نعمة افرام من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى: لتطوير الطائف وتعميمه. | استضاف "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى" في العاصمة الأميركية المهندس نعمة افرام الى طاولة مستديرة، في مداخلة تحدث فيها عن "لبنان في ظل مشهد جيوسياسي متغير"، بمشاركة رسميين أميركيين من وزارة الخارجية والدفاع ومجلسي الشيوخ والنواب، وممثلي مراكز الأبحاث الأميركية وجمعيات أميركية - لبنانية. وعرض افرام الإشكاليات البنيوية التي يواجهها لبنان سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، موضحا الأمور التي تسببت ب"شلل البلاد منذ وقت ليس بقصير، لنصل إلى حاضر فشلت فيه القوى السياسية من إنتخاب رئيس للجمهورية ومن تسيير الشؤون الطارئة والملحة أكان على صعيد الحكومة ومجلس النواب والإدارات الرسمية". كما عرض بالأرقام الواقعين الإقتصادي والإجتماعي ووضعية البنى التحتية، عازيا "الإنهيار على شتى الصعد إلى خلل عضوي في النظام التشغيلي للجمهورية اللبنانية ومن تعثر في عقدنا الوطني"، ومناقشا نظرته المفصلة للحلول. في معالجة الشق السياسي، تطرق افرام الى أهمية "اعتماد آليات تحول دون تعطيل عمل المؤسسات الدستورية، من خلال تحصين وتطوير إتفاق الطائف ومعالجة الثغرات الدستورية فيه واعتماد اللامركزية الإدارية الواسعة مع قانون عصري انتخابي". وكان نقاش مستفيض لدى إبرازه "أهمية تعميم النموذج اللبناني على المحيط المضطرب والمجتمعات المركبة في الشرق الأوسط، من أجل حفظ الإستقرار والتعايش ووقف دورة العنف والإرهاب"، لتخلص المداولات إلى أن "الأمر ممكن في حال تجاوز لبنان العقبات وجدد اللبنانيون التزامهم بعقد وطني منتج، فيصح عندها نقل هذا النموذج واعتماده في الدول التي تشهد نزاعات، مع لامركزية موسعة تحفظ وحدة البلاد الجغرافية والمعنوية". وطالب افرام ب"الدولة المدنية وتحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية والدولية واعتماد الحياد الإيجابي المحمي من القوات المسلحة الشرعية القادرة والرادعة ليصح اعتماده مركزا دوليا للتفاعل الحضاري"، لافتا الى أن "لبنان وحده بين دول العالم يحيا ويتشارك فيه مواطنوه المسيحيون والمسلمون بالتساوي في السلطة السياسية من تشريعية وتنفيذية. كما هو البلد الأوحد في الشرق الأوسط الذي يتبوأ فيه المركز الأول في الجمهورية أي رئاسة الجمهورية مسيحي، كما هو البلد الوحيد في الشرق الأوسط الذي يتعايش فيه السنة والشيعة بسلام نسبي". وقال: "من هنا يشكل لبنان بتنوع مكوناته أرضية مثلى للحوار بين الثقافات لا للنزاع بين الحضارات. للبنان والقوى السياسية فيه والمواطنين مصلحة أكيدة ومطلقة في ذلك وفي جعل العقد الوطني منتجا". وختم: "طموحنا يتجسد بتبني الأمم المتحدة لبنان كمركز دولي دائم للتفاعل الحضاري، لتدعيم الإستقرار وتعزيز اللحمة الوطنية وتفتيت إمكانية اندلاع النزاعات وتحقيق سعادة المواطن، مقدمين النموذج الحي لدولة مشرقية تضمن الغنى ضمن التعدد والوحدة في التنوع. وهي رسالة لبنان للشرق وللعالم في الإستقرار والعدالة والسلام".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع