الشمال احيا ذكرى رحيل عرفات أحمد الحريري: التفجيران الارهابيان في. | أحيت حركة فتح - قيادة الشمال، واتحاد بلديات ساحل ووسط القيطع، ذكرى رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وذلك في احتفال بقاعة النايت ستار في العبدة، بحضور الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري، أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات، النائب السابق مصطفى هاشم، ممثل الوزير السابق طلال المرعبي نجله طارق المرعبي، عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل محمد المراد مستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة، المفتي زيد زكريا، رئيس دائرة الأوقاف الاسلامية الشيخ مالك جديدة، ممثل راعي أبرشية عكار للروم الأرثوذوكس المطران باسيليوس منصور الأب جوزيف خوري، منسقو تيار المستقبل في عكار سامر حدارة، خالد طه، وعصام عبد القادر، رؤساء بلديات واتحادات بلدية ومخاتير وممثلي الفصلئل الفلسطينية والاحزاب الوطنية في عكار والشمال ورجال دين وفعاليات لبنانية وفلسطينية. بعد الوقوف دقيقة صمت حدادا على روح الرئيسين الشهيدين رفيق الحريري وياسر عرفات، وشهداء الانتفاضة الفلسطينية وضحايا التفجيرين الارهابيين في الضاحية، والنشيدين الوطني اللبناني ودولة فلسطين. ألقى الشيج جديدة كلمة توجه بالتحية في مستهلها الى فلسطين، والى الأقصى الذي لن يقصينا عنه عدوان ولا محتل، والى كنيسة القيامة التي لن ينساك العرب مهما حاول العدو حتى يوم القيامة وحتى تحرير فلسطين"، وحيا الرئيس الشهيد رفيق الحريري الرمز العربي المقدسي شهيد الوطن والأمة العربية"، وأشاد "بالأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري، فقال: "عندما نحيي الشهيدين أبو عمار والرئيس الحريري انما نحيي الجميع، ونحيي تيار المستقبل والرئيس سعد الحريري المؤتمن على نعهج الرئيس الرفيق". وحيا أرواح الشهداء في الضاحية، وقال "إن التفجير الآثم مستنكر ومدان واننا على ثقة بحكمة القيادات الوطنية، فجرحنا واحد وسيبقى لبنان فوق كل الفتن، ونسأل الله أن يقطع أيدي المعتدين على الأبرياء أينما كانوا ..". وألقى الأب خوري كلمة المطران منصور فقال: "كم نحن في هذه الأيام بحاجة الى الرجال الرجال أمثال الرئيس ياسر عرفات الذي كان بالفعل ضمير فلسطين وعقلها النابض. فكان انسانا عروبيا ينظر الى العروبة على أساس حضاري، ومثل الثورة الفلسطينية أحسن تمثيل وقاد شعبه نحو التحرير الذي به الخلاص من العدوان ولم يكن الرئيس عرفات لطائفة من الناس ولا لفئة من الفئات، كان الكل للكل هدفه التحرير والتخلص من العدوان الغاشم الجاثم على أرض العروبة أرض فلسطين. ونحن المسيحيين نعتبر أرض فلسطين أرض السيد المسيح والقدس أم المدن فهي النور الذي يسلط ضوأه على حياة السيد المسيح في أرض فلسطين..". وألقى الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري كلمة قال فيها: "أبو عمار.. 11 عاما.. وشجرة نضالك تزهر في كل الفصول .. ثورات .. وذكراك تتوهج بالوفاء إلى قضية .. عشت لها جبلا لا يهزك ريح .. وحجرا من حجارة فلسطين "إلي بتسوا العالم وما فيه" .. اطمئن .. يا أبو عمار .. لم يسقط غصن الزيتون من يدك .. غصنك كان ولا يزال أخضرا .. في يد أبطال فلسطين .. حراس القضية .. كما كنت حارسها .. وساحرها .. بهرت العالم بغصن زيتون وبندقية .. بأمل ينشد الحرية.. بمقاومة تشرف أي قضية .. بشعب ننحني له وللكوفية الفدائية ..". اضاف: "العودة بالذاكرة 11 عاما مؤلمة .. في 3 أشهر رحل عنا جبلين كانا يحملان كل همومنا.أبو عمار ورفيق الحريري . كنا نبكي أبو عمار .. فإذ بنا نبكي رفيق الحريري .. دموعنا لم تكن استسلاما بل كانت إعلان مسؤولية بإكمال النضال من أجل فلسطين ولبنان وعروبتنا الحقيقية ومن أجل حق العودة في ذكرى "الختيار" .. ننحني لشعب فلسطين .ونرفع له الكوفية كما انحنى له العالم.. ورفع علمه في الأمم المتحدة .. إقرارا بالحق في قيام دولة فلسطين المستقلة تأكيدا على أن هذا الشعب .. بكل فصائله في الداخل وفي الشتات وتحت سقف قيادته الشرعية المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وبالرئيس أبو مازن تحمل المسؤولية وأحبط بوحدته كل مشاريع تصفية القضيةوفضح كل المتاجرين بها .. وها هو يمضي بثبات في طريقالاستقلال من الاحتلال .. مثبتا للعالم أجمع أنه قادر أن يحاصر العدو الإسرائيلي بالسكين ردا على الإرهاب المنظم.. وأن يقاوم بالديبلوماسية كل العربدة الاستيطانية .. وأن يفضح بالعقلانية جنون السياسات الاسرائيلية .. كل التحية لثورة فلسطين التي قادها كبيرنا الراحل أبو عمار ..ثورة البندقية والمعول .. ثورة القلم والريشة .. ثورة الحجارة والسكين .. ثورة لم تتحول يوما إلى فئوية أو طائفية .. فالفلسطيني في بيت لحم ثائر على الاحتلال الإسرائيلي مثله مثل الفلسطيني في الخليل وقطاع غزة .. وأهل القدس لم ينقسموا إلى مسيحيين ومسلمين .. رغم كل محاولات الاحتلال الإسرائيلي للتفريق فيما بينهم.. وهذا درس يجدر بنا التبصر به جيدا في الوقت الذي يذهب البعض إلى استحضار كل شياطين التعصب من أجل ما يسميه ثورة .. ومقاومة ... كل التحية لمدرسة أبو عمار التي أثبتت أن الشعب الفلسطيني عصي على التطرف والتعصب ..وممتنع على التخلف والجهل .. طلاب الجامعات يرشقون الحجارة ما أن ينتهون من المحاضرات .. وفي اليوم التالي يعودون إلى صفوفهم وأساتذتهم.. لأن العلم نضال أيضا .. ولأن المجتمع لا ينتصر إذا تحول كلأبنائه إلى مقاتلين متفرغين ..". وأضاف: "بالأمس .. جاء التفجيران الارهابيان في الضاحية الجنوبية ليؤكدا للبنانيين أجمع حجم المخاطر التي تعصف بوطننا الحبيب لبنان .. والتي تتطلب أعلى درجات المسؤولية الوطنية لحماية السلم الأهلي والاستقرار .. ما أصاب برج البراجنة أصاب عكار .. وكل لبنان .. وهو إرهاب أعمى لا هوية له .. وجريمة موصوفة بكل المعايير .. كما قال الرئيس سعد الحريري .. ولا مفر من مواجهته إلا بالوحدة الوطنية.. ونبذ التطرف الطائفي والمذهبي .. وإعلاء راية الاعتدال فوق كل الرايات .. وتحصين الساحة الداخلية بمبادرات مسؤولة وشجاعة تقطع الطريق على الارهاب الأعمى.. ودعوة البعض إلى استخلاص العبر من التورط الخطير في حمامات الدم في المنطقة.. من عكار .. نتوجه باسمكم جميعا.. وباسم "تيار المستقبل".. بأحر التعازي القلبية الى أهالي الشهداء الذين سقطوا .. وندعو لله عز وجل ان يعجل شفاء الجرحى .. وأن يحمي وطننا من كل سوء". وتابع: "رحم الله كل الشهداء الأبرياء من طرابلس والضاحية.. وصولا إلى عرسال الصابرة والصامدة التي ما زالت تنزف من التفجيرين الاخيرين .. أوجه التحية من عكار الى مخيم عين الحلوة.. ونسأل الله أن يحميه وكل المخيمات الفلسطينية من كل الفتن والمؤامرات .. ثم توجه الى أهالي عكار قائلا: كل التحية .. لعكار العربية والوفية .. لذكرى كبار رحلوا عنا .. ولم يرحلوا منا .. من عكار نقول .. إنه بقدر ما يحافظ أخوتنا في فلسطين على إرث القائد الرمز أبو عمار .. مع قيادتهم الحكيمة والرئيس أبو مازن .. نحافظ نحن في لبنان على إرث الرئيس الشهيد رفيق الحريري.. مع دولة الرئيس سعد الحريري الذي يحمل أمانة الوطن .. بكل مسؤولية .. ويعمل بعدة الاعتدال والتمسك بالطائف والمناصفة على إنقاذ لبنان من أزماته .. ويتحمل برصيده الشخصي والسياسي ما لا يتحمله الآخرون .. من أجل مصلحة لبنان .. وكل اللبنانيين .. نحن أبناء مدرسة رفيق الحريري التي تعمل لحل الأزمات .. لا لتعقيدها .. وليس في ذلك أي ضعف .. كما يرى البعض .. بل قوة خالصة من أجل مصلحة "لبنان أولا" ..". وقال: "قد تختلط الأمور على البعض نتيجة ضخ إعلامي من هنا.. وتحريض سياسي من هناك .. قد يساء فهم موقفنا أو تقديره في لحظة معينة .. لكن في النهاية "ما بصح إلا الصحيح" .. بدليل ما قام به الرئيس سعد الحريري لحل أزمة جلسة التشريع .. وتفكيك القنبلة التي كادت تنفجر طائفيا.. وبدليل ما قمنا به لحل أزمة النفايات.. بيئيا وصحيا .. بالتوازي والتساوي بين كل المناطق .. رغم كل ما طالنا من اتهامات وافتراءات لا أساس لها في الواقع .. وخصوصا في عكار .. لن نعود إلى الوراء .. يكفينا أن الوقائع أكدت أن "تيار المستقبل" لن يرضى بأي ظلم يلحق بعكار في موضوع النفايات .. وأن عكار التي كانت ولا تزال وردة "تيار المستقبل" ولبنان .. لن تكون ولا يمكن أن تكون مزبلة أبدا .. ونحن لن نكون ولا يمكن أن نكون ضد إرادة اهلها .. لكن رغم ذلك .. نقدر كل الأصوات التي شككت بموقفنا .. ونتفهم كل العتب الذي كان "عقد المحبة" .. وإذا كان من سوء تنسيق أو تفاهم قد حصل .. فنحن نتقدم بالاعتذار من كل أهلنا في عكار .. ونؤكد أننا معا في جبهة واحدة من أجل مصلحة هذه المنطقة العزيزة على قلبنا ..". وختم: "فليسامحنا أبو عمار إن أضفنا على مقولته الشهيرة "إن الثورة ليست بندقية ثائر فحسب.. بل هي معول فلاح، ومشرط طبيب، وقلم كاتب، وريشة شاعر" .. لنقول "إن الثورة هي أيضا .. أبو عمار .. والوفاء للغالي الختيار".صحيح أن أبو عمار أعدنا لوداع لا لقاء بعده .. لكننا نرى فيه "حبة القمح التي ماتت لكي تخضر ثانية .. وفي موتها حياة ما" .. كما قال الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش ..". ثم ألقى ابو العردات كلمة استنكر فيها الانفجارين الآثمين، وقال: "كنت في مؤتمر صحفي للفصائل الفلسطينية في سفارة فلسطين حيث أدنا بأشد العبارات الانفجارين المجرمين اللذين استهدفا أهلنا في الضاحية الجنوبية في بيروت والذي نتج عنهما عشرات الشهداء والجرحى من لبنانيين وفلسطينيين مسلمين سنة وشيعة وفلسطينيين وسوريين، هذه الاعمال الاجرامية نستنكرها ونترحم على أواح الشهداء ونتمنى للجرحى الشفاء العاجل ..".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع