مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 25/10/2015 | * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" كعادتهم، أحالوا نعمة السماء نقمة عليهم. فاضت السماء بخيراتها على اللبنانيين، فتحولت الأمطار أنهارا في الشوارع والطرقات بعد ان سدت المجاري والحلول معا، بالنفايات والمزايدات. وإن كانت الأزمة مع الشتاء سابقة لملف النفايات، بل من عمر التعهدات والتلزيمات الملزم بتداعياتها اللبنانيون مع كل مطر، فإن حقيقة الخطر ان لا حلول في الأفق، وان تخمر ملف النفايات سياسيا سيزيد من عفن المشهد اللبناني المتهالك. ولأن السماء تمهل ولا تهمل، جنى اللبنانيون اهمال سياسييهم وعجزهم عن حل أزمة تكاد تطمر وطنا، فيما بعض المعنيين يبحثون عن مطامر يحولونها مناجم تدر الخيرات السياسية والمالية، والبعض الآخر يستثمر بالنفايات ليزايد بالسياسة. فيما الاستثمار الوحيد الذي لا بديل عنه هو الحوار، من أعقد الملفات إلى أبسطها، أما بسطاء السياسة فما زالوا يحورون التواضع ضعفا، واليد الممدودة توسلا. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" "يا عيب الشوم"، أبلغ ما يوصف به فيضان النفايات الذي غمر لبنان. والتعبير مستعار من سيدة صورت بهاتفها نهرا مستحدثا من الزبالة، فتح لنفسه طريقا في حيها في أحد شوارع العاصمة صبيحة الأحد. والعيب ليس على النفايات، بل على من ترك هذه النفايات تتكدس أشهرا في شوارع لبنان وعلى تلاله، وبدلا من البحث عن كيفية التخلص منها، سعى إلى تدويرها لاستخدام سياسي. ومن مآسي "تسونامي" النفايات اليوم، ان اللبنانيين استعرضوا كل القرف، لكنهم لم يروا رأسا واحدا من رؤوس أعدائهم من أهل السلطة يمر في طريقه إلى المطمر الذي يستحق. مظلوم لبنان على يد هذه الطبقة الفاسدة، في الاستراتيجيا قسم منها يربط مصير لبنان بحروب المنطقة، وفي السياسة يربط قسم منها مصيره بمصالحه الشخصية، وقسم آخر يربط مصيره بمصالحه التجارية، والكارثة البيئية تتقاطع مع الأضلع الثلاثة لمثلث الشر هذا. في السياق، وقبل كارثة اليوم، كان الرئيس سلام حدد الخميس مهلة قصوى للانتهاء من ملف النفايات، وإلا فإنه في وارد اتخاذ قرار خطير بحجم الكارثة الأخلاقية البيئية. أما الآن فالمأمول أمران: إما أن يدعو سلام إلى اجتماع عاجل لمجلس الوزراء بمن حضر، يضع فيه الشركاء موظفي الزبالة بالسياسة أمام مسؤولياتهم وينفذ خطة شهيب، أو فلتستقل الحكومة لأن أي قرار أقل من الكارثة، كارثة. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" بات من الأكيد المؤكد، أنه حين خلق الله الشتاء، طقسا سنويا مقدسا يغسل به أرضنا ويمسح عن وجهها عرق الفصول، لم يكن يعرف أنه في شتاء سنة 2015، ستكون هناك حكومة "مسخرة" وطنية في مكان ما من هذه الأرض، اسمه لبنان. وبات من اليقين المتيقن،أنه حين آمن آباؤنا والأجداد بأن المطر خير، لم يكونوا ليتصوروا لحظة أن يوما سيأتي، تصير فيه تلزيمات النفايات خيرا في جيوب مجموعة من اللصوص، ويتكدس مئة ألف طن من نفايات بيروت وضواحيها على أعتاب بيوتنا، حتى يأتي المطر ويحولها أسوأ كارثة بيئية في تاريخ لبنان. من المسؤول؟ طبعا المسؤولية أولا على حكومات متعاقبة سرقت منا أكثر من ملياري دولار وتركت لنا أوساخها والنفايات. والمسؤولية ثانيا، على نظام سياسي انتخابي، منعنا جميعا، مواطنين ومجتمعا مدنيا وسلطة رابعة مكبلة غالبا ومستنفرة غب الطلب، منعنا كلنا من محاسبة هؤلاء طيلة ربع قرن، يوما بذريعة الوصاية، وأياما بذريعة الحماية الطائفية والمذهبية والقبلية والزبائنية. في النتيجة، ها نحن اليوم نجني ما زرعناه، بلد كامل يعوم على طوفان من وسخ، لمجرد أن الله لا يزال يعتقد أننا لبنان الأخضر، ولا يزال يرسل إلينا المطر، ليرويه ويروينا. غدا على طاولة الحوار المكتمل ميثاقيا، يفترض أن تكون هناك أولويتان اثنتان لا غير: أولا، حل جذري للنفايات، يبدأ بسجن كل لصوصها عبر عشرين عاما. وثانيا تغيير نظام سياسي انتخابي، سمح للصوص بأن يسرقونا بلا محاسبة، وسمح لهم بإغراقنا بالنفايات بلا مساءلة. ماذا وإلا فالطوفان الكبير لا بد آت. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي" حين هتف الحراك المدني "14 و8 عملوا البلد دكانة"، كان يقصد المحاصصة الفاسدة، لكن زعماء الطوائف أصروا على دفع المحاصصة إلى حدودها القصوى، فتحول البلد من دكانة إلى مزبلة، لكنها مزبلة تليق بمن زرع الشحن الطائفي على مدى سنوات، ورفع شعار مصلحة الطائفة حول كل اعتبار، ليحصد مصلحته هو ومصلحة عائلته ومصلحة رجال الأعمال العاملين في بلاطه. مزبلة تليق بمن أراد تطبيق القانون الأرثوذكسي السيء الذكر في الانتخابات النيابية، حتى ينتخب كل ابن طائفة نائبا عن طائفته، فإذا بهذا القانون يشق طريقه إلى التطبيق لكن في برلمان النفايات. فباتت كل طائفة تطالب بنفاياتها حصرا، وتبحث داخل أكياس القمامة عن نفايات الطوائف الأخرى لتردها إليها. هكذا بات بإمكان مؤيدي الحراك ومعارضيه أن يطمئنوا، فالمطامر لن تفتح إلا بعد ضمان التوزيع الطائفي لها. قالها الوزير اكرم شهيب منذ اليوم الأول: خطتي للنفايات تحقق الشراكة. فهنيئا لنا هذا النوع من الشراكة التي "طلعت ريحتها" ولنسبح في نفاياتنا إلى ان يأتينا غدا من يدعو لصلاة استسقاء أو يطلق صرخة "هيهات منا الذلة" على أبواب المطار، أو يرش "مي مصلاية" على شاحنة النفايات. بعد أمطار اليوم على اللبنانيين أن يختاروا أي شعب يريدون، ان يكونوا طبعا الشعب الذي ينتظر هذا النوع من المطامر، أو الشعب الذي نظف اليوم مياه نهر بيروت من دنس زعمائها، والذي نظف دالية الروشة من آثار الاعتداء عليها. اختاروا اي شعب تريدون ان تكونوا حتى تعرفوا أي نواب تنتخبون في أي انتخابات مقبلة. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" هل شكلت الشتوة الأولى رصاصة الرحمة على الحكومة المترنحة تحت وطأة الضربات المتعددة، والتي تتلقاها على خلفية أزمة النفايات والترقيات العسكرية. أم ان هذه الشتوة التي أغرقت شوارع بيروت والضواحي بالنفايات المتكدسة، وسدت المجاري، ستدفع الحكومة إلى الانعقاد لوضع خطة الوزير أكرم شهيب موضع التنفيذ والانتهاء من قضية المطامر؟ وهل ستكون جلسة الحوار المرتقبة غدا، نقطة انطلاق نحو التشجيع على عقد جلسة للحكومة لوضع حد نهائي ازمة النفايات؟ وما سيكون عليه موقف الرئيس تمام سلام، خصوصا وانه حذر مرارا مما وصلت اليه الأمور، معربا أمام زواره اليوم عن استيائه الشديد؟ الأجوبة التي تنتظر نتائج جلسة الحوار، سبقها مشهد مقزز حملت فيه مياه الأمطار النفايات المهترئة إلى المنازل والمحلات التجارية. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" لم يأت المطر على شكل عاصفة ليجرف ما حوله من سلطة، فافتتح موسم الشتاء رسميا على شراكة مع النفايات، واكتفى اللبنانيون بالتعبير عن غضبهم افتراضيا عبر مواقع التواصل، فيما قلة منهم تحركت إلى مشارف منزل رئيس الحكومة لتبلغه عدم السلام. مياه السماء، نبع الخير، رائحة الأرض بعد الشتوة الأولى، كلها اندست فيها أكوام النفايات فأقفلت مجاري الصرف الصحي. وأحدثت مشاهد سوريالية، من شأنها لو كنا في أي بلد من الفئة الثالثة، ان تسحب معها حكومات وتودي بها في أقرب بالوعة. لكن حكومتنا تتحدى العواصف. ورجال سلطتنا يرتزقون من الزبالة عالناشف، ولا ضير إن بللتها المياه وتمددت لتفرز الأمراض. لدينا من الرجال ما يقف على رأس جبال القمامة ولا يهتز. حكومة الكوليرا المصابة بداء البقاء، الثابتة على الآم الناس، العابرة للأزمات، الحاكمة بإنتهاء الصلاحية، لم تجد ان في البلاد أي حدث طارىء اليوم، لم تجتمع على شكل عاجل، لم تعر أي أهتمام للنفايات السابحة على الطرقات. فوزير أشغالها نفض المسؤولية عن أشغاله. وزير صحتها سوف يؤمن للمواطنيين غدا أسرة جاهزة في المستشفيات، للعلاج من داء الكوليرا على نفقة الوزارة. فلا تقلقوا لأن وزير البيئة الأصلي ما زال معتكفا، لكنه في منصبه. ولا تنسبوا له صورا لم ينشرها على ال"فيسبوك"، فهو لم يبارح مكانه، بعد ان احتلوا مكانه. ووزير داخليتها مسحور برعايته لأضخم المحال التجارية "السينييه" في لبنان. أما بقية الوزراء فهم يقومون بالواجب عبر الاتهام بالتعطيل، فيما كلهم مسؤول، وكلهم في أجازة ولن يقطعونها لمعالجة قضايا متسخة تزعج أصحاب المعالي. والموقف الوحيد الصادر عن الحكومة من أعلى سلامها، ان رئيسها قرر ألا يصبر ساعة بعد يوم الخميس ما لم تحل مشكلة النفايات. لكن المواطنين يقولون له اليوم: لماذا الخميس فخير البر عاجله. ولا تؤجل استقالة اليوم للغد، وهي التي كانت تصح بالأمس، لا بل مذ ان قررت أن تبقي في فمك الماء، وان تبتلع في صدرك نفايات سياسية لم تسمها، ولم تسمع بحالة يطلقون عليها اسم الانتفاضة. فاحمل من حجارة فلسطين حجرا واحدا، وصوبه على طبقة واحدة، واكسر زجاجها المصنوع من الأوساخ السياسية، وافرض قرارك على الجميع. وبعض هذه القرارات لن تستلزم كثيرا من العناء، وبينها أن تعطي للبلديات أموالها ودورها، لتبدأ العمل الذي احتلته شركة "سوكلين".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع