افتتاحية صحيفة لشرق الأوسط ليوم الأحد 1-11-2015 | الشرق الأوسط: أودت بحياة ركابها الـ224 بينهم 17 طفلا رفع الطوارئ في مستشفيات القاهرة والسويس والمحافظات القريبة ودفع 50 سيارة إسعاف لمطار شرق سيناء كتبتب صحيفة الشرق الأوسط تقول: تحطمت طائرة سياح روس فوق شبه جزيرة سيناء المصرية، ما أودى بحياة ركابها الـ224، وعمق جراح الاقتصاد المصري الذي يعاني أصلا جراء تراجع قطاع السياحة. وبينما زعم تنظيم ولاية سيناء استهداف الطائرة بصاروخ أرض-جو، استبعد مسؤولون مصريون فرضية العمل الإرهابي. وخيمت أجواء من الارتباك والقلق على أروقة وزارات مصرية أمس، بعد حادث تحطم طائرة مدنية على متنها سياح روس جنوب مدينة العريش في شمال سيناء. وأعاد الحادث الذي أودى بحياة 214 سائحًا روسيًا وثلاثة سائحين أوكرانيين، بالإضافة لأفراد طاقم الطائرة السبعة، إلى الأذهان مقتل سائحين مكسيكيين منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي، خلال اشتباك الجيش مع عناصر إرهابية غرب البلاد، وسط مخاوف من تداعياته على قطاع السياحة واقتصاد البلاد. وقال بيان منسوب إلى فرع تنظيم داعش في سيناء إن عناصره استهدفت الطائرة وتمكنت من إسقاطها، لكن مصادر مصرية استبعدت ذلك. وبينما شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على إجراء تحقيقات جادة وسريعة حول الحادث، توجه رئيس الوزراء شريف إسماعيل يرافقه وزيرا الصحة والسياحة إلى منطقة الحسنة موقع سقوط الطائرة الروسية، وهو موقع عمليات للجيش الذي يخوض حربا شرسة ضد جماعات متشددة تتخذ من شمال سيناء مركزا لعملياتها. وقالت السفارة الروسية ومصادر مصرية مسؤولة إن جميع ركاب الطائرة المنكوبة لقوا حتفهم، وأوضح محمود الزناتي، رئيس سلطة الطيران المدني، أنه تم العثور على عدد كبير من جثامين ضحايا الطائرة الروسية بموقع الحادث ومن بينهم جثامين لـ17 طفلا، لافتا إلى أن حطام الطائرة منتشر على مساحة كبيرة، ما يستدعي بعض الوقت للعثور على باقي الجثامين. قال حسام القاويش، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، لـ"الشرق الأوسط" إن "فريق البحث التابع لطيران المدني لا يزال يبحث عن الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة.. ولم يعثر عليه بعد"، نافيا بذلك أنباء ترددت عن العثور على الصندوق الأسود. وأضاف القاويش أن فريق جمع الأدلة لم يقدم تقريره الأول، حتى الساعة الخامسة من بعد ظهر يوم أمس بالتوقيت المحلي للقاهرة، ما يعني أنه من غير الممكن الحديث عن تقديرات أولية. وعلق القاويش على بيان تنظيم داعش المزعوم قائلا: "هناك جهات تحاول الاستفادة مما حدث، علينا أن ننتظر أولا نتائج التحقيقات". وبث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطعا مصورا منسوبا إلى تنظيم ولاية سيناء الذي أعلن مبايعته لتنظيم داعش، يظهر طائرة تحلق قبل أن تستهدف بصاروخ يبدو أنه انطلق من الأرض. كما تداول النشطاء بيانا منسوبا إلى التنظيم يعلن فيه عن مسؤوليته عن الحادث، مشيرا إلى أن الاستهداف جاء ردا على مشاركة الطائرات الروسية في القتال في سوريا. ولم يتسن لـ"الشرق الأوسط" التأكد من صحة المقطع المصور والبيان من مصدر مستقل. وقدمت الرئاسة المصرية تعازيها لروسيا ولأسر ضحايا حادث سقوط الطائرة. وقال بيان صادر عن مؤسسة الرئاسة إن "الرئيس السيسي يتابع منذ عودته إلى أرض الوطن (أمس) التطورات المتعلقة بهذا الحادث الأليم، حيث أجرى عدة اتصالات مع كبار المسؤولين وعلى رأسهم رئيس مجلس الوزراء". وأشارت الرئاسة إلى أن الرئيس المصري وجه بأهمية قيام لجنة التحقيق التي شكلتها وزارة الطيران المدني بإنجاز مهمتها بشكل جاد وسريع للوقوف على ملابسات الحادث، والتعرف على الأسباب التي أدت إلى سقوط الطائرة، بالإضافة إلى مواصلة التنسيق مع السلطات الروسية المعنية بهذا الشأن. وأضاف البيان الذي حصلت "الشرق الأوسط" على نسخة منه أن رئاسة الجمهورية تتابع عن كثب تطورات الموقف مع مجموعة العمل المعنية بإدارة الأزمة، والتي يرأسها رئيس مجلس الوزراء وتضم وزراء الطيران المدني، والسياحة، والداخلية، والتضامن الاجتماعي، والصحة والسكان، والتنمية المحلية، بالإضافة إلى ممثلين عن الدفاع، والخارجية. وتوجه رئيس الوزراء وبرفقته وزيرا الصحة أحمد عماد الدين، والسياحة هشام زعزوع، إلى منطقة الحسنة موقع سقوط الطائرة الروسية المدنية، إضافة إلى وجود ممثلين عن وزارة الطيران المدني لبحث أسباب سقوط الطائرة. وقال إسماعيل في تصريحات صحافية قبل مغادرته القاهرة إنه "من غير الممكن التكهن بأسباب الحادث في الوقت الراهن، علينا أن ننتظر نتائج التحقيقات". وأصدرت وزارة الطيران المدني صباح السبت أول بيان لها حول اختفاء طائرة روسية "كيه جي إل 9268" من طراز "إيرباص 320" على متنها 217 راكبا، بينهم 17 طفلا، بالإضافة إلى طاقمها المكون من 7 أفراد من على شاشات الرادار. وكانت الطائرة في رحلتها من شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبرغ الروسية، حيث أقلعت الطائرة في الساعة 5:51 صباحا بالتوقيت المحلي للقاهرة، واختفت من شاشات الرادار بعد 23 دقيقة من إقلاعها. وقال شهود عيان في مدينة العريش لـ"الشرق الأوسط" إن عشرات من سيارات الإسعاف شوهدت وهي تهرع إلى موقع الحادث جنوب المدينة التي أعلنت فيها حالة الطوارئ منذ ما يزيد على العام، بسبب نشاط الجماعات المتشددة. وأجرى سامح شكري وزير الخارجية المصري اتصالا أمس بوزير خارجية روسيا سيرغي لافروف. وقال المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية إن شكري أكد التزام السلطات المصرية بالتوصل إلى كل ملابسات الحادث بالتعاون الكامل والتنسيق مع الجانب الروسي. وأضاف أبو زيد أن وزير خارجية روسيا أعرب خلال الاتصال عن تقدير بلاده للجهود التي تقوم بها السلطات المصرية في التعامل مع آثار الحادث والكشف عن ملابساته، معربا عن تطلع الجانب الروسي لاستمرار التعاون والتنسيق مع مصر خلال الفترة القادمة. من جانبه، قال قاويش إنه تم رفع حالة الطوارئ في مستشفيات القاهرة والسويس والمحافظات القريبة، كما تم دفع 50 سيارة إسعاف لمطار شرق سيناء، مشيرا إلى أنه تم التواصل مع السفير الروسي بالقاهرة لاطلاعه على الجهود المبذولة للتعاطي مع الحادث الأليم. وقال مسؤول أمني وشهود عيان إن الشرطة العسكرية فتحت محاور وطرقا لتسهيل وصول سيارات الإسعاف لموقع حطام الطائرة الروسية. وأظهرت تقارير جوية أن الطائرة الروسية المنكوبة وسط سيناء شهدت تغييرا كبيرا في سرعتها العمودية لمدة استمرت 20 ثانية، حسبما أفاد موقع "رادار فلايت 24" العالمي أمس السبت. وكانت مصادر ملاحية مصرية قالت إن برج المراقبة بمطار شرم الشيخ فقد الاتصال مع الطائرة الروسية بعد دقائق من إقلاعها من المطار. وسادت أجواء من الارتباك والقلق في أروقة وزارت حكومية، وأعلنت وزارة السياحة حالة الطوارئ لمتابعة تداعيات الحادث على قطاع السياحة الذي تضرر كثيرا خلال الأعوام الأربعة السابقة ومني بانتكاسة في أعقاب مقتل السائحين المكسيكيين في سبتمبر الماضي، أثناء قيامهم برحلة في الصحراء الغربية. وقالت السلطات حينها إنهم استهدفوا عن طريق الخطأ من قبل قوات الجيش بعد أن دخلوا منطقة محظورة، أثناء تعامل القوات مع مجموعة من العناصر الإرهابية. من جانبها، قالت رشا العزايزي المتحدثة الرسمية لوزارة السياحة لـ"الشرق الأوسط" إنه لا يزال من المبكر الحديث عن تأثير للحادث على السياحة، هذا مرهون بمعرفة الأسباب. وتحدثت العزايزي عبر الهاتف أثناء اجتماع طارئ بالوزارة لمتابعة الحادث. واتفق عبد الرحمن أنور عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية مع ما ذهبت إليه العزايزي، وأشار إلى أنه إذا ما ثبت أن الحادث ناتج عن عمل إرهابي ستكون النتائج كارثية، لكن لن يكون هناك أي تأثير إذا كان الحادث بسبب عطل فني في الطائرة. وتعد السوق الروسية من أكبر الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر، وفق بيانات وزارة السياحة المصرية. وبلغت عائدات القطاع من السياحة الروسية 2.2 مليار دولار العام الماضي. ==============    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع