عدنان منصور حاضر في بعلبك حول مواجهة ثقافة الارهاب: الواقع المتفكك. | بعلبك - رأى وزير الخارجية السابق عدنان منصور "اننا معنيون بكل ما يجري على ارض سوريا والعراق، ومعنيون جدا بانتصار سوريا لان انتصارها هو انتصار لنا وصمودها صمود لنا، كما ان الفكر التكفيري والسلوك الإرهابي الذي يضربها يضربنا ايضا، ونحن مع سوريا نتقاسم التاريخ والجغرافيا والنضال والصمود والأمل والأمن والاستقرار". كلام منصور جاء خلال لقاء نظمته جمعية مركز باسل الاسد الثقافي في بعلبك حول "مواجهة ثقافة الارهاب"، في حضور النائب كامل الرفاعي، مسؤول "حزب الله" في البقاع النائب السابق محمد ياغي، الرائد غياث زعيتر ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، رئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضة وفاعليات. بعد تقديم رئيس الجمعية الدكتور هولو فرج للمحاضر، قال منصور: "قدرنا ان نواجه الإرهاب بكل قوة، وكل منا يتحمل المسؤولية بقدر ما يطيق. فلننزع من العقول كل فكر متعصب متحجر رافض للآخر، ولنواجهه بكل الإمكانات لانه سيكون الحاضن الرئيسي للتنظيمات الإرهابية والموجه لسلوك الارهابيين، ولا خيار أمامنا إلا ان ننتصر على ثقافة الإرهاب والإرهابيين وسوف ننتصر". أضاف: "الواقع المؤلم المتفكك الذي يعيشه العالم العربي لم يكن قبل انتشار الفكر السلفي المتطرف، الذي بات يضرب بلادنا في صميم حضارتها ويزرع بذور التفرقة والنعرات المذهبية ويحرف الدين، وهدف المجموعات الارهابية بات تدمير الحضارة لتحقيق مآربها". وأكد ان "الدعم الذي تتلقاه هذه المجموعات يأتي من القوى المهيمنة التي استبدت بهذه الأمة لعقود طويلة، وان السلفية المتشددة تقوم على التحريض وليس المنطق، كما ان الداعي السعودي محمد العريفي الذي سوق له كثيرا هو احد اكبر المحرضين وفقيه جهاد النكاح، وباتت تنبذه اغلب الدول العربية لأفكاره المدمرة". وتابع: "الارهاب الاسرائيلي، والارهاب التكفيري الذي يضرب في العراق وسوريا ولبنان وغيرها، كلاهما وجهان لعملة واحدة، وما التنسيق بين دولة الارهاب الاسرائيلية والمجموعات التكفيرية الارهابية المسلحة في سوريا الا ليكشف النقاب عن حقيقة الدور الذي تلعبه هذه المجموعات في امتنا، فعندما ندافع عن سوريا لا ندافع اعتباطا انما ندافع عن سوريا قلب الامة والموقع والدور والرسالة والريادة، وندافع عن وحدة الامة وشعوبها وعروبتها ونضالها وأمنها واستقرارها والذين يعملون على الاطاحة بالدولة السورية انما يريدون ازاحتها عن موقعها ودورها وتفتيت شعبها وإفساح المجال لقوى الهيمنة والاستبداد كي تفعل فعلها على الارض، وهذا ما يريده بعض العرب وما تريده اسرائيل والتنظيمات الارهابية وقوى الهيمنة من سوريا وهي تمول وتسلح وتدرب وتدعم تحت شعار كاذب انها تريد توفير الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان". واختتم اللقاء بتقديم درع للوزير منصور وتوزيع شهادات على المتخرجين من دورات اقامها المركز.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع