الزين : لنقف جميعا تحت راية الولاء لرسول الله وكتابه | احيا المجلس الشيعي الاعلى الليلة التاسعة من محرم في قاعة الوحدة الوطنية في مقر المجلس، برعاية نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، في حضور حشد من علماء الدين وشخصيات سياسية وزارية ونيابية وقضائية وعسكرية وتربوية وثقافية واجتماعية ومواطنين. وعرف للمناسبة الشيخ علي الغول وتلا المقرىء أنور مهدي آيات من الذكر الحكيم. والقى رئيس مجلس الامناء في تجمع العلماء المسلمين الشيخ احمد الزين، كلمة جاء فيها: "من هنا، من هذا المكان الطاهر من بيروت، اتوجه الى الله بالحمد والشكر والثناء الذي تسبح له السموات السبع والارض ومن فيهم ومن شيء الا يسبح بحمده ومن هنا من دار المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في بيروت، اتوجه الى المدينة المنورة الى سيدنا ومولانا رسول الله باذكى تحية واسمى صلاة الصلاة والسلام عليك يا سيدنا يا رسول الله وعلى آلك واصحابك وعلى جميع الانبياء والمرسلين، واتوجه بتحية الاسلام مخصصا التحية والسلام لسماحة الشيخ الامام عبد الامير قبلان سائلا الله تعالى ان يتقبل منا جميعا ويهدينا سواء السبيل، والمحطة الاولى مع سيدي ومولاي رسول الله، وهو الذي اثنى عليه ربه وما ارسلناك الا رحمة للعالمين وانك لعلى خلق عظيم". واضاف: "المحطة مع رسول الله مع تلك اللحظات التي ولد اثنائها الامام الحسين فحمله من امه وضمه وقبله وشم رائحته ووضعه على ركبيته وبكى واول من بكى الامام الحسين جده المصطفى وسئل لما تبكي يا رسول في هذه اللحظة قال: "لقد نزل علي جبريل وانبأني بأن الحسين تقتله الفئة الباغية فكان اول من بكى الامام الحسين رسول الله"، وقال في الحسين كلاما من ارفع وازكى واسمى الكلام تعبيرا عن حبه والتصاقه به فقال: "حسين مني وانا من حسين"، لم يكتف بقول حسين مني وانما اضاف "انا من الحسين". وتابع: "هذا مع سيدنا رسول الله ننتقل لام الحسين فاطمة الزهراء كانت احب الخلق الى رسول الله كان يضمها الى صدره ويقبلها ويشمها ويردد على مسمعها كلمة قيلت لمريم بنت عمران انت يا فاطمة سيدة نساء العالمين كلمة تحمل معنا كبيرا، اما ابوه الامام علي عليه السلام اولا هو ربيب رسول الله تربى عنده، وثانيا هو ابن عمه، وثالثا هو صهره، ورابعا، وهذا اعظم صفة يتصف بها انسان، قال عنه رسول الله: "علي مع القران والقران مع علي"، اما الحسين فهو من رسول الله ورسول الله منه احب الله من احب حسينا او من احب حسينا احب الله، فنحن مليار واربعماية مسلم كلنا خلف علي لانه مع القرآن وكلنا خلف الحسين لانه من رسول الله ورسول الله من الحسين، نتجاوز بهذا المعنى الكبير فترتفع بهذه الراية كل الفروقات المذهبية من سني وشيعي ومالكي واثني عشري وشافعي". ودعا الى ان "نقف جميعا تحت هذه الراية راية الولاء لرسول الله وكتابه ولفاطمة وسائر الائمة من اهل البيت عليهم السلام، وكم نحن نحتاج لهذا الولاء ولهذا اللقاء ولهذا المشروع الذي يضم جميع المذاهب والمسلمين انطلاقا من عقيدة التوحيد والتزاما بكتاب الله إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدوني لم يقل السني امة والشيعي امة، هذه الامة التي تجمع جميع المذاهب هي ضرورية ومع تعدد العصور، وعلى المسلمين ان ينشدوا ما انشده الشافعي: "يا آل بيت رسول الله حبكم، فرض من الله في القرآن أنزله، يكفيكم من عظيم الشأن أنكم، من لم يصل عليكم لا صلاة له". واضاف: "اما الامام مالك كان يتردد دائما على الامام جعفر الصادق ويقول ما دخلت عليه الا وهو يصلي او يقرأ القرآن او صائم وابو حنيفة صرح بانه سأل الامام باربعين مسألة يستفتي بها، وانتهز هذه الفرصة لارفع راية الوحدة الاسلامية التي تجمعنا على الخير، لذلك علينا ان نعود لمشروع الاسلام الذي يدعونا للوحدة والالتزام بكتاب الله والحضارة الانسانية الصحيحة والسليمة المتحررة من العنصرية والعصبية بالوانها، هذه هي فلسفة الاسلام المتحرر من العنصرية والقومية يجمعهم تحت راية لا اله الا الله محمد رسول". وفي الختام، تلا السيد نصرات قشاقش السيرة الحسينية، والشيخ علي فقيه زيارة الامام الحسين.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع