أوضاع عرسال تُنذر بالأسوأ | بين إستهداف هيئة «علماء القلمون» بعملية إنتحارية، والجيش اللبناني بعبوة ناسفة، عادت عرسال إلى الضوء الأمني وسط ترقب ما ستحمله الأيام المقبلة من أحداث، وتخوّف من العودة إلى الوراء لما يشبه أحداث آب العام الماضي، وعودة نشاط التنظيمات المسلّحة إلى الساحة العرسالية.   لم يمضِ 24 ساعة على إستهداف «علماء القلمون»، حتى إستُهدف الجيش اللبناني ظهر أمس بعبوة ناسفة قريبة من مكان الإنفجار الأول في منطقة السبيل - طريق الجمالة، أدّت إلى جرح خمسة عناصر عرف منهم: حسين أيوب، عصام الخطيب، عوض شومان، وحسن المغربي إضافة إلى تضرّر آلية عسكرية. وفي التفاصيل، فقد روى مصدر أمني لـ»الجمهورية» أنّ «الجيش اللبناني ينفّذ منذ الصباح عمليات دهم لبعض مخيمات النازحين القريبة من مكان إنفجار أمس الأول وفي منطقة رأس السرج تحديداً بحثاً عن أشخاص قد تكون لهم علاقة في التفجير، فيما كانت دوريّة منه تُواكب دورية أخرى لقوى الأمن الداخلي في مكان الإنفجار للكشف والتحقيق، وخلال الدهم تعرّض عناصر الجيش لإطلاق نار من المخيم، فردّ عناصره بالمثل، وأثناء مرور ناقلة الجند في المحلة إنفجَرت عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق بالآلية ما أدّى إلى جرح خمسة عناصر وتضرّر الآلية، وسط تبادل إطلاق نار بين الجهتين». ولفت المصدر الى أنّ «المخيمات لا تزال تشكّل الخطر الأكبر، وهي تضمّ مسلّحين يلجأون إليها بعد أيّ عملية، ويستخدمون الأهالي دروعاً بشرية»، مؤكداً أنّ «الجيش على أتمّ الإستعداد ولن تعود الأوضاع في عرسال إلى الوراء». وعلى الأثر، ضرب الجيش طوقاً أمنياً في المنطقة، وعزّز من إجراءاته الأمنية في البلدة وهرعت سيارات الإسعاف إلى المكان ونقلت المصابين للمعالجة. وبدأ عملية دهم واسعة لعدد من المخيمات وأوقف عدداً من السوريين، فيما إستهدفت المدفعية الثقيلة تحرّكات المسلّحين في جرود عرسال ورأس بعلبك. من جهتها، أعلنت قيادة الجيش عن «تعرّض دورية أثناء مواكبتها دورية لقوى الأمن الداخلي في حيّ السبيل- عرسال، لانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة إلى جانب الطريق، ما أدّى إلى تضرّر ناقلة جند وإصابة خمسة عسكريين كانوا داخلها بجروح غير خطرة. وعلى الأثر فرضت قوى الجيش طوقاً أمنياً، وحضر الخبير العسكري وباشر الكشف على موقع الانفجار، فيما تولّت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث». بدورهم، أهالي عرسال يخشون ممّا آلت إليه الأوضاع في البلدة خلال اليومين الماضيين، ويسألون عن مصير البلدة وسط هذه الأجواء التي تنذر بالأسوء، خصوصاً في ظلّ الحرب المعلنة بين التنظيمات المسلّحة من تنظيم «داعش» و»جبهة النصرة» وغيرهما، وتصفية الحسابات على الساحة العرسالية. تنديد فرنسي وفي السياق، ندّد الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية رومان نادال، بـ»التفجير الذي إستهدف رجال دين مجتمعين في عرسال في شرق لبنان»، مؤكداً أنّ «مرتكبي هذه الجرائم لن يبقوا بلا عقاب». وقال: «في مواجهة الارهاب، تكرّر فرنسا دعمها للبنان وللمؤسسات اللبنانية، وخصوصاً الجيش وقوات الأمن وهما ضمان لوحدة البلد واستقراره»، داعياً اللبنانيين إلى «أن يلتقوا لتقديم حلول ملموسة للأزمة السياسية والأخطار الأمنية».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع