مطر في إختتام السنة اليوبيلية في الحكمة: انها مدرسة العلم والوطنية من. | التقت عائلة الحكمة الأم حول وليها رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر ورئيسها الأب الرئيس الخوري جان-بول أبوغزاله، للصلاة في كاتدرائية مار جرجس في وسط بيروت على نية ختام السنة اليوبيلية في مناسبة مرور 140 عاما على تأسيس مدرستها. وبعد الانجيل، ألقى المطران مطر عظة تحدث فيها عن "الحكمة ورسالتها في لبنان وعن طلابها وعلاقتهم الأخوية بعضهم ببعض والتي تستمر طويلا". وتمنى "التوفيق للأب الرئيس في قيادة سفينة الحكمة نحو بر الآمان في إنطلاقتها نحو يوبيل جديد، يوبيل 150 عاما على التأسيس وليبارك الرب كل جهد صادق في تربية أجيال مؤمنة وصالحة ومخلصة لكنيستها ووطنها". وقال لطلاب الحكمة: "مدرستكم عريقة، احتفلنا معا في العام الدراسي المنصرم بيوبيل 140 عاما على تأسيسها. شاهدنا المسرحية اليوبيلية التي قدمتموها في قصر الأونيسكو، وتابعنا نشاطاتكم اليوبيلية في المدرسة. السنة نبدأ سنة ال 141 على تأسيس الحكمة وبعد عشر سنوات ستحتفل الحكمة بيوبيل 150 سنة على تأسيسها. أنتم في هذه المدرسة تمثلون روح الحكمة، مدرسة المحبة بين كل الناس والطوائف. مدرسة الوطنية من أجل لبنان الواحد الكريم. مدرسة السلام والأخلاق الطيبة. مدرسة العلم والتطور. هذه هي مدرسة الحكمة مدرستكم، وأنتم اليوم في قلبها". واضاف: "مدرسة الحكمة شعارها منذ 140 عاما "رأس الحكمة مخافة الله". ضعوا هذا الشعار في قلبكم وعقلكم. معرفة الله يجب أن تكون قبل أي شيء. ونقول للرب: يا رب لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض، كما في حياة القديسين كذلك في حياتنا. استلهم الله في كل عمل أقوم به. ماذا تريدني أن أفعل يا رب؟ فأنا مستعد. هذا الموقف يريده المسيح منا اليوم. وتابع: "أشكر الأب الرئيس الخوري جان - بول أبو غزاله ونهنئه برئاسته الجديدة ونتمنى له التوفيق على رأس مدرسة الحكمة وجميع الكهنة والإدارة. أشكر جميع المعلمات والمعلمين على تعبهم من أجل أجيال الحكمة وأشكر الأهل الذين يضحون في سبيل أولادهم. وأشكر الله على أجواء المحبة واللطف التي تعيشونها في الحكمة والتي تعطي ثمرا كثيرا. وأقدم القداس اليوم، على نيتكم جميعا، فليقبل الله صلاتنا وصلاتكم وإلى يوبيل جديد إن شاء الله". أبو غزاله وفي ختام القداس، ألقى الأب ابو غزاله كلمة شكر فيها "الله أولا على كل عطاياه والمطران مطر على الثقة التي منحني إياها لخدمة المدرسة الأم الغالية على قلب سيادته التي بدأ فيها حياته الكهنوتية ورسالته في عالم التربية وخدم أجيالها مرشدا ومديرا ورئيسا مدى ربع قرن". وقال: "الشكر من مدرسة المطران لمطرانها ووليها، راعيها وأبيها. الشكر لكم صاحب السيادة على الثقة التي أوليتموني إياها وعلى الوديعة التي إئتمنتموني عليها، في قيادة سفينة الحكمة المدرسة العريقة. والشكر لربنا على كل نعمه التي أغدقها على هذه المدرسة، والشكر لكل الآباء الذين تعاقبوا على خدمتها وإدارتها ولكل المعلمات والمعلمين الذين خدموا أجيال الحكمة منذ تأسيسها، على مثال المعلم الشيخ عبدالله البستاني. والشكر لكل الطلاب الذين أحبوا الحكمة ولا يزالون ليكونوا على مثال ابن الحكمة الطوباوي أبونا يعقوب الكبوشي في القداسة وحسن السيرة وعلى مثال ابن الحكمة أيضا جبران خليل جبران في الفكر والشعر والأدب وكل الكبار ممن عرفتهم الحكمة تلامذة في صفوفها وأطلقتهم في لبنان ومنه إلى العالم. الشكر للرب عليكم صاحب السيادة، على محبتكم وعاطفتكم الأبوية ورعايتكم لمدرسة الحكمة وأنتم الذين تركتم فيها شيئا من قلبكم، وهي تركت كل قلبها فيكم ومعكم. الشكر للرب دائما". مخطوطة الخطل الصغير وقدمت عائلة الحكمة الى المطران مطر مخطوطة خطها الأخطل الصغير بيده وقدمها الى المطران المؤسس يوسف الدبس في يوبيله الأسقفي الفضي في يوم عيد القديس يوسف شفيع الحكمة في 19 آذار عام 1897.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع