مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 31/10/2015 | * مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" بين نشر "داعش" شريط فيديو حول طائرة الركاب الروسية، وبين ترجيح الأمن المصري العطل الفني، يواصل وفد من الخبراء الروس التحقيق في سبب سقوط الطائرة وتحطمها في سيناء. على متن الطائرة مئتان وأربعة وعشرون راكبا، بينهم طاقم الطائرة التي يعود تاريخ صنعها إلى ثمانية عشر عاما. وأتى تطور سقوط الطائرة غداة مؤتمر فيينا الذي تقرر خلاله حشد القوى في مواجهة "داعش"، مع السعي لدى الأمم المتحدة لإجراء حوار بين النظام والمعارضة في سوريا. وقد شن مقاتلو المعارضة هجوما قويا وكبيرا على قوات "داعش" في الحسكة السورية، تحت غطاء جوي أميركي. محليا، رواتب العسكريين بحثت في لقاءين للرئيسين بري وسلام مع قائد الجيش العماد جان قهوجي. وفي مجال آخر، نجحت وزارة المال في تأمين الحاجات التمويلية بالعملات الأجنبية للدولة. وفي قضية معالجة أزمة النفايات، نشير إلى أن مجلس الوزراء قد ينعقد بعد غد الاثنين. وقد كثف الرئيس تمام سلام اهتمامه في هذه القضية. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن" سقطت أم أسقطت طائرة الركاب الروسية فوق سيناء المصرية؟. لا دقة في الإدعاء الذي أعلنه تنظيم "داعش" عن مسؤوليته. في بيانه إختزال من دون معلومات ولا تفاصيل، سوى التبني والتهديد والوعيد. كل الإحتمالات قائمة على طاولة الدرس في القاهرة وموسكو. لكن الروس شككوا ولم يجدوا في بيان "داعش" دقة عملية. وإذا صحت الإدعاءات الإرهابية، فإن محطة اليوم تصنف في خانة الأكثر خطورة، وتؤدي إلى تحولات استراتيجية على مستوى المعركة المفتوحة ضد الارهاب، لتدخل سيناء حينها ضمن الخطة الروسية، وربما الدولية، في الحرب على المجموعات الإرهابية. التحولات السياسية دشنها مؤتمر فيينا أمس، بإنتظار ان تسلك المبادئ مسار التنفيذ على قاعدة الشعب السوري هو من يحدد مستقبل سوريا. روسيا التي تحسن ادارة اللعبة ميدانيا وسياسيا، ومعها ايران ودول أجنبية وعربية كجمهورية مصر العربية، لن تتراجع عن خططها العسكرية بدليل ما يشهده الميدان السوري، من مؤازرة جيش تقدم في الساعات الماضية قرب حلب وجبهات أخرى، كدرعا مثلا التي استنفر فيها ما يسمى "الجيش الحر"، اعتراضا على تقدم الجيش السوري والضربات الروسية، لكن الهدف عنده هو إعاقة المصالح التي كرت سبحتها في الجنوب السوري. اما في ريف دمشق فترصد حالات تذمر أدت لخروج تظاهرات ضد زهران علوش، تنديدا بجرائمه ومطالبة بمحاسبته، على ذمة ما جاء في تنسيقات المسلحين. اما التنسيق اللبناني فأثمر مشروع اتفاق على حل قضية النفايات، ولم تبق إلا عقدة بسيطة في اعتراض النائب طلال ارسلان على مطمر بين الأوزاعي وخلدة. الإتصالات مستمرة، ويتوقع ان يدعو في الساعات المقبلة الرئيس تمام سلام لجلسة لمجلس الوزراء الإثنين المقبل، تسبق جلسة الحوار الثلاثاء. تلك الجلسة ستقر نقل الرواتب، ووزارة المالية جاهزة للصرف في نفس اليوم من دون أي تأخير، بحسب ما علمت الـ NBN. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" لم ينته يوم فيينا السوري بجلسة محادثات، فتردداته الأولى تنبئ باطاحة الكثير من المعادلات: - أسقط اجتماع فيينا مقررات جنيف وآمال البعض بتعقيد الأزمة. - أزم الموتورين أصلا، العالقين عند عقدهم من دور الرئيس الأسد. - فرض الحل السياسي طريقا إلزاميا، وأحرج الملتزمين مع "داعش" واخوته. - فرض عنوان مكافحة الارهاب، وضيق على من يريد تهريب بعض الجماعات من هذه التسميات. - فرضت ايران نفسها شريكا بالحل السياسي، وحفظت دمشق انجازات جيشها في الميدان. فخرجت محاضر الجلسات بوضوح سقوط العناوين التي تحدثت عن مناقشة دور الرئيس الأسد لتتحول إلى ثابتة محاربة الارهاب. بل حتى اللعب على هذا المصطلح لم يسعف ممثلي بل موظفي الملوك والسلاطين، بالنيل من الجيش السوري، حتى ان سيدهم الأميركي الذي يحاول تدارك دوره، عبر ارسال قوات إلى الميدان لزج اسمه شريكا بمحاربة الارهاب، أعلن وزير خارجيته ان القوات الأميركية هدفها "داعش" وليس الجيش السوري. جيش، على صعوبة أزمة بلاده، ما زال يتقاضى الرواتب عند استحقاقها، أما الجيش اللبناني ومعه الكثير من الموظفين فما زالوا عالقين عند سلطة عاجزة عن دفع رواتبهم، حتى دفعت خطورة المرحلة إلى البحث عن مخارج، قد تكون مصحوبة بحلول لأزمة النفايات، بعد مساع ومشاورات تتحدث المؤشرات عن قرب نضوج ثمارها. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" مهما غلفت الأعذار بالقانون، إلا ان حجب الرواتب عن العسكر بهذه الحجة "ما بيقطع". ووزير المالية الذي يقرأ بكتاب الرئيس نبيه بري ويحفظ فتواه، يعرف جيدا انه قادر على تأمين سلفة من مصرف لبنان يعيدها اليه عند أول اجتماع لمجلس الوزراء. وكذلك "التيار الوطني الحر" الذي يرفض إيراد بند الرواتب على جدول أعمال مجلس الوزراء هو الذي يعتبر الجيش خطا أحمر. قائد الجيش طالب اليوم من السراي وعين التينة بالسلفة من مصرف لبنان وبالرواتب بأي ثمن. ويفترض انه قال عاليا: العسكري الذي يقاتل ويقتل من أجل حماية خيمة الكركوز التي تديرون يا أصحاب المعالي، يستحق ان يرسل راتبه إلى أهله، وممنوع ان لا يملك في جيبه اجرة انتقاله من أقاصي لبنان إلى أقاصيه وقت مأذونيته القصيرة، عيب يا سادة. أمر آخر في السراي، الاجتماع الثلاثي حول النفايات، والأجواء التي رشحت من اللقاء تظهر رغبة أكيدة بالانتهاء من هذا الملف، لكن يتبين للشاغلين على هذا الخط انهم لا يمونون بقدر ما يتصورون على المطامر الجديدة التي لحظتها خطة شهيب المعدلة. هذا ما دفع الوزير شهيب إلى عدم تسويق أجواء تفاؤلية عن المساعي ولا ينعاها في آن. كل هذا يجري، فيما الحراك الشعبي يتحرك بخجل في الشارع. اقليميا، طغت كارثة سقوط الطائرة المدنية الروسية في سيناء ومقتل 224 على متنها، على تعثر مفاوضات فيينا. وقد ازدادت الأمور ضبابية بظهور فرضية اسقاطها جراء عمل ارهابي. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" منذ شهر تماما، في 30 ايلول، كانت الطائرة الحربية الروسية تحلق للمرة الأولى في سماء سوريا ضاربة الارهاب "الداعشي". بعد شهر، في 31 تشرين الأول، بقيت روسيا الحدث، وبقي الجو مسرح الحدث، ليستفيق العالم على كارثة انسانية جوية، اثر سقوط طائرة مدنية روسية فوق سيناء المصرية، ومصرع أكثر من مئتين وعشرين شخصا. "داعش" سارعت إلى التبني. مصر ردت بتأكيد محققيها ان السبب تقني، ليفتح باب التحليل واسعا بين الفرضيتين، وتبدأ علامات الاستفهام ترتسم عما يمكن ان يكون عليه الرد الروسي، في حال صحت الفرضية "الداعشية". وإن كانت التعليقات الروسية الأولية نفت وجود دليل يثبت العمل الارهابي. وفي انتظار مسار التحقيق، تدخل سوريا مسارا جديدا تحت عنوان فيينا. لتشكل بنود الاجتماع محطة التقاء دولية جديدة تؤسس لمرحلة مختلفة تماما عن مرحلة جنيف، وفق معادلة فرضها الميدان، فعطفها على السياسة، دشنها اليوم بان كي مون باعلانه ان السلام في سوريا لا يجب ان يكون رهنا بمصير الأسد، مؤكدا أن الأمر يعود للشعب السوري ليقرر مستقبل الرئيس. وإذا كانت خارطة الميدان السوري تؤشر إلى لغز التبدلات الدولية، يبقى سقوط الطائرة الروسية لغزا، ينتظر من يكشفه. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي" يبدو ان أزمة النفايات قد تطوي صفحاتها الأخيرة، إذا صدقت الوعود وأبعدت العراقيل التي تسابق الحل. أول الغيث سيكون عبر دعوة الرئيس تمام سلام لعقد جلسة حكومية مطلع الأسبوع المقبل، تمرر المراسيم التنفيذية التي تضع خطة الوزير شهيب المعدلة موضع التنفيذ. جلسة إن عقدت قد تحل معضلة أخرى هي رواتب العسكريين العالقة في الكباش السياسي. قائد الجيش العماد جان قهوجي دق اليوم ناقوس الخطر، وإذ قال للlbc ان رواتب العسكريين خط لا يمكن التلاعب به، أعلن ان الرئيس تمام سلام أبلغه بالمساعي الحثيثة لعقد جلسة للحكومة الاثنين أو الثلاثاء، قد تحلحل عقدة الرواتب. إلا ان العقبات أمام هكذا طرح كثيرة، فماذا سيكون موقف تكتل "التغيير والاصلاح" من حضور جلسة استثنائية مخصصة للنفايات أصلا؟ وهل سيقبل بتمرير المراسيم المالية؟ علما ان الوزير بوصعب، ولدى سؤاله عن الموضوع، رفض التعليق؟ وتاليا ماذا سكيون موقف "حزب الله" ووزراء حركة "أمل"، علما ان الوزير علي حسن خليل كان أكد ان لا مشكلة في تأمين المبالغ فهناك 444 مليار ليرة مخصصة لتغطية النقص في الرواتب، إلا ان الوزارة تحتاج إلى اجازة من الحكومة تصدر بمرسوم يقضي بنقل هذا المبلغ من احتياطي الموازنة إلى بند الرواتب في الادارات والمؤسسات العامة ومن بينها الأسلاك العسكرية. في الملخص انضم العسكريون إلى المواطنين المنكوبين العاجزين أمام سلطة نهشت كل شيء على مدى سنين، حتى وصلت إلى ابتزاز الوطن براتبه. ولكن على الرغم من كل أوجاعنا، مأساة أخرى ضربت اليوم طائرة مدنية في سيناء المصرية. ومن هناك نبدأ. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" حبر كثير سال في الساعات القليلة الماضية، عن إنجاز التوافق بشأن أزمة النفايات، وعن تصاعد الدخان الأبيض في ما يتعلق بالمطامر. لكن الاجتماع الذي عقد في السراي الكبير اليوم برئاسة الرئيس تمام سلام السراي، وضمه إلى وزير الزراعة أكرم شهيب ووزير المال علي حسن خليل، أظهر أن القضية لم تنته فصولا وأن دعوة الحكومة إلى الانعقاد لم تحصل بعد. وفي المعلومات المستقاة من مصادر وزارية، أن القضية لا تزال تحتاج إلى المزيد من الاتصالات لتذليل بعض العقبات، خصوصا وأن المطمر الثاني الذي أعلنت حركة "أمل" و"حزب الله" أنه تم تحديده لا يزال يلفه الغموض. فبعدما تردد أن المطمر سيكون في منطقة الكفور في الجنوب، فإن تسريبات أخرى تحدثت عن أنه سيكون في منطقة الكوستابرافا في الشويفات، الأمر الذي دفع النائب طلال ارسلان وفاعليات الشويفات إلى عقد مؤتمر صحافي وإعلان رفضهم للأمر. وبالتزامن مع التحركات المتعلقة بأزمة النفايات، فإن رواتب العسكريين لا تزال عالقة بانتظار انعقاد مجلس الوزراء وإصدار المرسوم الذي من شأنه أن يفرج عن رواتبهم، وهو الأمر الذي كان محور جولة قائد الجيش جان قهوجي على رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة تمام سلام. إقليميا، كارثة جوية حصدت 224 راكبا هم ضحايا الطائرة الروسية التي تحطمت في شبه جزيرة سيناء، وفيما نشر تنظيم "داعش" الارهابي، "ولاية سيناء"، شريط فيديو زعم أنه يظهر لحظة اسقاطه للطائرة الروسية، ردا على تدخل موسكو العسكري في سوريا، قال وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف إن هذه المزاعم لا يمكن أن تكون دقيقة، وذلك بعدما استبعدت مصر وروسيا أن يكون وراء الحادث شبهة جنائية. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" ضربت روسيا بجناحها المدني، وعشية يومها الوطني منيت بكارثة طائرة الركاب، فتحول غدها إلى يوم حداد، وجند رئيسها فريقا من الخبراء طار على جناح السرعة إلى أرض النكبة محققا. التحقيقات الأولية تفيد بأن عطلا فنيا أسقط الطائرة، فأسقطت فرضية الإرهاب مصريا وروسيا. لكن فرع الولاية في تنظيم "داعش" نسب إلى نفسه عملا بطوليا زائفا، وبضربة من خيال، بث تسجيلا مصورا قديما لطائرة تهوي من السماء ولا تصل أرضا. لا ناجي بين الركاب المئتين والأربعة والعشرين، والحقيقة متروكة لصندوق الطائرة الأسود الذي عثر عليه بين الحطام. على مقربة من ضفاف البحر الأحمر، تجري عملية التحقيق في الكارثة الجوية. أما مشارف البحر الأبيض المتوسط، فعلى موعد مع جبل يتقمص شكل النورماندي بكارثة بيئية جديدة، تستكمل سيناريو المصيبة التي حلت بلبنان من جراء أزمة النفايات. بعد إقفال مطمر الناعمة، وقعت القرعة على شط بحر الشويفات، بالكلام عن إعادة بث الروح في مطمر الكوستابرافا، فلم المير الحاشية ودق النفير: لا لردم البحر تحت أي صورة أو مبرر أو تفسير. وصل الموس إلى دارة خلدة ومنها إلى أبناء الرعية، فأعلن أرسلان أنه سيتقدم المشاركين على أرض التظاهر. أرسلان قال إن جنبلاط أبلغه رسميا رفضه أي طرح لا يرضي الدارة الإرسلانية. فهل من طرح الخطة ويسوق لها أكرم شهيب أم أكرم مشرفية؟ الثورة الإرسلانية تطلبت تدخلا على مستوى الخليلين، فقصدا دارة خلدة للوقوف على خاطر وخواطر المير. وإلى أن تفرز المجالس أماناتها، فقد تحققت أمنية الفرز من المصدر، وأصبح لكل طائفة مطمرها والمكب. وما عجزت أعتى الدول عن فعله، حققته مافيا الزبالة بتقسيم لبنان إلى محافظات للنفايات. بالأمس جير الطاقم الحاكم الزبالة أموالا لحساباته، واليوم يستخدمها للفرز الطائفي. وإذا كان آخر الدواء فدرلة النفايات، فالبلديات أحق بالحلول، سلموها أموالها المحجوزة لأنها أكثر جدارة من زعماء ينشدون تمديد العقود المشتبه فيها. على خط عقود فيينا المبرمة، تسعة بنود جرى الاتفاق عليها لم يسقط منها الرئيس بشار الأسد سهوا، وما حكي عن خلافات بشأن مصيره، ما هو إلا تصعيد في معرض التسليم بحكم البقاء وقدره. ومن تلك البنود كان الاتفاق على دستور جديد مقرونا بقانون انتخاب جديد يقرر مصير الحاكم والمحكوم. أما في لبنان، فمافيا الحكم تدور الزوايا بسبعة عشر قانونا، استسهالا للتمديد، وتطمر قانونا جاهزا بعدد محافظاته ونسبيته وصوته التفضيلي، في مقبرة الهيئة العامة لمجلس النواب. و"ضد المرض" يتجدد الحراك غدا من سد البوشرية إلى بيروت، "والشعب بكرا نازل ع الأرض يا حكم". *****************  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع