افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم السبت في 31 تشرين الاول 2015 | الشرق:أزمة النفايات رهينة حسابات مناطقية وطائفية وجلسة حوار الثلاثاء حامية... و"تشريع الضرورة" يواجه عقبات كتبت صحيفة "الشرق " تقول : يدخل لبنان اليوم يومه الثالث والعشرين بعد الخمسماية من دون رئيس للجمهورية.. والافرقاء اللبنانيون غارقون في متاهات البحث عن الحلول السياسية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية التي تتراكم ولا "دخان ابيض" بعد، فالمراوحة سيدة المواقف. هكذا فقد بقيت الانظار والاهتمامات موزعة بين الداخل والخارج.. - الداخل الذي يعيش أزمات من أخطرها أزمة النفايات التي حطت بكامل ثقلها وتداعياتها على الوضع في البلد، فباتت موصوفة طائفياً ومذهبياً ومناطقياً و"دليلاً على أننا أمام دولة فاشلة وعاجزة.." وبات ملف النفايات في نظر عديدين "الباب الوحيد للخروج من سائر الأزمات..".. فيينا: الحدث الأبرز - والخارج باتجاه العاصمة النمساوية فيينا، حيث الحدث الأبرز في الاجتماع الدولي لبحث المخارج للأزمة السورية التي لم يعد لبنان بعيداً من تداعياتها.. "خصوصاً بالنسبة لملف اللاجئين السوريين.."، على ما قال وزير السياحة ميشال فرعون بعد زيارته متروبوليت بيروت للروم الارثوذكس المطران الياس عودة.. وبحسب مصادر متابعة "فإن وتيرة الاجتماعات ستتكثف لتنعقد اسبوعياً بهدف التوصل الى حل في أقرب فرصة، ولئن كان الجميع على قناعة تامة بأنه ليس سريعاً ويلزمه صولات وجولات من المحادثات ويفترض مشاركة جميع المكونات من دون استثناء، وهو ما يفترض اتفاقاً أيضاً على أي معارضة تشارك في الحل.. علماً ان كفة الميزان تميل لمصلحة المعارضة المعتدلة. النفايات.. تنتظر لا جديد يذكر على مستوى حل أزمة النفايات.. ومواقف البعض تنام على شيء وتصحو على شيء آخر، هذا في وقت أكد الرئيس نبيه بري، أنه ماض في ما نقل عنه من خطة لحل هذه الأزمة. في وقت استمرت في الكواليس الاتصالات والمشاورات لنزع الألغام من أمام خطة الوزير أكرم شهيب.. وتبقى الساعات القليلة المقبلة كفيلة باطلاق الدخان الابيض وتبيان مصير الخطة وصيغتها النهائية، حيث ان المهلة التي وضعها شهيب تنتهي اليوم السبت. الحوار الوطني.. جلسة حامية وتأسيساً على ما تقدم، فقد بات "الحوار الوطني" بين الكتل النيابية كما الحوار الثنائي بين "المستقبل" و"حزب الله" من "الثوابت العصية على الكسر محلياً" على ما قالت مصادر متابعة لـ"الشرق" وذلك على رغم العواصف السياسية التي تهب بين الحين والآخر.. وفي السياق، فمن المقرر ان تعقد الثلاثاء المقبل الجلسة التاسعة للحوار الوطني لاستكمال البحث في "مواصفات رئيس الجمهورية". وقد نقل عن "أحد المشاركين في الحوار من فريق 14 آذار، توقعه ان تكون الجولة المقبلة حامية خصوصا أمام تمسك "حزب الله" بشرط ان يكون الرئيس الجديد متبنياً لـ"المقاومة" صراحة، قولاً وفعلاً.. هذا مع الاشارة الى "ان النقاشات ستبقى مضبوطة تحت سقف الاستقرار وعدم نسف الحوار، خصوصاً بعد المواقف الأخيرة لكل من "المستقبل" و"حزب الله" حيث لا مصلحة لأحد في ذلك..". عوائق في وجه"تشريع الضرورة" إلى ذلك، ووسط الغام "قانون الانتخابات وقانون استعادة الجنسية وعدم التشريع في ظل الشغور في سدة الرئاسة الأولى، تستكمل هيئة مكتب المجلس النيابي اجتماعها الثاني الثلاثاء المقبل لمتابعة البحث في جدول أعمال جلسة "تشريع الضرورة" بعدما وضعت في اجتماعها بداية الاسبوع الجاري 19 مشروع قانون.. وفي حين حسمت كتلة "الكتائب" موقفها بمقاطعة الجلسة على خلفية "ان الوظيفة الوحيدة الآن لمجلس النواب هي انتخاب رئيس الجمهورية فقد نقل عن مصادر ان نواب "التغيير والاصلاح" لن يشاركوا في الجلسة إلا اذا كان قانون الانتخاب على رأس جدول الأعمال.. ولن يكتفوا فقط بوضع قانون استعادة الجنسية "كي نؤمن الميثاقية للجلسة". وفي هذا أوضحت مصادر في هيئة مكتب المجلس "ان العقدة الأساسية الآن تتمثل بتمسك "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر" بادراج قانون الانتخابات على جدول الأعمال كشرط لمشاركتهما في "تشريع الضرورة..". اللجان التجارية في السراي: أوضاع مزرية ومع استمرار الأزمة - الأزمات على تنوع واختلاف عناوينها، تحط بكامل تداعياتها السلبية على الوضع العام في البلاد، فقد فاض بـ"اللجان التجارية في المناطق اللبنانية" كافة ولم تعد تحتمل، حيث توجه وفد برئاسة رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس الى السراي الحكومي أمس، والتقى الرئيس تمام سلام، حيث جرى اطلاعه "على الأوضاع المزرية على الصعيدين الاقتصادي والتجاري..". وإذ أشار شماس الى "الصعوبات التي يمر بها البلد والمعضلات الدستورية من الشغور في رئاسة الجمهورية مروراً بالشلل النيابي وصولاً الى التخبط الحكومي.." فقد أكد ان "من واجبنا ان نقف أولاً الى جانب دولة الرئيس سلام.. لكن المسؤولية تفرض علينا مصارحته.. حيث القطاع التجاري مذبوح والنمو أصبح يناهز صفراً والعجز يتنامى، إضافة الى المديونية التي تكاد تخرج عن السيطرة..". وكشف شقير أننا "طالبنا بالحد الأدنى من العمل المؤسساتي لناحية تشريع الضرورة، لأن لبنان أصبح على شفير ان يتحول الى دولة مارقة وفاشلة.." داعياً الحكومة الى "ان تقوم بدورها في الحد الأدنى وأقله رفع النفايات من الشوارع..". وخلص شقير قائلاً: "هناك تجاوب كبير (من الرئيس سلام) وايجابية لكن نعرف ان العين بصيرة واليد قصيرة". فرعون: الأولوية لحماية الصيغة في السياق، فقد كان الوضع العام بكامل تفاصيله موضوع اللقاء بين وزير السياحة ميشال فرعون ومتروبوليت بيروت للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، حيث أكد فرعون "على ضرورة حماية الصيغة (اللبنانية) ورفض الارهاب باسم الدين والعنصرية الاسرائيلية والدكتاتورية.." مشدداً على "ضرورة حماية هذه الصيغة من خلال انتخاب رئيس الجمهورية وتطبيق اللامركزية.." لافتاً الى أنه "من الأولى ان نحمي هذه الصيغة وطبعاً انتخاب رئيس والتأكيد على ثوابتنا.. واليوم نحن نتحدث عن جلسة تشريعية وأخرى حكومية لمعالجة ملف النفايات وكلها مرتبطة ببعضها.." مشيراً الى ان "هناك مجالاً لكي ينصب الجميع من خلال جلسات الحوار للتقدم بملف الرئاسة وان نسير بعجلة الدولة من خلال تشريع الضرورة وقرارات الضرورة من الحكومة.." مؤكداً أنه "لا يمكننا ان نتقدم اذا لم يكن هناك الحد الأدنى من الاتفاق على انهاء ملف النفايات.." لافتاً الى ان "مشكلة النفايات هي عند الجميع وليس عند المسيحيين..". "الأحرار": مسؤولية الحزب والتيار من جانبه أكد المجلس الأعلى لـ"حزب الوطنيين الأحرار" في بيان بعد اجتماعه الاسبوعي برئاسة النائب دوري شمعون أمس، أنه "ينظر الى الحوار الوطني كوسيلة متوافرة لانتخاب رئيس الجمهورية.. وهنا تقع المسؤولية على عاتق "حزب الله" وعلى حليفه التيار الوطني الحر المنطلق من حساباته واعتباراته الشخصية غير عابىء بتداعيات الشغور الرئاسي..". وحول أزمة النفايات رأى الحزب أنه "كان حرياً بالحكومة التي أقرت خطة الوزير أكرم شهيب المضي في وضعها موضع التطبيق كونها حظيت بموافقة كل الأطراف الممثلين فيها..". أزمة النفايات.. وجنازة للنواب وفي اطار أزمة النفايات، وقبل أربع وعشرين ساعة على مهلة الوزير شهيب الممددة للتوافق على خطة النفايات سياسياً، فقد استمرت في الكواليس، الاتصالات والمشاورات كثيفة لتفكيك الألغام التي لاتزال مزروعة أمام الخطة.. ووفق المعلومات المتداولة فإن هذه الاتصالات شملت أمس الجهات السياسية النافذة "متنياً" و"كسروانياً" من جهة، وكلا من الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري او من يمثله من جهة ثانية وركزت على حث الرجلين على العمل لضمان نقل نفايات كسروان والمتن الى مطمري سرار (شمالاً) والكفور (جنوباً). هذا في وقت نظم أهالي القرى والبلدات المحيطة بمكب سرار في عكار وحملة "عكار لعيونك توحدنا" جنازة رمزية للنواب الذين وافقوا على قرار انشاء مطمر في البلدة..    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع