كنعان أكد مشاركة التكتل في حوار الغد | أكد أمين سر تكتل "التغيير والإصلاح" النائب إبراهيم كنعان، ان "من يعطل الجمهورية هو من يمنع الشراكة الحقيقية"، معتبرا ان "احترام الدستور والانتخابات التي تؤمن العودة الى الشعب هو المطلوب للخروج من المأزق". وقال في حديث الى برنامج "نهاركم سعيد" عبر محطة "LBCI": "سنشارك في الحوار غدا، لأننا نريد إعطاء فرصة للتواصل لتحقيق ما ننادي به، وسنحضر على طاولة الحوار وفق ثوابتنا القائمة على العودة الى الشعب، وتأمين وصول الرئيس القوي، فالصفة الميثاقية لا تقبل البحث. ونحن منفتحون على النقاشات، لكن الدستور والميثاق والشراكة ليسوا وجهات نظر، بل يجب احترامهم وتطبيقهم". وتناول مشهد النفايات في الشوارع، فقال: "من يجب عليه إزالة النفايات اليوم من الشارع، هو من تقاضى على مدى سنوات المليارات ولم يفعل ما هو مطلوب منه. فمشهد النفايات جراء الامطار كارثة مؤسفة، ترتب مسؤوليات وهي نموذج عما كنا ننادي منذ سنوات في مجابهته من خلال المحاسبة"، مضيفا: "لو امنوا للبلديات على مدى سنوات الإمكانات والأموال لما انتظرت احدا، ولكانت رفعت النفايات وعالجتها". وتابع: "نحن لم ننتظر جريمة النفايات لنسعى لايقافها، بل قدمنا الاقتراحات والمراجعات منذ العام 2006. والمطلوب انهاء وضع اليد على حقوق البلديات، ووقف الاحتكار في النفايات. وما يجري يؤكد ان على السلطات المعنية معالجة أسباب اي مشكلة قبل ان تتضخم، وعدم إضاعة الحلول بالمهاترات. فقد عرقلوا حقوق البلديات ويتباكون اليوم، وعرقلوا حل قضية النازحين ولم يسمعوا صوت الضمير الذي رفعناه وصرخوا بعد فوات الأوان". وأكد كنعان "اننا في كباش سياسي نرفض معه الاستسلام للأمر الواقع القائم على ضرب الشراكة، وسنبقى نقاوم الخلل، ولن نقبل الا بانتخابات نيابية قائمة على تمثيل نسبي ورئيس قوي للجمهورية"، معتبرا أنه "من الضروري البحث عن حلول لبنانية داخلية بدل انتظار الخارج والرهان على تطورات المنطقة". وقال: "حلنا أن نتعلم من حرب ال15 عاما ومن وصاية ال15 عاما، أن لا مخارج الا بالشراكة"، مشيرا إلى دعوة الحراك في الشارع إلى "الشراكة في القرار، والاستماع الى هواجسه عبر العودة الى صندوق الاقتراع". أضاف: "خيارنا استقرار البلد والشراكة الفعلية مع الآخر في لبنان. في وقت هناك من لا يريد قانون انتخاب جديد ليستمر بهيمنته على التمثيل الفعلي. فالمطلوب العودة الى الميثاق والدستور والشعب لاختيار ما نريده في الازمات". وردا على سؤال حول المحاسبة، أكد كنعان ان "لا تسويات على المحاسبة وستحصل لان وراءها متابع، ولأنها حق للبنانيين لانهاء الجلجلة التي يعيشونها"، لافتا في السياق عينه إلى أنه "عندما تتاح أمامنا فرصة تصحيح الطائف، لن نقف مكتوفي الايدي لان هناك من تجاوز دستوره والمناصفة التي حددها". وقال: "ليس هدف المسيحيين اخافة أو عزل أحد، بل تحقيق شراكة تحمي الجمهورية وتؤمن ديمومة استقرارها المؤسساتي"، مضيفا: "نبحث مع "القوات" كيفية ردم الهوة التي عمرها 25 عاما من خلال قانون انتخاب وانتخابات نيابية، ولا نسعى الى ثنائيات في وجه أحد. واتفقنا معهم على قراءة واحدة للشراكة والنظام، ونسعى الى قراءة مشتركة لقانون الانتخاب والتشريع". وأردف قائلا: "لو سار الرافضون بتشريع الضرورة منذ اللحظة الأولى بالمفهوم الذي نحدده، لكانوا وفروا على اللبنانيين الكثير من الانتظار"، مشيرا إلى أن "الزيارات المتبادلة بين الرابية ومعراب، تقارب الجلسة التشريعية ومدخلها القوانين التي تضمن إعادة تكوين السلطة". وتابع: "وعدونا منذ سنتين بقانون انتخاب ولم يصدقوا، ووعدونا بالشراكة منذ 25 عاما ولم يطبقوها. لذلك، المطلوب السير بإعادة تكوين السلطة، ونريد البنود المالية من قروض وهبات والمطالب الاجتماعية، وفي مقدمها سلسلة الرتب والرواتب. وسنتفاوض مع القوى السياسية وفي مقدمها رئيس المجلس النيابي، لجدولة هذه القوانين على جدول أعمال الجلسة التشريعية. وسنلتقي مع رئيس المجلس غدا لمقاربة وجهة نظرنا من الجلسة التشريعية، ومصرون على السير بالحلول التي تؤمن إعادة تكوين السلطة". وأكد كنعان أن "من يريد المحاسبة بعيدا من المهاترات، فلينضم الينا لاقرار المحكمة الخاصة بالجرائم المالية"، لافتا إلى أن "الهجوم على التيار في بعض الملفات، هو سياسي بلا اثباتات ولا مستندات ولا حقائق".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع