دو فريج للـ MTV: انا مع استقالة الحكومة والحوار يمنع الفتنة السنية. | رأى وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية نبيل دو فريج، أن "التعطيل في ملف النفايات واضح منذ مطلع العام وليس الآن، قبل ان يقر دفتر الشروط الأساسي حتى الذي عملنا المناقصات على اساسه"، لافتا الى ان "شيئا ما كان يحضر للنفايات في لبنان". وقال، في حديث إلى محطة "ام تي في": "إن هناك دفتر شروط تم عمله، والآن ألغوا المناقصات الستة، ولكن بصراحة لو سارت دفاتر الشروط لكان هناك حل نهائي للنفايات في البلد، ولو أقرينا دفتر الشروط في 15 كانون الثاني، ومطمر الناعمة أغلق وعقد سوكلين انتهى في 17 تموز، كان هناك 6 اشهر لإيجاد حل". أضاف: "في كل جلسة كنت اقول لهم أنه حتى لو نجحت المناقصة وأتت شركات جديدة، هناك فترة انتقالية بين 6 اشهر وسنة لتبدأ هذه الشركات بالعمل، ماذا نفعل في هذا الوقت؟ لكن الجواب الذي كنت أحصل عليه أن هذا الموضوع ليس ضمن جدول الأعمال". وأشار إلى "ان وزير الإتصالات بطرس حرب أحضر مرسوم أموال البلديات 667 مليار، لكن هناك وزراء لم يوقعوا على المرسوم بحجة أن هناك مالا أكثر. لنفترض أن ذلك صحيح، على الأقل دعونا نمرر هذه الأموال، ولاحقا نمرر الباقي في مرسوم ملحق". وإذ ذكر بأنه "في 17 تموز الماضي أقفل مطمر الناعمة، وبدأت تتراكم النفايات في الشوارع، وتوقفت سوكلين. تكلمنا في مجلس الوزراء وفي اللجنة الوزارية لنجد حلا، وتحدثنا عن تقسيم النفايات"، تساءل: "هل يجوز أن نقول إنه في كل الجرود لا يمكن ان نجد كسارات قديمة يمكن أن نؤهلها لنقيم فيها مطمرا يمنع التسرب الى المياه الجوفية؟ أو على الاقل أن نضع النفايات في مكان اسمه التقني parking كي لا تنتشر النفايات بين البيوت؟". ولفت الى "ان للتيار الوطني الحر نفوذا في بعض المناطق مثل المتن وكسروان، طلبنا منه ان يجد كسارات بعيدة عن السكن، لنتمكن على الاقل من معالجة النفايات في تلك المناطق، فأتى الرد من وزير التربية الياس بو صعب انه لا يوجد مكان صالح، وأهالي عكار قالوا ان هناك شيئا يحضر في سرار ولكنهم قالوا إنهم غير مستعدين لتحمل نفايات كل لبنان". واردف دو فريج: "لا أحد يريد أن يضع في عقاراته نفايات جاره. هل الافضل ان نرمي النفايات على الطريق؟ ولا أحد ينكر أن عكار هي المنطقة الأكثر حرمانا، وفوق ذلك لديهم أكثر من 750 ألف لاجئ في مناطقهم، اي 750 طنا من النفايات الاضافية، ولم ينالوا شيئا من خطة الإنماء من الحكومة، فكيف نقول لهم أن يتحملوا النفايات لديهم؟ معربا عن شعوره بأن "المطلوب أن يقول الناس "طفح الكيل" كي نصل الى فوضى عارمة في البلد، وفي النهاية كيف نكون بلدا جديدا". واضاف: "في 20 تموز كنت عند الرئيس تمام سلام وكان يكتب مكتوب استقالته، وأنا ترجيته الا يستقيل يومها. هذه الحكومة أتت بمهمة لتيسير أمور الناس في هذه الفترة الانتقالية التي يعيشها العالم، وتمكنا لفترة من أن نبعد النيران، ولكن لم يعد ذلك ممكنا. ما يحصل اليوم في موضوع النفايات ليس إلا واحد بالألف مما يمكن ان يحصل، وسنرى أمورا مخيفة، ونحن ننبه منها منذ زمن. هناك plan b يجب ان نحضر أنفسنا له". وعن الاصوات التي تدعو رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب إلى التحاور مع الحكومة السورية للمساعدة في ملف النفايات، قال: "اذا كان هذا الهدف السياسي من جعل الناس يغرقون بالنفايات هو دفع الرئيس سلام للتحاور مع الحكومة السورية، فعيب عليهم ان يستعملوا صحة الناس. انا لا ارى ان الحكومة الحالية تعمل شيئا أكثر من تصريف الاعمال. واذا كان للدولة واحد بالألف من الهيبة، فعلى مجلس الوزراء أن يجتمع بمن حضر ويأخذ القرار برفع النفايات ويخصص أماكن للمطامر رغما عن الناس، لأن أحدا لن يرضى بأن يكون المطمر في منطقته". ولفت إلى ان "المشكلة اليوم انه لم تعد للدولة اللبنانية اي هيبة او احترام عند المواطن، الذي طفح كيله منها، وقلت للوزير جبران باسيل أنه عندما عمل التيار الوطني الحر احتفالا، قلت له أنني أهنئه أن التيار تمكن من جعل أكثر من 1000 شخص ينزل الى الشارع، فاليوم الناس لن تنزل الى الشارع لسبب سياسي، أما اذا دعا المجتمع المدني الناس لينزلوا ليضعوننا انا وأنت في برميل النفايات، سينزل 4 مليون شخص. الناس ما عاد يهمهم ان يعرفوا من هو المحق، الناس يريدون رؤية بيئة نظيفة". وعن الفيضانات التي حصلت اليوم ولوم وزير الأشغال رؤساء البلديات بسبب وضع النفايات على الطرقات، تساءل دوفريج: "اين يمكن لرئيس البلدية ان يذهب بالنفايات؟ يمكن لاتحادات البلديات ان يجدوا كسارة لوضع النفايات فيها بشكل مؤقت. لا يمكنني أن أقول ان كلام الوزير خطأ 100%". وتحدث عن إمكانية خروج تيار المستقبل من الحكومة، فأوضح أن "لا معنى لاستقالة شخص من الحكومة اذا كانت ستستمر"، داعيا الرئيس سلام إلى "إعطاء مهلة 3 ايام لايجاد مطمر في البقاع وفي اعالي المتن او اعالي كسروان أو يستقيل في حال عدم ايجاد مكان". وتطرق إلى لقائه برئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه، فكشف أن الأخير قال له أنه يشعر ان الرئيس سلام يائس"، معتبرا أن "هذا الأمر يشغل بالهم لانه لا يوجد غير مجلس الوزراء مؤسسة دستورية تنفيذية، وهذا يجعلنا ندخل الى موضوع التشريع في مجلس النواب الذي بات ضرورة اكثر من مجلس الوزراء"، جازما بأن "لارشيه لم يعط اي نصيحة، هو يقول أنه من الافضل ان تبقى الحكومة بسبب عدم وجود رئيس، وليس صحيحا ما قيل ان لديه 3 اسماء لرئاسة الجمهورية". أضاف: "نحن نعيش في جو لم تعد للدولة اللبنانية ثقة لدى المواطن. مهما كانت المناقصات جيدة وناجحة المواطن سيرى ان فيها ثغرات. الناس فقدت ثقتها بالحكومة، لذلك لا بد من انتخاب رئيس جمهورية فتسير المؤسسات". وإذ سئل هل المستقبل سيستقيل من الحكومة؟ أجاب: "قرار تيار المستقبل يصدر من الرئيس سعد الحريري والرئيس فؤاد السنيورة، ورأيي أنا يجب ان تستقيل الحكومة، لكن رأيهم مخالف". وعن عقد جلسة تشريعية، دعا إلى عقد "الجلسة بمن حضر، لأن بقاء الجمهورية أهم من قانون الانتخاب ومن قانون استعادة الجنسية على أهميتهما. هناك قوانين حاضرة في مجلس النواب من سنوات تتعلق بالقطاعين الاقتصادي والمالي في لبنان، هناك تهديدات حقيقة تهدد القطاع المصرفي والليرة اللبنانية وتهدد امكانية حصول لبنان على قروض ميسرة او هبات اذا لم يتم التصويت عليها، وهناك امور متعلقة بتصنيف لبنان عالميا، كل ذلك بسبب عدم التشريع". وشدد على أن "التشريعات حاضرة ومدروسة في اللجان النيابية، ومجرد ان نشرعها يعني أننا حافظنا على امكانية نهوض اقتصادي يوما ما وامكانية الاستفادة من البنك الدولي وصندوق النقد"، لافتا إلى انه "ليس مقبولا ان يهدد فريق بانه يجب ان نضع بند قانون الانتخاب أولا، واذا لم يتم الاتفاق عليه لا يمكن ان نذهب الى بند آخر". وتابع: "ليس صحيحا ان الرئيس السنيورة رفض اقرار سلسلة الرتب والرواتب. هو رفض اقرار السلسلة كما وضعتها لجنة ابراهيم كنعان، اما عندما ترأس جورج عدوان اللجنة وشارك فيها الان عون فوافقنا على السلسلة التي وضعت". وعن جلسة الحوار يوم الاثنين، أوضح ان "موقفنا من الحوار أنه اذا لم ينفع لن يضر، ونحن لم نهدد بعدم الحضور، ولكن لا يمكن أن نقبل أن يحمل حزب الله وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق مسؤولية إفشال الخطة لأمنية في بعلبك الهرمل. فالناس المطلوبين للعدالة لا علاقة لهم بالمقاومة، ولكن بما انهم تابعون لعائلات موجودة في تلك المنطقة، حزب الله لن يساعد السلطات الامنية للامساك بعصابات كهذه، لأنه ضد قناعتهم ومصلحتهم أن يساعدوا السلطات الامنية اللبنانية وان يوقفوا المطلوبين لأن عائلة الموقوف كلها تصبح ضدهم". وختم دو فريج: "الحوار يمنع الفتنة السنية - الشيعية من الإنفجار".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع