الحريري خلال تكريم معلمين متقاعدين في صيدا: دولة المؤسسات تعيش حالا. | أقامت "الشبكة المدرسية لصيدا والجوار" الحفل التكريمي السنوي للمعلمين المتقاعدين، برعاية رئيس لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري. وشمل التكريم نحو 100 معلم ومعلمة من مدارس صيدا ومخيماتها ومنطقتها الرسمية والخاصة، وايضا التابعة "للأنروا"، ومن المنطقة التربوية، وتعاونية موظفي الدولة الذين انتهت خدماتهم الوظيفية. وتقدم حضور حفل التكريم الذي اقيم في ثانوية رفيق الحريري في صيدا، كل من: ممثل الرئيس فؤاد السنيورة طارق بعاصيري، مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان، امين عام "تيار المستقبل" احمد الحريري، منسق عام التيار في الجنوب ناصر حمود، المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الجنوب بسام حمود، ممثل محافظ الجنوب منصور ضو امين سر المحافظة نقولا بوضاهر، رئيسة دائرة الامتحانات في وزارة التربية جمال بغدادي، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، رئيسة دائرة التربية في الجنوب سمية حنينة، مدير التعليم في وكالة "الانروا" في صيدا محمود زيدان، وفاعليات تربوية، وأهلية، واجتماعية، وحشد من مدراء المدارس ولجان الأهل فيها، وعائلات المحتفى بهم. بواب بعد النشيد الوطني، وقف الحضور دقيقة صمت تحية لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، بمناسبة ذكرى ميلاده الـ71، ثم القى المنسق العام للشبكة المدرسية نبيل بواب كلمة قال فيها: "يحلق تكريم المعلم في مدارس الشبكة المدرسية لصيدا والجوار. اي هذه الرسالة التي تحملون وقد جعلتم من ايامنا حدائق وورودا، وفي راحتيكم تزقزق الطيور وقد نشرتم في الواحات السنابل ملء السهو، لاي الصباحات في الطريق المتجه نحو الغد في مدرسة الوطن ومعكم الأماسي تجمع شملا، اي الفراشات وتلامذتكم يطلون على البستان الكبير للمستقبل، وقد تقطرت معرفتهم ماء وزهرا، أي الكتب بين دفتين تكسوها الذاكرة والانتماء والقلب يهفو للقياكم كل صباح شتاء وصيف، يا كل هذا الكون اشهد، يا كل التربية والتعليم، يا كل الشبكة المدرسية، بورك العطاء المستمر والحرف في جبهة الكون، والضياء في السماء اقمارا ونجوم، بوركت صيدا مدينة للعلم والحياة". حمود ثم ألقى المربي مأمون حمود كلمة المحتفى بهم، فاستهل كلامه بمقاربة وجدانية للمناسبة، موجها التحية الى "سيدة التربية والثقافة بهية الحريري التي بيديها تدق اجراس المسافة، وبين كفيها تكبر البدايات". وقال: "تحية للحريري وللشبكة المدرسية لصيدا والجنوب، التي بحفلها التكريمي، تكرس صيدا مرة أخرى مدينة للعلم وللحياة وللحوار وللقاء"، متسائلا: "أليس كل منا الآن فردا في عائلة واحدة من اي قطاع جاء؟". وتابع: "تحية لمديرة هذه المدرسة رندة درزي، التي لا تزال تزرع الحقول، تحنو على الورد وتحضن الجلنار، بل تملأ الراحتين بماء القلب تسقي به مسالك الأقمار. وتحية لكل زميل وزميلة في حدائق النور". وتوجه إلى المتقاعدين بالقول: "يا جماعة المرافقين، الدرب لا يزال امامنا، ولا سن قانونية للحياة والعطاء ولا نهاية للخدمة. والتقاعد لا يعني بأي حال التقاعس". واضاف: "استاذي ربما لم تجد في مجتمعك من قيم سوى نقيض ما علمت، ولم تعد تصادف في وطنك سوى ذئاب تنهش لحمها لتطلق السؤال موجعا: لماذا حملت ما حملت، واضأت ما أضأت حتى احترقت؟، لماذا تتكرر اسطورة الشمعة التي تذوب فيما تعود الظلمة تطبق على الدروب؟". وتابع: "تحية خاصة لمن كنت استاذه واضحى استاذا كبيرا في صداقاته وعلاقاته وسياساته، الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري، الذي ما يزال يكرر "لا تقفل الباب، ما عنا شي نستحي فيه او نخبي او نخاف منه، نحن حاضرين وهيدا اللي عم نعملو". اليوم عشية ذكرى مولد رجل عظيم الرئيس الشهيد رفيق الحريري وفي هذا الصرح الذي يحمل اسمه باعتزاز، لا شك في حضن مدرستين وأمام ولادتين، مدرسة تحمل اسمه وتنطق ببعض ملامح ما شاء الرئيس: علم، جودة، وفاء واتقان، ومدرسة له هي كل لبنان: لبنان الحوار والتوسط والتنوع والشراكة والاعتدال والانفتاح والحرية، لبنان الذي اعاده الرئيس الى خارطة العالم وطنا يستحقه بنوه البناة الطامحون المجلون الألمعيون". الحريري من جهتها، تحدثت الحريري مستهلة كلامها بتأكيد "دور التربية والتعليم في تعزيز المواطنة لدى الأجيال"، معتبرة ان "العلم وحده هو طريق التغيير، وأساس العلم هو المعلم المؤتمن على مستقبل البلد". وقالت: "هل تتقاعد الأمهات والآباء؟، إنه سؤال يحمل في طياته الجواب. لا تتقاعد الأمهات ولا يتقاعد الآباء، فكيف يتقاعد المعلمات والمعلمون. وها أنا أريد أن أبدأ بتقديري الكبير لرسالة الشبكة المدرسية لصيدا والجوار، الأسرة التربوية والتعليمية الرفيعة، التي تهتم بالصغار والكبار، وبكل تفصيل يخدم الأجيال والوطن بالعلم والمعرفة، من أجل الإستقرار والإزدهار، وأتمنى عليهم أن نستبدل كلمة تقاعد بتعبير إنتهاء الخدمة اليومية للمعلمات والمعلمين، لأن رسالتهم تتوالد جيلا بعد جيل، وخير دليل على اننا لم ننسى ولن ننسى معلماتنا ومعلمينا مهما تقدمت السنين". واضافت: "ليس هناك سبيل للاستقرار والأمن والسلام والإزدهار والتقدم، إلا من خلال طريق العلم والمعرفة، لأنه يبدد الغرائز ويربي النفوس، ويفتح الآفاق القريبة والبعيدة، ويمنع الظلم والقهر والجهل والإستبداد، ولأنه يعطي الأجيال الجرعة الأولى من عدالة الإنتماء للمجتمع والدولة، التي يجب أن تكون حاضنة لكل أبنائها على قاعدة العدالة والمساواة، لأن الظلم يولد العنف، وهذا ما شاهدناه في بلادنا طيلة أعوام طوال، ذهب ضحيتها الشيوخ والنساء والأطفال، وتاهت الأجيال وعم الجهل وتعاظم الحقد والبغضاء، وخسرنا سكينتنا وسكننا ومدارسنا وجامعاتنا، وتشرد منا من تشرد، وهاجر من هاجر، وعم الخراب والدمار إلى أن تلاقت الإرادات الطيبة الوطنية والعربية الأخوية، لتعيد لم شملنا في مدينة الطائف لنخرج منها، وفي مثل هذه الأيام قبل ستة وعشرين عاما بوثيقة وفاقنا الوطني لتبدأ رحلة الأمن والسلام، وإعادة الإعمار التي حملتنا من حال إلى حال، من اليأس إلى الأمل ومن الفرقة إلى الوحدة ومن الظلام إلى النور، ومن الجهل إلى العلم والمعرفة التي كانت أساس تلك المرحلة الطويلة، مسيرة خلاصنا الوطني". وتابعت: "إننا اليوم في حفل تكريم زميلاتنا وزملائنا، نعيد تأكيد العزم على أن ما من خلاص إلا بالعدالة التربوية، التي يحمل رايتها المعلمات والمعلمون على مدى الحياة". وقالت: "لم نعد بحاجة إلى التذكير بتحدياتنا والظروف الصعبة التي نعيشها، فهي بمنتهى الوضوح، وعلى كل شفة ولسان، ويكفي أن نشاهد مرة واحدة نشرة للأخبار لندرك جميعا بأننا في أسوأ حال إلا أننا كما كنا سنبقى على إيماننا بقدرة اللبنانيين على تجاوز أزماتهم، وبأنهم سيحافظون على مكتسباتهم الوطنية في مسيرة الإنماء والإعمار ودولة المؤسسات، التي تعيش حالا من الشلل بسبب عدم إنتخاب رئيس للبلاد". وأضافت الحريري: "لا يسعني في هذه المناسبة العزيزة والثمينة، إلا أن أقول للزميلات والزملاء: لقد وضعتم أغلى ما لديكم في أجيال وطنكم، وأنني على ثقة بأن عطاءاتكم وتعبكم لن يذهب سدى. ونريد أن نبقى معا لنكمل مسيرتنا في رعاية الأجيال لتبقى صيدا والجوار نموذجا للعلم والمعرفة والوحدة الوطنية". كما كانت كلمات وجدانية وقصائد من بعض المحتفى بهم بالمناسبة لم تغب عنها هموم وشجون المعلم. وتخلل الحفل فقرة فنية قدمها الفنان خالد العبد الله. وفي الختام، قامت الحريري بمشاركة رئيس المنطقة التربوية باسم عباس بتقليد المحتفى بهم ميدالية العطاء المستمر، بإسم الشبكة المدرسية، ووشاح العلم اللبناني وشهادات تقديرية. =========== ع.ق.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع