس لديهم وطن يعيشون فيه الا نحن لدينا وطن يعيش فينا، دولة فلسطين التي نحلم بأن نرسمها على ارض الواقع ليست في هذا الارخبيل الذي رسمه الاستعمار بل بإذن الله سيرتفع علم فلسطين على كامل ارض فلسطين المحتلة ويرفرف عاليا فوق عاصمتها القدس الشريف". الحريري أما الحريري فقالت: "أشارككم هذا اللقاء الذي يعطي فعلا املا ليس جديدا على مدرسة البهاء التي أبارك لها هذه الهمة التي عودتمونا عليها في مواكبة القضايا الوطنية والتي توحد الأمة لغرسها في نفوس الأجيال، وان شاء الله سنكمل هذا الطريق". أضافت: "طالما وصلنا للامم المتحدة وانتزعنا الاعتراف بدولة فلسطين من الاونيسكو بالدرجة الاولى ومن كثير من الدول الاوروبية، فإن هذه القضية ستكمل لتصل الى اعطاء الحق لدولة فلسطين وعاصمتها القدس. نحن الآن مدعوون الى حركة تضامنية اسلامية مسيحية لنوصل صوتنا الى العالم اجمع حتى يوقفوا هذا الاعتداء على القدس، وطبعا رفع علم فلسطين في الامم المتحدة أشعل الغضب الفلسطيني اكثر بمواجهة المحتل، ونحن نشد على ايادي اهلنا المنتفضين في فلسطين وندعم هذه الانتفاضة". وقائع الجلسة ثم افتتح رئيس الجمعية العامة الافتراضية في دورتها السبعين الطالب محمد الحريري الجلسة، فأكد على المبادىء التأسيسية للأمم المتحدة في "المساواة بين الدول واحترام سيادتها والتعاون فيما بينها من اجل ان يسود السلام والأمن العالم باعتبارهما الشرطين الأساسيين للاستقرار وتحقيق التنمية المستدامة ودعم حقوق الانسان". وألقى امين عام الأمم المتحدة الطالب جاد ماجد كلمة قال فيها: "حان الوقت لأطفال القدس أن يرسموا أحلامهم على أوراق الواقع، فبات بإمكانهم أن يتخيلوا بيتا آمنا يؤوي شقاوة طفولتهم، ومستقبلا مضمونا يحفظ كراماتهم، وأن يسافروا بجوازات سفر فلسطينية يصدرها الأمن العام الفلسطيني في بلدهم". وقال رئيس جامعة الدول العربية الطالب مجد شمس الدين: "يا فلسطين الدولة أبشري، اليوم يرفع علمك ليرفرف عاليا بين أعلام الدول، ولتكن هذه اللحظة التاريخية بمثابة وثيقة لإعلان دولة فلسطين عاصمتها القدس، هذه الوثيقة التي كتبت بدماء الشهداء والجرحى وعذابات الأسرى وبإصرار الشعب". ودعا إلى "دور أكبر وأكثر فعالية للأمم المتحدة في العمل من أجل تحقيق سلام عادل وشامل يضمن الحقوق الوطنية الثابتة والمشروعة للشعب الفلسطيني". كلمة الجمهورية اللبنانية ألقاها الطالب أمير اليمن الذي بارك خطوة رفع العلم الفلسطيني في هيئة الامم المتحده، معتبرا ان "هذا حق للشعب الفلسطيني وضرورة للاعتراف بالدولة الفلسطينية". وقال: "أخاطبكم في اليوم العالمي للامم المتحدة التي اتصفت بأسمى الصفات، ألا وهي العدالة، المساواة والسلام أحملها جميعا رسالة من بلدي لبنان عساها تعم العالم اجمع". وألقت الطالبة نبيلة عرب كلمة بصفتها ممثلة لأطفال سوريا قالت فيها: "طفولتي لوحة لم تكتمل معالمها، أقبل خريفها باكرا، تساقطت أوراقها قبل الآوان، غيبتها ضمائر نائمة، طفولة تبكي الطفولة...سوريا ما أشقاك، حملوك حقائب الهجرة، سلخونا منك". وفي الختام كانت كلمة دولة فلسطين ألقتها الطالبة سنا حسن التي اعتبرت ان "رفع العلم الفلسطيني لم يكن مجرد رفع قطعة قماش، بل أعطت للقضية الفلسطينية رجاء كبيرا في ظل موافقة عدد من الدول العربية والغربية على قرار دفعه في المنظمة". وقالت: "علمنا يختصر معاناتنا وصبرنا منذ أيام النكبة. وحدها ألوانه تسرد القضية بكل دقائقها ولحظاتها. اليوم رفع علم فلسطين في الأمم المتحدة... أما غدا فسيرفع على مآذن القدس وكنائسها".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع