حمدان: للاحتكام الى المجلس النيابي وتسيير أمور المواطن | اكد عضو هيئة الرئاسة في "حركة امل" خليل حمدان خلال احتفال تأبيني في بلدة دير الزهراني، "ان الصرخة التي اطلقها الرئيس نبيه بري لعقد جلسة للمجلس النيابي يومي الخميس والجمعة المقبلين هي من اجل ابعاد لبنان عن شبح الفراغ المتراكم وتجنيبه المزيد من الكوارث والويلات التي تنتظر هذا البلد في حال لم يتم تدارك الازمة بشكل فاعل وبشكل عاجل وبشكل ميداني عملاني". واضاف: "لبنان يعيش على بحر من الازمات ويعوم على بحر من المشكلات الكبرى وبالتالي اذا اردنا ان نخفف من وقعها لا ان نلغيها لانه ليس بمقدورنا حتى الان الغاءها وهذا ليس بالامر اليسير وهذا يتطلب مواقف مسؤولة وجادة وحقيقية ومواقف تنسجم مع الانتماء لهذه الارض والانحياز الدائم للمقاومة وللجيش ولوحدة الشعب، وهناك في لبنان من يحاول ان يحاكي نبض الشارع ويتسول المواقف السياسية بمعنى اخر انه ماذا يريد الشعب ان يقول هو يقول وماذا يريد بعض المتهورين ان ينطقوا فهو ينطق ولذلك يعتاشون على التحريض المذهبي والطائفي والحس المناطقي وبالتالي لو كان لبنان ثمنا لبقاء وجودهم السياسي لضحوا بهذا البلد من اجل الحفاظ على مواقعهم وعلى كراسيهم ومن اجل الاستمرار في امجادهم المزيفة ونحن نعتقد ان هذا البلد يحتاج الى الرجال الرجال كما صنعت المقاومة تاريخ هذا البلد وكما صنع الجيش اللبناني تاريخ هذا البلد وكما صنع الشعب الواحد الموحد تاريخ هذا البلد نحتاج الى الرجالات الرجال يقولون الكلمة التي تنقذ الوطن والمواطن على حد سواء". وتابع: "نحن نريد ان نوصف ونشخص ما يحيط بنا لكي نبحث عن العلاج اللازم ، نحن نعيش في منطقة تموج بالاحداث، اسرائيل تستهدف فلسطين من جديد لكي تعمل ما كانت تطمح اليه في اطار التهويد الكامل للمقدسات من الحرم الابراهيمي الى بيت المقدس الى كافة فلسطين وبالتالي هي لم تخف سرا انها طالبت بالدولة اليهودية لشعب التورات ولكنها لم تتحدث عن ارض التورات بشكل علني لان ذلك سيثير حفيظة الكثير من الانظمة العربية لانها مستهدفة في عمق الرؤية التوراتية والتلمودية لان شعب التورات له ارض تورات وهذه الارض هي في عمق الدول العربية حسب رؤية الصهاينة ولذلك يعملون على التهويد شيئا فشيئا والقدس عرضة لكي تكون تحت منظار التصويب الاسرائيلي لكي يتم تهويدها زمانيا ومكانيا ولكن الهم الاقدر على ان تتاكل هذه المنطقة على ايديهم زمانيا ومكانيا لكي نخرج نهائيا من المعادلة ولكن نحن نقول امام هذا التحدي ان الانتفاضة الفلسطينة خرجت لكي تقول ان الاجيال لا تنسى فلسطين ولن تنسى فلسطين ولن تغيب عن البال على الاطلاق". وأشار الى "ان الحرائق في المنطقة العربية تشتعل في كل مكان وكل ما يساعد على احراق المنطقة هو مبرر فاذا كان هناك حرب طائفية يتم تعزيزها واذا كانت هناك حرب مذهبية يسعرون النار تحت وطأتها بحجة انهم يريدون احلال الديموقراطية في بعض البلدان والذين يدعمون هذا السلوك وهذا الاداء لا يعرفون الديموقراطية ولا يسمعون عنها شيئا ولا يسمحون لاحد ان يطمح اليها على الاطلاق بل كل من ينادي بها عندهم موقعه السجن والقبر والاعدامات تشهد على هذا الامر". وتساءل: "هل ان تغيير النظام وسلوكه في سوريا يستدعي قتل المطارنة وخطف الناس وسبي النساء وتدمير المساجد والمعابد والمقامات، وهل ان هذا الامر يتطلب احراق ثروات المنطقة وثروات البلد بكامله، ما علاقة قتل الناس وممارسات الاجرام البشعة وتدريب الاطفال على الذبح وسفك الدماء بالتغيير الديموقراطي وبالسلوك الديموقراطي "؟. أكد حمدان "ان المستهدف فقط الجيش العربي السوري لانه ضمانة بالتحرير والمستهدف كل من يقول بمعاداة اسرائيل، سوريا مستهدفة بارضها وشعبها ونظامها وبكل ما فيها من مكونات وليس هناك حقيقة ان من يريد التغيير من اجل تصحيح الوضع على مستوى ديموقراطي". ورأى "ان ما يجري في العراق وفي اماكن كثيرة وان لبنان ليس بمنأى عن الخطر على الاطلاق ، نحن مستهدفون ولكن كل الذين يعملون في الغرف السوداء قد اقروا بوجود خطط لاحراق بلدان عربية باسم الثورة وباسم الديموقراطية اما في لبنان يريدون اسقاط هذا البلد لتفريغه من المؤسسات وبشلها بدءا من مؤسسة رئاسة الجمهورية الى المجلس النيابي الى مجلس الوزراء وخلق ازمات متلاحقة بعضها فوق بعض حتى يرزح المواطن تحت هذا الكم الهائل من الازمات وبالتالي عندما ياتي الحل هناك من استسلم عسكريا في بلدان اخرى وهناك من يستسلم من خطر الجوع والانهيار على مستوى النظام بشكل كامل". ودعا حمدان الى "تحرك مسؤول وذلك بالابتعاد عن النبرة المذهبية والطائفية، فالمشكلة في انتخاب رئيس للجمهورية فلننتشل هذا البلد ونعمل لانتخاب رئيس للجمهورية". وقال: "من الذي يعطل انتخاب الرئيس، هل حركة امل هي التي تعطل انتخاب رئيس البلد الذي يتغنون به فليتفضلوا الى المجلس النيابي ، فالسؤال المطروح هل يرضون بنتائج انتخابات المجلس النيابي، لا يرضون بانتخابات رئاسة الجمهورية حسب ما ستاتي من المجلس النيابي، نحن في حركة امل ليعلم الجميع ان قرارنا هو قرار 8 اذار والموقف الذي تتخذه قوى 8 اذار نحن معه بشكل كامل على صعيد انتخاب رئيس للجمهورية ولكن السؤال هل تستطيع قوى 8 اذار ان تنتج رئيسا للجمهورية، لا تستطيع ان تؤمن النصاب باكثرية الثلثين لانتخاب رئيس للجمهورية كذلك 14 اذار هي عاجزة عن تامين النصاب بمفردها، المشكلة اذن ينبغي الاحتكام الى المجلس النيابي والاحتكام الى المجلس النيابي مرفوض سلفا اذا لم يات هذا الرئيس او ذلك رئيس وهذا يعني ان الازمة مستمرة وباقية". وشدد حمدان "انه اذا كانت هذه الازمة مستمرة وباقية علينا ان نشد من المؤسسات الاخرى وذلك بتعزيز موقع المجلس النيابي وتعزيز موقع مجلس الوزراء والشد من عصبه من اجل ان نسير اعمال المواطنين اللبنانيين فنحن لا نعيش في غابة لنا امتدادات دولية وبالتالي علينا واجبات ومتطلبات كثيرة على صعيد الامم المتحدة والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي وعلى صعيد منظمات انسانية، كل هذه الامور مطلوبة منا جميعا". أضاف : "ان فرقاء التعطيل في انتخابات رئاسة الجمهورية يوغلون في هذه الفتنة وفي وضع لبنان تحت كابوس الفراغ ليعمموا ذلك على مجلس الوزراء والمجلس النيابي ويخلقون مشكلات كمشكلة النفايات وما ادراك ما مشكلة النفايات فهي لم تات عفو الخاطر فهم يمنعون اي مشروع يمكن ان يحل هذه المعضلة وهذه الازمة لانهم يريدوا ان يراكموا هذه الازمات علينا". وختم حمدان: "لذلك نحن نقول ان الصرخة التي اطلقها الرئيس نبيه بري لعقد جلسة للمجلس النيابي يومي الخميس والجمعة المقبلين هي من اجل ابعاد هذا البلد عن شبح الفراغ المتراكم وتجنيبه المزيد من الكوارث والويلات التي تنتظر هذا البلد في حال لم يتم تدارك الازمة بشكل فاعل وبشكل عاجل وبشكل ميداني عملاني وان التباكي على لبنان لن يفيد اطلاقا ومحاولة المطالبة بحقوق الطوائف والمذاهب في ظل تفريغ هذا البلد من مؤسساته هي مجرد دموع تماسيح لا اكثر ولا اقل واذا لم يتم الاحتكام الى المجلس النيابي وتسيير امور المواطن من تحت قبة البرلمان ومن تحت قبة مجلس الوزراء سيكون هذا الامر له انعكاسات سلبية على مصير الوطن والمواطن على حد سواء".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع