الراعي للسياسيين: لا يحق لكم ان تجعلوا من الدولة دولة فاشلة ومفككة | اقامت مؤسسة البطريرك مار نصر الله بطرس صفير حفل عشائها السنوي التاسع في فندق هيلتون - الحبتور، في سن الفيل، في حضور البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، النائب هادي حبيش، البطريرك مار نصر الله بطرس صفير، قائد الجيش العماد جان قهوجي، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، رئيس الرابطة المارونية النقيب سمير ابي اللمع، اضافة الى حشد من الشخصيات السياسية والروحية والاجتماعية والاقتصادية. سليم صفير بعد النشيد الوطني، وكلمتي عريف الاحتفال انطوان سعد ورئيس مؤسسة البطريرك صفير الدكتور الياس صفير، القى رئيس مجلس ادارة بنك بيروت الدكتور سليم صفير كلمة تحدث فيها عن نشأة البطريرك صفير، مراحل حياته، ثم انجازاته على رأس الكنيسة المارونية، ومما جاء فيها:" ليس غريبا ان يكون، واستقلال لبنان صنوين متلازمين... وليس من قبيل الصدف ان تكون سيرته متلازمة.. وقصة وطن؟ مذ ابصرت عيناه النور في 20 ايار 1920، عقد اتفاق بينه وبين موئل أرز الرب بل قال، وضع اطار حياته، منذورا للسماء من جهة، ودرعا يصد عن ابنائه الاخطار والويلات من جهة ثانية. وكيف لا يكون كذلك وهو سليل العظام، مكمل السلسلة؟ فهو ولد في حقبة كان احد الكبار يعمل خلالها بكد لضمان استقلال البلاد. البطريرك الياس الحويك انتزع ثلاثة اشهر بعد ولادة الطفل صفير، اعلان دولة لبنان الكبير، واعتراف الانتداب والعالم بقدسية هذه الارض.لكأنما الباري رسم مسار الوليد الجديد ومصيره. وفيما كان الصغير يكبر، والفتى يصوغ قدراته ويملأ جوارحه بالايمان كان قلبه وعقله يعيشان الوطن، الذي صار عنده قرينا لشغفه يسوع. شابا عاين الاستقلال والبطريرك انطوان عريضة.. فادرك بعمق ان كرسي بكركي ولبنان مسؤولية مشتركة. واكتملت شخصية الكاهن وها الخوري نصر الله يكتسب من البطريرك المعوشي صلابة ورقة تشبهان اندفاعة شلال جزين". صفير ثم كانت كلمة البطريرك صفير فقال: "الليلة، معكم وبينكم، تغمرني المحبة يملأني الرجاء، فاللقاء المتجدد حول المؤسسة الاجتماعية التي تحمل اسمنا مناسبة لتاكيد ما يجمعنا من مبادىء وقيم، هي الضمان الاساسي لصمود الوطن وخلاصه في احلك الظروف واشد الصعوبات". واضاف:"ان وحدة اللبنانيين، من كل منطقة واي طائفة وارادة المشاركة الصادقة في المسؤولية الوطنية والتضامن الاجتماعي، هما صمام الامان للجميع. فلبنان نعمة سماوية، يجب ان نحافظ عليها بكل قوانا، وعلينا ان نتعاون على الخير العام، ولا نتردد في قبول الاخر ومشاركته فرح الحياة. لقد احسنت باختيار المحبة والشركة، شعارات لحبريتك، فهما توأمان لا شركة بدون محبة ولا محبة من غير شركة، المطلوب ان نستمر في الرهان على تحقيقهما معا، لان الانانية والتعصب، الطمع والغرور، تتنافى مع المسيحية، وتناقض كل تعاليم السماء. اشكركم في شكل خاص على احتضانكم المؤسسة لمتابعة الخدمة". وتابع: "نصلي الى الله تعالى، لكي ياخذ بيد اهل الخير الذين يقدمون المساعدة لطلاب العلم من خلال مؤسستنا الاجتماعية لانهم بذلك يدعمون المجتمع، ويساهمون في توطيد الاستقرار الذي يحتاج اليه في زمن الشك والاضطراب. الشكر لاهل العرفان، والبركة للجنة المؤسسة رئيسا واعضاء وتحية لمجلس ابنائها الاعزاء ولكم جميعا ايها الكرام الامتنان والدعاء". الراعي ثم كانت كلمة البطريرك الراعي قال فيها: "نحن على موعد سنوي جميل وسعيد على قلوبنا ان نلتف وللمرة التاسعة حول غبطة ابينا صاحب الغبطة والنيافة البطريرك مار نصر الله بطرس صفير حتى نقول له شكرا على هذه المؤسسة التي تحمل اسمه والتي ارادها ان تكون لمساعدة الطلاب في المدارس والجامعات تحسسا منه بحاجات عائلاتنا والفقر المتفاقم يوما بعد يوم، ولا يمكننا ان ننسى المبادرة الثانية التي قام بها عندما قدم بيته الوالدي العزيز على قلبه حتى يكون مؤسسة اجتماعية اليوم تتولى ادارته رابطة كاريتاس لبنان". وتابع شاكرا صفير بالقول: "سيدنا، شكرا لمحبتك ولنظرتك الكبيرة، وهذا شيء ليس غريبا علينا، سنوات صاحب الغبطة والنيافة تولى فيها رعاية الكرسي البطريركي منذ 1986 حتى 2011. 25 سنة لم يترك فيها اي مناسبة من خلال مؤسسات الكنيسة كلها وفي الزمن الذي كانت فيه الحرب منتشرة على ارضنا الا وكان يحمل هم عائلاتنا اللبنانية وهم الفقراء، وهو مدرك ان الثروة الاساسية عند اللبنانيين هي تعليم اولادهم في المدارس والجامعات. هذا الامر الذي عاش في قلبه وعقله اراد له ان يستمر بعد سنوات طويلة وطويلة فكانت هاتان المؤسستان: البيت الوالدي في ريفون ومؤسسة البطريرك مار نصر الله صفير. نعم نحن هنا هذه الليلة لنقول لسيدنا ان هذه المؤسسة في قلوبنا جميعا ونحمل همها معه جميعا، واريد ان احيي الهيئة الادارية وكل المحسنين لانهم في دعمهم للمؤسسة يدعمون عائلاتنا وطلابنا، كثيرا كانت ملفتة كلمة الدكتور سليم صفير عندما حكم عن المسيرة المتوازية بين صاحب الغبطة ولبنان، علما ان سيدنا اكبر من لبنان باعلانه كدولة مستقلة في 3 اشهر وانظروا اين صار نصر الله صفير واين صار لبنان. انظروا كيف نصر الله صفير تقدم وصار الى ما صار عليه وانظروا الى لبنان كيف ينحدر، والذي يؤلم انه بعد 95 سنة ونحن امام هذا البطريرك الجليل وهو بكل شخصيته واعماله وتاريخه التي لا تحصى ، فالمؤلم ان يقولون لكم اليوم: اي لبنان نريد، اي دولة نريد، تصور بعد 95 سنة يطرح اللبنانيون هذا السؤال تصوروا ان يقولوا اي نصر الله بطرس صفير تريدون؟ هذا سؤال غير ممكن ان يطرح، فنحن بعد 5 سنوات على موعد الاحتفال بالمئوية الاولى لتأسيس دولة لبنان الكبير، وبعد 5 سنوات وبحضور سيدنا البطريرك صفير سنشهد للاحتفال بالمئوية الاولى وطبعا نقول لسيدنا البطريرك ستنطلق من جديد للمئوية الثانية بعد المئوية الاولى لانه يلبق بك العمر. احيي المؤسسة التي تعمل بكل جهد في سبيل خدمة الشان الاجتماعي وخدمة الطلاب. احيي المجتمع الاهلي والمدني المدرك لهذا الواقع، ونقول شكرا لكل الاشخاص اذين كانوا في مؤسسات او داعمين لها، واريد ان انوه كبطريرك بدور الكنيسة بكل مؤسساتها التربوية والمدارس والجامعات والمستشفيات، ومراكز المسنين والايتام والمعوقين وغيرها من المؤسسات الاجتماعية حيث تحتضن اكنيسة الوف من العائلات وتعطي فرص عمل لالوف والوف من المواطنين. وفي الشأن السياسي قال الراعي: "من هنا وباسم هذه المؤسسة نوجه نداء الى الجماعة السياسية في لبنان لنقول لهم لا يحق لكم ان تجعلوا من الدولة اللبنانية ما جعلتم منها اليوم، دولة فاشلة ومفككة. دولة عاجزة عن اي عمل. لا يمكننا ان نقبل معكم بان لا تنتخبوا رئيسا للجمهورية منذ 18 شهرا. لا يمكننا ان نقبل معكم تعطيل عمل المجلس النيابي، ولا يمكن ان نقبل معكم بشل عمل الحكومة. لا يمكن ان نقبل معكم ان تطمرونا بالنفايات وان نقف هكذا في هدر المال العام. لا يمكننا ان نقبل معكم بالفساد المتفشي في كل المؤسسات العامة، فالجماعة السياسية وجدت لخدمة الدولة وخدمة الشعب وخدمة الكيان والخير العام وليس للتعطيل". واضاف: "مع كل ذلك، نحيي المجتمع الاهلي واصحاب كل الارادات الطيبة الحاملة هم لبنان اولا واخرا في كيانه وشعبه ومؤسساته. فهذاالوطن الذي اعطانا جنسيته واعطانا اسما نرفع راسنا به، يستحق منا ان نضحي جميعا في سبيله ونصلي دائما حتى يلهم الله المسؤولين عندنا وخصوصا السياسيين حتى يكونوا على مستوى المسؤولية التاريخية امامها. التحديات كبيرة ولبنان يمر في ظروف صعبة منذرة بالخطر الكبير في مؤسساته وفي وضعه النقدي والمالي اضافة الى سواها من الازمات الاقتصادية والاجتماعية. نحن في ظروف غير عادية، وبحاجة الى رجال سياسة غير عاديين. نحن بحاجة الى نمط غير عادي ايضا على المستوى السياسي".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع