نقابة مالكي العقارات: نتضامن مع المدعى عليهما في مبنى فسوح وهما ضحية. | اعتبرت نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة في بيان، تعليقا على الحكم الصادر في قضية مبنى فسوح، "ان الدولة حرمت المالك القديم من البدلات الطبيعية للايجار لأكثر من أربعين عاما خلت، في ما حملته المسؤولية كاملة عن ترميم المبنى وتدعيمه ومنعه من السقوط وفي هذا تناقض واضح وظلم لا يحتمل، فإذا بمالكي مبنى فسوح يجسدان اليوم صورة للواقع المرير الذي يعيشه كل مالك قديم فقد القدرة على ترميم المبنى بفعل البدلات الزهيدة للايجار، ويعيش حالة دائمة من الخوف والهلع من احتمال انهيار المبنى الذي يملكه من دون أن يتمكن من ترميمه. وهذا كان أحد الأسباب الرئيسة التي دفعتنا منذ سنوات إلى رفع الصوت عاليا لإصدار قانون جديد للايجارات وإعادة القدرة إلى المالك القديم على الترميم وتفادي مثل هذه الكوارث التي لا يمكن تحميلها إلى صاحب المبنى بأي شكل من الأشكال، لأن فاقد الشيء لا يعطيه وفاقد القدرة على الترميم لا يمكن أن يعطيها أو أن يطالب بها قبل مرور سنوات قليلة على تطبيق القانون الجديد للايجارات ورفع بدلات الإيجار إلى حدها الطبيعي، مع العلم بأن بعض المباني في حاجة إلى ترميم فوري وقد لا يحتمل فترة السنوات الست التي ينتظرها المالك لاستعادة القدرة على الترميم". وأعلن أن "القانون الجديد النافذ للايجارات الصادر بتاريخ 8/5/2014 والذي دخل حيز التطبيق في 28/12/2014 هو المدخل الصحيح لمعالجة جزء كبير من ملف انهيار المباني القديمة، وقد أصبح اليوم على السكة الصحيحة بانتظار إنهاء جميع الإجراءات الآيلة إلى تصحيح الخلل الذي كان قائما بين المالكين والمستأجرين والوصول في السنة السادسة من التطبيق إلى مرحلة إعادة التوازن المادي والمعنوي إلى العلاقة بينهما، فيدفع حينها المستأجر البدلات المترتبة عليه بشكل طبيعي وعادل، وبالمقابل يقوم المالك القديم بواجباته تجاه المستأجرين على أكمل وجه ممكن، فلا نقع في مثل هذه الكوارث الكبرى، ولا يتم بالتالي تحميل المالكين القدامى ظلما مسؤولية لا يستطيعون تحملها من الناحية المادية". أضاف: "لسنا في وارد التعليق على الملف من الناحية القانونية وبخاصة أن الحكم صادر عن محكمة البداية ولا تزال هناك طرق عديدة للمراجعة والاستئناف، وإننا نترك للمالكين ووكلاء الدفاع عنهما في المبنى المنهار مهمة التعاطي مع تفاصيل القضية واتخاذ الإجراءات اللازمة والتي تكفل استكمال المحاكمة على نحو عادل وصحيح. لكننا نعلن تضامننا الكامل مع المدعى عليهما واللذين نعتبرهما ضحية الإيجارات القديمة، وضحية دولة لم تأبه لحياة مواطنيها ولم تتحمل مسؤولياتها بعد انتهاء الحرب اللبنانية في العام 1990، بل ألقت مسؤولية السكن بالمجان على عاتق المالك القديم وحملته في الوقت نفسه مسؤولية ترميم المباني القديمة". وحمل "مسؤولية احتمال حصول انهيارات مستقبلية إلى تجمعات تدعي تمثيل المستأجرين، وتدعو اليوم إلى التمرد على قانون نافذ للايجارات وإلى عدم تطبيق بنوده، وبالتالي تعمل على محاولة تأخير مسار العدالة وتأخير عمل الدولة على استكمال عملية إعادة التوازن إلى العلاقة بين المالكين والمستأجرين، وتحرم بعض المالكين من القدرة المادية على ترميم المباني المهددة بالانهيار، وتضع السكان وعائلاتهم المستأجرين في دائرة الخطر، وذلك بهدف واحد هو تقاضي تعويضات الفدية من جيب المالك القديم أو دفعه إلى بيع الملك".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع