الأساتذة الجامعيون في المستقبل أكدوا دعمهم لاعادة ما تبقى من صلاحيات. | أكد المكتب المركزي للأساتذة الجامعيين في "تيار المستقبل" في بيان اثر اجتماع عرض فيه شؤون الجامعة اللبنانية، دعمه "المبدئي الكامل لإعادة ما تبقى من صلاحيات الى مجلس الجامعة"، سائلا رئيس وأعضاء المجلس: "لماذا يتخلون ويتلكؤون عن القيام بكامل الصلاحيات التي يملكونها دون منازع مع اي طرف والتي لا يشاركهم فيها اي جهة رسمية وغير مصادرة من قبلها وفي مقدمها تطبيق قانون التفرغ على جميع الاساتذة المتفرغين والداخلين في الملاك دون استثناء، وإنزال العقوبات بحق خارقي التفرغ وفق القوانين والانظمة المرعية الإجراء". ودعا المكتب مجلس الجامعة الى "تحمل مسؤولياته التاريخية لجهة الحفاظ على خصوصية الاستاذ الجامعي وتحصين مكتسباته بالنسبة الى سلسلة الرتب والرواتب وصندوق التعاضد كونهما أصبحا في دائرة الخطر نتيجة تغاضيه حتى الان عن معالجة خرق التفرغ الذي يقوم به قلة من الاساتذة الذين يضحون بمصالح الغالبية العظمى من زملائهم المتفرغين فعليا، تحقيقا لمكاسبهم الشخصية الناجمة عن ممارستهم لمهنتهم الحرة بصورة علنية ودون رادع، سواء كان ذلك في قطاع المحامين ام الأطباء وأطباء الأسنان والبعض من المهندسين الذين يخالفون القواعد التي نظمت العلاقة بينهم وبين الجامعة باعتبارهم اساتذة متفرغين وليسوا مهندسين فاعلين في المهنة". ورحب بالرأي الاستشاري الصادر عن هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل والذي "حسم موضوع تفرغ اساتذة المهن الحرة وفي مقدمهم أطباء الأسنان لجهة عدم جواز ممارستهم لمهنتهم طالما يستفيدون من خدمات وتقديمات صندوق التعاضد وعدم جواز ممارستهم لمهنتهم طالما هم اساتذة متفرغون والا تطبق عليهم إجراءات فسخ عقد التفرغ والملاحقة القانونية وفق القوانين الإدارية والمالية المتعلقة بهذا الشأن الجزائي ما يوجب شطب انتسابهم الى صندوق التعاضد، وكان سبق لديوان المحاسبة ان أكد هذا الرأي الاستشاري في مرحلة سابقة، مع التمني على مجلس الجامعة العمل بمضمون هذه الاستشارة القانونية". وأعلن المكتب دعمه "الكامل للزملاء الاساتذة الذين أحيلوا على التقاعد هذا العام ولم يتقاضوا منذ أشهر عديدة رواتبهم التقاعدية بسبب الشلل والتعطيل الذي يطال الحكومة اللبنانية ما يعيق إصدار المراسيم الخاصة بهم"، متمنيا على وزير المالية "التدخل لإيجاد حل موقت لهذه المشكلة الاجتماعية الانسانية الحياتية كإعطائهم سلف على رواتبهم لحين العودة الى انتظام عقد الجلسات الدورية لمجلس الوزراء والانتهاء من اتباع سياسة التعطيل الحكومي التي باتت تهدد مصير البلاد والعباد". وطالب هيئة مكتب مجلس النواب ب"إدراج مشروع قانون احتساب ضم خدمات أفراد الهيئة التعليمية في الجامعة اللبنانية ضمن المشاريع الطارئة الواجب اقرارها وذلك تخفيفا لهم عن الاعباء المالية الكبيرة التي يتوجب على الاستاذ دفعها والتي يصل متوسطها عند الكثيرين منهم ما يوازي مجموع رواتب سنتين كاملتين". كما طالبها ب"ضرورة ادراج مشروع القانون المتعلق برفع سن تقاعد الاساتذة في الجامعة اللبنانية الى 68 في جدول اعمال الجلسات التشريعية الملحوظ عقدها، خاصة وان الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان من أوائل من ادركوا جدواه على جميع الصعد نظرا لما اعتبره انها من خصوصية الاستاذ الجامعي وكذلك بعد ان ارتفع امد الحياة في يومنا هذا الى 80 عاما وبعد ان ثبت اقتصاديا وماليا ان رفع سن التقاعد الذي له جدوى اجتماعية يخفف من الإنفاق العام الذي لا مردود له ويحافظ على استمرار اندماج المستفيدين منه في بيئتهم وتؤجل فكرة شعور المسن بالعبء على أفراد عائلته طالما بقي منتجا في عمله".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع