الهيئات النسائية: سحب اقتراح تعديل قانون الجنسية من مجلس النواب ضربة. | عقدت الهيئات النسائية والمدنية مؤتمرا صحافيا في نادي الصحافة، تلت خلاله ندى مكي بيانا لفت الى أن "الدستور اللبناني في مقدمته التي دعت الى احترام حقوق الانسان وفي مادته السابعة يضمن حق المساواة بين المواطنين، لكن قانون الجنسية المطبق حاليا يميز ضد النساء اللبنانيات في مادته الثانية والفقرة الرابعة تميز بين المرأة اللبنانية الأصل لصالح المرأة المكتسبة جنسيتها، وقد أمعنت الحكومة حتى الآن في رفض كل المطالب التي تقدمت بها الهيئات النسائية والمدنية، وفوق ذلك تحفظت الحكومة على المادة التاسعة من اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة المتصلة بالجنسية". وأشارت الى ان "تعديل قانون الجنسية اللبناني الحالي باتجاه المساواة بين المرأة والرجل هو حاجة فعلية للنساء لانه تعبير عن الاعتراف بأهليتهن الكاملة، وهو حق تصر النساء على استرداده، فالمرأة في لبنان التي يحفظ لها الدستور حق العيش بكرامة، والحق بالتربية والتعليم ودخول الجامعات، وخوض معترك الحياة المهنية والعملية شأنها شأن الرجال، ولها الحقوق السياسية نفسها في الاقتراع والترشح والانتخاب، وتمثيل الامة في البرلمان ولها الحقوق المدنية التي تخولها ممارسة التجارة والانتساب للنقابات والجمعيات، وغيرها من الحقوق". وسألت: "هذه المرأة ألا يحق لها ان تقرر من ستتزوج؟ وان تتمتع بالحقوق نفسها التي يتمتع بها الرجل لجهة اختيار الزوج، فهل يمنع عنها هذا الحق في منح جنسيتها لمن اختارته شريكا لحياتها، وهل يمنع عنها حقها في منح جنسيتها لمن هم جزء منها؟ ان المحاذير السياسية التي ترفع في وجه قانون عادل ومتساو للجنسية، تترك أثرها على عدد كبير من اللبنانيات وأسرهن، فهل على اللبنانيات وحدهن دفع الاثمان السياسية، أليست النساء غير اللبنانيات اللواتي يتزوجن من لبنانيين عنصرا من عناصر التثقيل في المعادلات السياسية؟ ألم يحن الوقت لأن نعزل مفهوم المساواة عن السياسة؟". وقالت: "ان تعديل قانون الجنسية اللبناني الحالي لم يعد يحتمل التأجيل ونحن نتطلع الى ذلك، ليس كمنة نسعى للحصول عليها، بل كحق لا بد من استرداده. ونحن اذ نرحب باقتراح مشروع تعديل قانون الجنسية، مع علمنا بأن اقتراحه جاء نتيجة توازنات سياسية، نرى ان سحبه من مجلس النواب هو ضربة أخرى للمجتمع المدني بهيئاته الحقوقية والنسائية وهو تعبير عن عدم احترام كرامة المرأة وعدم احترام حقها في المواطنية الكاملة، كما نرى أن تمييز وزراء في الحكومة -وزير الخارجية- بين لبناني أصيل ولبنانية أصيلة هو تعبير عن ذكورية عنصرية لا تليق بتغريداتهم اليومية حول فرادة لبنان ورسالته الحضارية". ورأت الهيئات النسائية والمدنية ان "استهداف حقوق النساء هو استهداف للمجتمع"، داعية "جميع المواطنين الى اعلان انحيازهم الى هذا البيان ومساندتهم لمفهوم المساواة بين المرأة والرجل في قانون الجنسية".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع