بري : الجلسة التشريعية قائمة غدا والجميع يعلم من عمل من أجل إقرار. | نقل النواب عن رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد لقاء الاربعاء اليوم ان الجلسة التشريعية قائمة غدا. وقال بري: "يعلم الجميع من عمل ويعمل من اجل اقرار قانون جديد للانتخابات، والشواهد كثيرة ولا تحصى، أكان في اللجان النيابية التي ناقشت هذا القانون، ام في الحوار، ام على مستوى الدعوات والجهد الذي بذلناه ونبذله للدفع من اجل اقرار قانون جديد يعتمد النسبية ويضمن التمثيل العادل والصحيح. ولا اعتقد ان احدا يستطيع المزايدة علينا في هذا المجال". وكان بري التقى في اطار لقاء الاربعاء النيابي النواب: الوليد سكرية، اسطفان الدويهي، اميل رحمة، نوار الساحلي، علي المقداد، نواف الموسوي، بلال فرحات، علي فياض، قاسم هاشم، علي خريس، ميشال موسى، حسن فضل الله، مروان فارس، هاني قبيسي، علي بزي، عبد المجيد صالح. الدويهي من جهته، أدلى النائب الدويهي بعد لقاء الاربعاء بالتصريح الآتي: "نحن دائما مطالبون باتخاذ مواقف تصوب وتسهم في احداث التغيير المطلوب وبإلحاح لتخطي لبنان الازمات التي يتخبط بها. ومن موقعي يستحيل القبول باستمرار شغور كرسي الرئاسة الاولى، أدرك جيدا اهمية استعادة الجنسية اللبنانية لمن يستحقها وتحديدا اللبنانيين المهاجرين. وادرك ايضا ان غياب قانون انتخاب نيابي يستند الى معايير واحدة تسهم في صحة التمثيل هو المدخل الحقيقي لأي اصلاح في بنية النظام السياسي اللبناني. أدرك كل ذلك، وادرك ايضا اننا مطالبون اليوم بالمسارعة الى اصدار تشريعات، سموها ما شئتم، ضرورية وغيرها. وهذه التشريعات ليست شأنا لبنانيا فحسب، وغيابها يعني ان يكون تحت ضغط سلسلة من الاجراءات الاقتصادية الدولية. واسأل من يستطيع تحمل مسؤولية اقصاء لبنان عن الدورة الاقتصادية العالمية؟ ذهابنا الى المجلس يرتبط بمصلحة وطنية عليا، والغياب يمكن ان يصنف جريمة بحق لبنان". أضاف: "اما بما يخص الشأن الداخلي، فاسأل من سيتحمل مسؤولية غياب القوانين التي تلامس حياة ومصالح اللبنانيين مباشرة، ومن سيدفع الراوتب وغيره الكثير؟. اذن لا يحتمل الامر التجاذبات السياسية والواقع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي آيل للسقوط ، وغيابنا سيكون بمثابة من سيدفع بهذا الواقع الى الهاوية. اننا اليوم امام خيار استمرار الدولة وعمل المؤسسات وتأمين مصالح اللبنانيين مع كل الواقع السيء القائم. والخيار الثاني، ان نكون بموقع من يطلق رصاصة الرحمة على الوطن ولن نكون. علينا ان نختار، وانا اخترت المشاركة بمعزل عن اي طرف او جهة، وهو موقف اعلناه سابقا في كتلة لبنان الحر الموحد وسنبقى عليه". عبد اللهيان وكان بري استقبل قبل الظهر في عين التينة مساعد وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق، وجرى عرض للتطورات في لبنان والمنطقة. وقال عبد اللهيان بعد اللقاء: "كانت فرصة طيبة وثمينة جمعتنا بدولة الرئيس بري، وتحدثنا عن آخر التطورات السياسية الاقليمية. كما قدمنا له تقريرا عن آخر ما آلت اليه الامور خلال المؤتمر الذي عقد في فيينا من اجل معالجة الازمة السورية. وكما تعرفون، فإن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم بقوة ايجاد الحل السياسي للازمة الجارية في سوريا، وذلك استنادا الى ما أكدناه في البيان الختامي الذي صدر عن مؤتمر فيينا، ونؤكد دوما قضيتين مهمتين ومتلازمتين لا يمكن ان يفككا عن بعضهما البعض: الاولى تتعلق بإيجاد الآلية السياسية لحل الازمة السورية، والثانية ترتبط بكيفية مواجهة الارهاب ومقارعته. وإن مؤتمر فيينا لا ينبغي ان يكون منبرا ينوب عن الشعب السوري في تقرير مصيره ومستقبله، بل على العكس من ذلك، ينبغي ان يعمل مؤتمر فيينا على ايجاد المناخ الايجابي والملائم والمقدمات الضرورية التي تتيح للشعب السوري ان يعبر بكل حرية عن رأيه ووجهة نظره في مستقبله وحاضره ومصيره". أضاف: "نحن نقدر ونثمن عاليا الجهود الدؤوبة والمهمة والجدية التي بذلتها الجمهورية العربية السورية في مجال مواجهة ومكافحة الارهاب، ان كان على مستوى الشعب السوري او على مستوى الحكومة السورية او على مستوى القيادة الرسمية والقانونية لسيادة الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد. ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف تستمر بدعمها القوي والمتين لسوريا، وتعتقد ان الطريقة الوحيدة المتاحة لحل الازمة السورية هي الآلية السياسية". وتابع: "من ناحية أخرى، نعتقد انه لن يكون هناك رابح من الناحية العسكرية في اليمن. ومرة اخرى فإن الطريقة الوحيدة المتاحة لحل ازمة اليمن هي طريقة العمل السياسي التي تتيح الحوار الجدي والرصين والبناء بين مختلف اطياف الشعب اليمني". وختم عبد اللهيان: "في جانب آخر من هذا اللقاء الكريم تحدثنا مع دولته عن ضرورة استكمال آليات العمل السياسي في الجمهورية اللبنانية الشقيقة والعمل بخطى حثيثة من اجل انتخاب رئيس جديد للجمهورية. وتؤكد الجمهورية الاسلامية الايرانية دائما ضرورة المحافظة على الهدوء والامن والاستقرار في ربوع هذا البلد الشقيق. ونحن مرة اخرى نود ان نؤكد ان الجمهورية الاسلامية تدعم بكل قوة استكمال العملية السياسية في لبنان والعمل على انتخاب رئيس جديد في اقصر فترة زمنية ممكنة استنادا الى الرأي اللبناني الحر في هذا الاطار. وبالنسبة الى الانتفاضة الفلسطينية الثالثة، فنحن ننظر اليها على أنها مسألة جدية ومهمة للغاية، واذا لم يبادر الكيان الصهيوني الى العدول عن طريقة تصرفه فإن هناك أسابيع صعبة ومريرة في انتظاره".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع