الحاج حسن: لولا معادلة الجيش والشعب والمقاومة لما كان هناك دولة | رأى وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن أن "الاعتداء الذي حصل بالأمس على الجيش هو تهديد للجيش وللحدود ولكل لبناني، فهؤلاء الجماعات التكفيرية ليسوا ثوارا كما يقول حلفاؤهم في لبنان، بل هم إرهابيون وقتلة، بينما نحن نفخر بشهدائنا وندين لهم بوجودنا وكرامتنا، والجميع يدين لهم وإن أنكروا هذا الدين، فالشهداء والأسرى والجرحى والمجاهدون وعوائلهم لا يطالبون أحدا بهذا الدين ولا بعرفان الجميل، ولكن إذا كان لأحد من كرامة فليقل إنه مدين للشهداء وعوائلهم، ويعترف بجميلهم ويفخر بهم، ويسأل الله سبحانه وتعالى أن يقدره على رد هذا الدين الذي لا يعادله شيء لهم، لأن هؤلاء الشهداء مع شهداء الجيش هم من أبقوا هذا البلد على قيد الوجود، وهم من حفظوا الكرامة ودافعوا عن الحدود التي كان يهددها داعش والنصرة وما زالوا يهددونها". وقال خلال رعايته احتفال افتتاح معرض "مواسم الخير" الذي أقامته بلدية دير قانون النهر في حسينية شهداء البلدة بالتعاون مع غرفة الصناعة والتجارة في صيدا والجنوب وجمعية جبل عامل الإنمائية: "الدول التي كان يفترض بها في يوم من الأيام أن تساعد لبنان مثل الولايات المتحدة الأميركية أو دول غربية أو عربية أو إسلامية، هي اليوم وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية تمول الإرهاب وتدعمه بالمال والسلاح والرجال والإعلام والفتاوى، وفي المقابل يريدون لنا ألا ندافع عن أنفسنا في وجه هذا الارهاب الذي يكفر من لا يبايعه وبات يمتلك المال والسلاح والرجال والإعلام بدعم من هذه الدول، وكأنهم يريدون ألا نفعل شيئا معه، بل ننتظره حتى يقتلنا ويذبحنا وألا نذهب لقتاله". أضاف: "لولا المعادلة الذهبية الراسخة المستمرة للجيش والشعب والمقاومة ولولا دماء الشهداء الطاهرة والاحتضان الشعبي للمقاومة وبعض الدعم الحزبي والرسمي لها، سواء كانوا هؤلاء في الحكم أو خارجه أو في المعارضة أو في أي موقع من المواقع، لما كان هناك من شيء اسمه سيادة أو حرية أو استقلال أو دولة أو اقتصاد، ولما بقيت تلك النشاطات المهمة سواء كانت على الصعيد الاقتصادي والسياسي، أو إن كانت على الصعيد الاجتماعي والتربوي والكشفي والثقافي والرياضي والإنساني والنقابي، فالجيش اللبناني يضحي ويبذل الدماء، والشعب يحتضن، والمقاومة تحرر، وبعض اللبنانيين من دعاة الحرية والسيادة الاستقلال لا تعجبهم معادلة الجيش والشعب والمقاومة، ولكنهم لم يأثروا علينا بشيء، فهم لم يحرروا أرضا، ولم يقدم بعضهم الذي كان حيا ولا يزال حتى الآن بيان استنكار لدخول الإسرائيليين إلى قصر بعبدا، إذ كان حينها بصف الإسرائيليين". وسأل: "أولئك الذين ينتقدون ما يسمونه تدخلا في سوريا، في حين أننا نسميه دفاعا استباقيا وضروريا وواجبا قبل أن يكون حقا، ماذا تؤمنون لنا كبديل ليحمي بلدنا من خطر هؤلاء التكفيريين؟ هل البديل "الموصل أو الرمادي أو الرقة أو بوكوحرام" أم انتظار هؤلاء حتى يأتوا إلينا ويحكموا في بلدنا؟" وختم: "لم ننتظر الإسرائيليين لكي يأتوا ليتحكموا بلبنان ويرتكبوا المجازر بحق شعبه، بل واجهناهم منذ اليوم الأول، ومنذ اليوم الذي انطلق فيه الاستشهادي أحمد قصير، حيث دمر مركزا قياديا إسرائيليا وقتل فيه المئات، ولو انتظرناهم بيومها لكان قد أصبح بين لبنان وإسرائيل اتفاقية 17 أيار "العظيمة"، التي كانت مفخرة السياسة اللبنانية في تلك الأيام، ولكنها في الحقيقة هي اتفاقية ذل وعار، ولو انتظرناهم أيضا لما عاد الجنوب لأهله ولا البقاع الغربي ولا الأجزاء المحتلة، ونحن الآن ننتظر ديبلوماسيتهم العظيمة لنرى ماذا سيفعلون بمزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء المحتل من الغجر، ولنرى ماذا ستفعل هذه الديبلوماسية في دفاعها عن الغاز والنفط والمياه". بدوره أوضح رئيس بلدية دير قانون النهر عدنان قصير في كلمة أن "ما يشكله هذا المعرض هو فرصة للتلاقي والتواصل بين الأهل والأحبة وبين الجيل القديم وجيل اليوم، وهو هدف سام بنفسه، ولكنه في الوقت عينه يشكل فرصة جيدة لتسويق منتجات الجمعيات والتعاونيات الزراعية والمزارعين الذين يعملون في هذا المجال، ويعتمدون بشكل قوي في مواردهم على هذا الإنتاج، وعليه فإن بلدية دير قانون النهر تسعى لتطوير هذه الفرص من أجل تحقيق البرامج التنموية للبلدة تعزيزا لأهلنا في مواردهم، وتمكينا وتثبيتا لهم في قراهم وبلداتهم". وفي الختام، جال الجميع في أرجاء المعرض قبل أن يقام غداء قروي من إعداد ربات المنازل.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع