بري ضميره مرتاح!.. والموقف المسيحي من التشريع واضح ولا خردقات فيه | تلفت مصادر رفيعة في “التيار الوطني الحر” عبر “الأخبار” الى أن استقبال رئيس “التيار” وزير الخارجية جبران باسيل رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميل، أمس، وزيارة النائب ابراهيم كنعان لمعراب، يؤكدان “أن الموقف المسيحي من جلسة تشريع الضرورة واضح ولا خردقات فيه”. وتشدد على “حرصنا على انعقاد المجلس وتفعيل عمله بقدر حرص الرئيس نبيه بري. لكننا في الوقت نفسه حريصون على شراكتنا كمسيحيين في هذا البلد وعلى موقعنا في النظام”. وتشير المصادر الى أن تعبير “التفسيرات والايضاحات” الذي نُقل عن العماد ميشال عون هو تعبير “ملطّف” عمّا تسمّيه المصادر “تهيئة الظروف الملائمة لحضورنا الجلسة”، مفضّلة تفادي استخدام كلمة “شروط”. وتوضح بأن هذه “الظروف الملائمة” تكمن في: 1ــــ الحصول على ضمانات بأن قانون استعادة الجنسية سيمرّ في الجلسة، لا أن يُكتفى بإدراجه على جدول الأعمال. وتقول المصادر: “هنا نطالب الرئيس بري الذي نصطفّ معه في جبهة سياسية واحدة بموقفه من هذا القانون لأننا ندرك أن تيار المستقبل معترض على القانون جملة وتفصيلاً”. 2ــــ كما في النقطة الأولى، المطلوب أيضاً الحصول على ضمانات بالمصادقة على قانون توزيع عائدات الخليوي على البلديات وعدم الاكتفاء بإدراجه على الجدول. 3ــــ إدراج قانون البلديات حتى ولو من دون ضمانات بإقراره في الجلسة “لادراكنا حدّة الانقسامات حول القوانين المطروحة… لكن إدراجه سيُشعر المسيحيين بأن هذا المطلب المزمن قد وُضع على السكة”. 4ــــ توضيح معنى “تشريع الضرورة” بعدما وصل عدد القوانين المدرجة على جدول أعمال الجلسة الى نحو أربعين مشروعاً، “شي براس وشي بلا راس”، وهو ما يتنافى مع “الضرورة” ويوحي بأن الجميع بات متعايشاً مع فكرة عدم وجود رئيس للجمهورية في البلاد. تؤكد المصادر أن هذه “الظروف”، إذا ما أُخذت في الاعتبار في الاتصالات المستمرة، قد تهيئ لمشاركة مسيحية تعطي ميثاقية للجلسة. وتشدّد على “اننا نرفض ابتزازنا تحت عناوين اقتصادية ومالية لالزامنا بالحضور، خصوصاً ان ما يحكى عن قوانين عاجلة ليس صحيحاً تماماً”. وتوازياً، أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنّ “الجلسة التشريعية قائمة، وضميري مرتاح الى ما قمتُ به إزاء “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية”. وعلى رغم وجود مشروع قانون استعادة الجنسية للمغتربين في اللجان النيابية، تقدّمَ الطرفان باقتراح قانون معجّل، فأدرَجته في جدول اعمال الجلسة، وهذا أمر مغاير للأصول لأنه ما دام هذا المشروع او غيره موجوداً لدى اللجان ولم تقرّه بعد، فينبغي انتظار إنجازه، الّا اذا طلبت الهيئة العامة للمجلس وضع اليد عليه، ولا اريد أن أجعل من ذلك سابقة”. وكرّر القول أمام زواره أنه لبّى طلب رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون إدراج مشروع قانون استعادة الجنسية للمغتربين ومشروع القانون المتعلّق بصرف اموال البلديات من عائدات الهاتف الخلوي لدى الصندوق البلدي المستقل. لذلك “لا عذر لأحد لكي لا يحضر الجلسة التي يجب أن تعقد، لأنه اذا لم تعقد سيذهب البلد الى المزبلة قبل إيجاد مزبلة للنفايات”. واشار بري الى أنّ سلامة وجمعية المصارف “وَضعاني في أجوائهما حول الخطر الذي يتهدّد القروض الدولية المقدمة للبنان والمهدَّدة بالإلغاء اذا لم يقرّها مجلس النواب، وتبيّن لي انه حتى اصدقاؤنا لم يحمونا في هذا المجال. ولذلك أنا لا استطيع أن احمل ذلك”. وقال: “كنتُ أدرك خطورة هذا الوضع قبل الاجتماع بحاكم مصرف لبنان وجمعية المصارف”. وعمّا يطرح في شأن مراعاة الميثاقية في عقد الجلسة التشريعية، قال بري: “الميثاقية تعني حماية الوطن وليس تخريبه، وسنحافظ عليها من أجل لبنان الوطن وليس من أجل فلان او علتان.عندما نقول الميثاقية فهذا يعني أنّ مكوّناً رئيسياً غير حاضر ابداً في الجلسة، ولكن هناك اليوم نواباً مسيحيين عموماً وموارنة خصوصاً سيحضرون، ما يعني انّ الميثاقية موجودة. لقد تعاملتُ بتقدير واحترام مع الجميع فليحترموا البلد. كذلك تلقّيت رسائل كثيرة وتوسّلت لعقد الجلسة حتى لا يتسوّل لبنان. وإذا لم تنعقد الجلسة فهذا يعني انتحاراً لمَن يريد الحياة”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع