افتتاحية صحيفة "المستقبل" ليوم الاثنين في 2 تشرين الثاني. | المستقبل : أرسلان يطلب ضمانات وأجوبة حول النفايات "مرسوم سلام" يفرج عن الرواتب كتبت صحيفة "المستقبل" تقول : بعد صرخة "الغضب" التي أطلقها قائد الجيش العماد جان قهوجي باسم العسكريين، عبر "المستقبل" أمس، نتيجة الأخذ والردّ حول ملف رواتبهم، وتأخّر موعد انعقاد جلسة حكومية لإقرارها بسبب انتظار حلّ ملف النفايات، أثمرت الاتصالات التي تسارعت أمس حلاً لهذه المعضلة، يتمثّل بتوقيع رئيس مجلس الوزراء تمام سلام مرسوماً "على مسؤوليته" يجري بموجبه تحويل الرواتب للأجهزة العسكرية والإدارات، ومن ثمَّ يُعرض على الحكومة فور اجتماعها لتوقيعه من الوزراء. وزير المال علي حسن خليل الذي أعلن مساء أن اتصالات تُجرى مع الرئيسين نبيه برّي وسلام من أجل التوصّل الى "صيغة قانونية" لتحويل هذه الرواتب في الساعات المقبلة، أكد هذه المعلومات وكشف لـ"المستقبل" أن اتصالات متسارعة جرت أمس مع الدوائر القانونية في رئاسة مجلس الوزراء ومع هيئة التشريع والاستشارات "أظهرت أن هذا الاحتمال ممكن بالاستناد الى سوابق عمد فيها رئيس الحكومة الى توقيع مرسوم على مسؤوليته قبل أن يعرضه لاحقاً على الحكومة". وإذ ذكّرت مصادر وزارية بسابقة توقيع سلام على مرسوم يتعلّق بإحدى الهبات "تجنّباً لفقدانها" قبل أن يُعرض على مجلس الوزراء، أكدت أن الوزير خليل سيواصل استشاراته القانونية اليوم تمهيداً لتوقيع رئيس الحكومة على هذا المرسوم اليوم أو غداً، وهو ما أكدته مصادر عسكرية لـ"المستقبل" أشارت الى أن قهوجي تابع اتصالاته مع المعنيين أمس وتلقى "تعهداً من مراجع مسؤولة معنية بأن الرواتب ستُدفع خلال 48 ساعة على أبعد حدّ". النفايات في الغضون تواصلت المساعي خلال عطلة الأسبوع من أجل إحداث اختراق في ملف النفايات الذي بات ينتظر موقف النائب طلال إرسلان يوم غدٍ الثلاثاء بعد طاولة الحوار، كما أعلن في مؤتمره الصحافي أمس، موضحاً أنه قدّم طرحين ينتظر الإجابة عنهما قبل البتّ "سلباً أو إيجاباً" بالموقف من إقامة مطمر في الكوستابرافا. وإذ أكدت المصادر الحكومية أن "الطرحين" المشار إليهما سيثيرهما إرسلان على طاولة الحوار غداً، أضافت أن إرسلان الذي التقى الوزير علي حسن خليل والحاج حسين الخليل مرتين أمس وأول من أمس، ووزير الزراعة أكرم شهيب مرتين يوم أمس، يتعامل مع قضية مطمر الكوستابرافا (منطقة محطة الغدير للصرف الصحي بعد نفق الأوزاعي) "بروح المسؤولية وبحرص على معالجة هذا الملف الوطني، لكن مقابل الحصول على ضمانات وعلى أجوبة حول استفسارات بحيث لا تأتي نتيجة الموافقة على حساب أهالي المنطقة، أو تكراراً لتجربة مطمر الناعمة". هذه الصورة نُوقشت بالتفصيل في اجتماع عُقد بعيداً عن الإعلام في المصيطبة أمس بين رئيس الحكومة تمام سلام والخليلين والوزير شهيب ورئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر، قبل ساعات من انطلاق مسيرة جديدة للحراك المدني من سد البوشرية الى نهر بيروت، تحت شعار "الإفراج عن" أموال الصندوق البلدي وإعطاء البلديات صلاحياتها في حلّ موضوع النفايات". وفي حال توافر "الضمانات" المطلوبة من إرسلان في طاولة الحوار غداً، ومن ثمَّ إعلانه الموافقة بعد اجتماع يعقده بعد الظهر مع فاعليات الشويفات، يُفترض أن يدعو الرئيس سلام الحكومة الى اجتماع يخصّص للنفايات لإقرار التعديلات المطروحة والجوانب المالية من الخطة علاوة على الطلب من الوزراء التوقيع على مرسوم الرواتب.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع