قبلان :آن الأوان كي ينهض لبنان ويستعيد دوره في المنطقة والعالم | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة استهلها بالحديث عن عاشوراء فقال:"عاشوراء فرصة لاستحضار الميزة الحسينية، ومناسبة كي نستذكر ونعيش الإمام الحسين، مصلحا وقائدا ومستشهدا، لا لنقف على منبر نعظ وننصح فحسب، بل لنجاهد ونعمل على أن نكون قلبا وقالبا مع الإمام الحسين في مسيرة المناصرة والانتصار للحق، مهما بلغت التضحيات، لا أن تكون قلوبنا مع الإمام الحسين وسيوفنا عليه، فثورة الحسين هي مصباح الهدى والاهتداء، فإما أن نكون معها بكل وضوح وشفافية وتصميم لنكون من أنصاره وأصحابه، وإما أن نقاربها بالنفاق والخداع، فنكون حتما من أنصار الباطل وأتباع يزيد الذين بكل أسف نجدهم في كل مكان وزمان، يعيثون في الأرض فسادا، وفي العباد ظلما واستبدادا، يحكمون ويتحكمون بالرقاب، لا رحمة في قلوبهم، ولا شفقة في نفوسهم. وفي هذا المعنى يقول إمامنا الصادق:"إن ولايتنا لا تنال إلا بالورع، وإن أشد الناس عذابا يوم القيامة من وصف عدلا ثم خالفه إلى غيره"، وهو بالتحديد ما خرج الإمام الحسين من أجله، لأن القضية قضية دين وإثبات شرع وتمكين كلمة الله، مقابل المشروع الأموي الذي عمل كل طاقته لسحق الدين واختراقه ومنع سلطانه وتشويه كلمة الله المرادة بالإنسان". اضاف: "وما نعيشه الآن وتمر به المنطقة وتعاني منه الأمة يشبه تماما ذاك الزمان الذي دفع بالإمام الحسين إلى رفض البيعة، والخروج شاهرا سيفه، حفاظا على الدين، وتحقيقا للعدالة، وحفظا لكرامة الناس، ودفاعا عن حقوقهم، عملا بقول رسول الله:"الخلق كلهم عيال الله وأقربهم عند الله أنفعهم لعياله". وتابع: "نعم لأجل هذه العناوين، وتحقيقا لهذه الأهداف انطلقت ثورة الإمام الحسين، لا حبا بجاه، ولا طمعا بملك، ولا رغبة بسلطة. لذا ومن رحاب هذه الثورة، نتوجه إلى القيادات اللبنانية وكل من هو في هذه السلطة أو لاهث خلفها، لنقول لهم:"كفى تعطيلا للدولة، وتخريبا للمؤسسات، وتلاعبا بالدستور، عودوا إلى المؤسسات، فعلوها، بالحوار المجدي، وأحيوها بالتوافق، اتفقوا على قانون انتخابي يؤمن صحة التمثيل والشراكة، ويؤكد على حاجة اللبنانيين لبعضهم البعض، ادعموا الجيش والقوى الأمنية والعسكرية، حافظوا على السلم الأهلي، عالجوا قضايا الناس وشؤونهم الحياتية والاجتماعية، عالجوا مشكلة النفايات، فلا تساوموا فيها ولا تزايدوا، انتخبوا رئيسا للجمهورية، لا تتركوا البلد ينهار، انقذوه بالتعاون والمصالحة والمشاركة، اقفلوا باب الرهان والارتهان، كفى بؤسا وانقساما في هذا البلد، ارفضوا الفتنة بألسنتكم وقلوبكم وسلوككم، تعلموا من الإمام الحسين كيف تكون الثورة، وكيف تكون التضحية، وكيف يكون الاستشهاد، لنكون معا من أجل لبنان الغد، لبنان المقاوم، لبنان الدولة والمؤسسات، لبنان البيئة والإنسان والإنماء، لبنان المتصالح مع نفسه ومع شعبه ومع صيغته ومع قيمه، لبنان الذي آن الأوان كي ينهض من بين كل هذه الصراعات والنزاعات والخصومات والنفايات، ويستعيد دوره الرسالي والريادي، في المنطقة والعالم".        

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع