يونان افتتح سينودس أساقفة السريان الكاثوليك: لتطويق النزاعات المكشوفة. | افتتح بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، سينودس أساقفة كنيسة السريان الكاثوليك في المقر البطريركي بدير سيدة النجاة ـ الشرفة - درعون، ودعا "جميع المسؤولين الذين في يدهم سلطة القرار إلى انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية بغية توطيد الإستقرار وتفعيل المصالحة الشاملة الصادقة في لبنان البلد الغالي على قلوبنا"، وقال: "لا أحد من اللبنانيين المخلصين ومن أصدقاء لبنان يقبل باستمرار الفراغ في سدة الرئاسة وقد زاد على السنة، مع ما يتسبب به من تفكك في المؤسسات الدستورية والعامة، ومن خراب وفقر وفوضى، وشعور بالخيبة العميقة من قبل المواطنين". وناشد "كل الأحزاب اللبنانية والمرجعيات الدينية أن يبغوا أولا وأخيرا خير لبنان، ويسعوا إلى تطويق النزاعات المكشوفة، كما الخفية، فينتخب رئيس للبلاد ويوضع قانون جديد للانتخابات، دعما للدستور وحفاظا على الصيغة التي توصل إليها أسلافهم، فيشع لبنان حضارة وازدهارا، ومنارة لمحيطه في شرقنا هذا المتخبط والمهدد بهويته وكيانه". وصلى "من أجل إنهاء الصراعات المفجعة في سوريا والعراق بالطرق الديبلوماسية، لإيجاد الحلول السياسية التي تنبذ كل أنواع العنف"، وقال: "نحن، كمسيحيين يتبعون إنجيلهم، رسالة الحب والسلام، مدعوون إلى عيش المحبة نحو الجميع. ولسنا من هواة العنف والإنتقام، ولكن من الغباء أن نظن، كالمنظرين الذين يطالعوننا من حين إلى آخر بآرائهم ومقولاتهم الخيالية، بأن داعش وغيرها من العصابات التكفيرية الهمجية، تنتظر من يأتيها للتحاور العقلاني أو التواصل الإنساني. نحن، الذين عانوا ويعانون من نكبات وإبادة واقتلاع من أرضنا على أيدي تلك العصابات، ولسنا من الذين يعدون العصي صاغرين". أضاف: "من حقنا، بل من واجبنا أن ندعو جميع المقتدرين الشرفاء إلى أن يدحروا عن أهلنا وشعبنا قوى الظلامة والظلم، ويمنعوا برابرة الشر والهمجية في عصرنا هذا، من الإستمرار بالقتل والتنكيل والسبي والتهجير والهدم والتدمير في سوريا والعراق. فليس من واجب أقدس من أن يدافع الإنسان بكل الوسائل المتاحة عن نفسه وعرضه، عن أرضه وموطنه، عن إيمانه، هبة السماء لكل المتكلين عليه تعالى، فالصلاة تبقى الوسيلة الأقدر التي نستحق بها تدخل الله في تاريخنا الملطخ بالدم والحرب والعنف والإرهاب". وعبر عن "فرحه وسروره ومعه آباء السينودس بعودة الأب جاك مراد إلى الحرية، وصلى من أجل إطلاق سراح جميع المخطوفين، من المطرانين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي والكهنة والعلمانيين، ومن بينهم أبناء القريتين وقرى الخابور في الجزيرة السورية". وعرض "أبرز أعمال البطريركية ونشاطات الطائفة خلال العام المنصرم، ولعل أبرزها الإحتفال بإعلان تطويب المطران الشهيد مار فلابيانوس ميخائيل ملكي في 29 آب الماضي، وإحياء السنة اليوبيلية في الذكرى المئوية لمجازر إبادة السريان "سيفو ـ السوقيات"، فضلا عن الزيارات الراعوية التي قام بها غبطته لأبنائه المتألمين في سوريا والعراق، وكذلك لأبناء الكنيسة السريانية في بلاد الغرب، في أوروبا وأميركا. وكذلك، تطرق إلى مشاركته في "عدد من المؤتمرات وإلقائه المحاضرات حول الحضور المسيحي في الشرق، وذلك في باريس ومدريد وبرشلونة وروما وواشنطن وسواها"، مشيرا إلى "اللقاءات العديدة التي جمعته مع بطاركة الكنائس الشقيقة خدمة لأبنائنا المتألمين في الشرق". كما تحدث يونان عن "المواضيع الملحة والمدرجة على جدول أعمال المجمع، وأبرزها الأوضاع في سوريا والعراق، وشؤون الأبرشيات السريانية في الشرق والغرب، وأحوال الكهنة، وآخر مستجدات الإصلاح الليتورجي، ونتائج السينودس من أجل العائلة الذي عقده البابا فرنسيس وانتهى الأسبوع الماضي، وإعلان سنة الرحمة الإلهية". ويشار إلى أن السينودس يستمر حتى مساء الخميس، ويختتم بجلسة مشتركة يشارك فيها بطاركة الكنائس الشرقية الكاثوليكية والأرثوذكسية، وذلك في المقر البطريركي بدير سيدة النجاة ـ الشرفة، درعون ـ حريصا ـ لبنان.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع