افتتاحية صحيفة "المستقبل" ليوم السبت في 14 تشرين الثاني 2015 | المستقبل : القيادات الفلسطينية تنفي صلة المخيمات واللاجئين بانتحاريي "البرج" لا حكومة قبل بتّ "النفايات" كتبت صحيفة "المستقبل" تقول : بعدما انقضى همّ التشريع المالي إنقاذاً لاقتصاد الدولة وترميماً لصورتها المهشّمة مؤسساتياً والمهتزّة دولياً، وأدى المجلس النيابي واجب "الضرورة" فأقرّ معظم البنود التي كانت على جدول أعماله باستثناء اقتراح قانون توزيع العائدات الخلوية على البلديات، يبدأ قانون الانتخابات النيابية الجديد رحلة الألف ميل نحو بلوغ نقطة الالتقاء الوطني على مشروع انتخابي توافقي تمهيداً لإقراره في الهيئة العامة، بحيث ستنكب الأنظار التشريعية من اليوم فصاعداً على تقصّي ورصد أعمال لجنة درس مشاريع القوانين المطروحة والتي كلّف رئيس المجلس نبيه بري نائب "القوات اللبنانية" جورج عدوان أن يكون منسقها بعضوية كل من النائبين أحمد فتفت عن "تيار المستقبل" وعلي فياض عن "حزب الله" و"حركة أمل" بالإضافة إلى الأعضاء الذين يتم التواصل مع قياداتهم لتمثيل كل من "الحزب التقدمي الاشتراكي" و"التيار الوطني الحر" و"الكتائب اللبنانية". أما حكومياً، وبينما صدرت خلال الساعات الأخيرة دعوات متجددة لانعقاد مجلس الوزراء والتداول بمستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في البلد، أكدت مصادر رئيس الحكومة تمام سلام لـ"المستقبل" أنه ليس في وارد دعوة الحكومة للاجتماع قبل بت ملف أزمة النفايات، مع إشارتها في ما خصّ المشاورات الجارية بشأن خيار "الترحيل" إلى "حصول تقدّم باتجاه بلورة الصيغة الأمثل لاعتمادها في هذا المجال". أما على المستوى الوطني العام، فعلى وقع تنكيس أعلام لبنان والمحكمة الخاصة به وقوات "اليونيفيل" حداداً على أرواح شهداء الهجوم الانتحاري المزدوج في برج البراجنة، عاش اللبنانيون أمس لحظات تضامن وترقب غداة الاعتداء الإرهابي بينما سارعت المنطقة المستهدفة إلى نفض غبار الانفجار وأوعز رئيس الحكومة خلال ترؤسه اجتماعاً طارئاً لمواكبة الأوضاع إلى الهيئة العليا للإغاثة للقيام بمسح سريع للمنطقة المصابة تمهيداً للتعويض عن الأضرار، وخلص الاجتماع إلى تشديد الإجراءات الأمنية المُتخذة في كل المناطق والحفاظ على أعلى مستويات اليقظة. في حين لفت على صعيد التحقيقات القضائية إعلان مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر خلال تفقده مسرح الجريمة برفقة المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود عن وجود رابط كما يبدو بين أحد الانتحاريين الموقوفين لدى الجيش والانتحاريين اللذين فجّرا نفسيهما في برج البراجنة، لافتاً من هذا المنطلق إلى أنّ "الجيش أنقذ طرابلس من انفجار كان سيحصل فيها" بواسطة الانتحاري الموقوف. تزامناً، برز على المستوى العربي إعراب جامعة الدول العربية عن "تضامها الكامل مع لبنان حكومة وشعباً في مواجهة الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله وصوره" كما نقل أمينها العام نبيل العربي في اتصالين هاتفيين مع الرئيسين بري وسلام اللذين تلقيا من ناحية أخرى سلسلة اتصالات متضامنة من القيادات الفلسطينية أبرزها من الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل تنديداً بالعملية الإرهابية وتأكيداً على كون المخططين لم يهدفوا فقط إلى أذية اللبنانيين إنما أرادوا أيضاً إثارة الفتنة بين اللبنانيين والفلسطينيين. وفي سياق متصل، أطلع بري أعضاء مجلس النواب خلال الجلسة التشريعية أمس أنّ مشعل أبلغه أنّ الفلسطينيين اللذين جرى إعلان اسميهما باعتبارهما منفذي الهجوم الانتحاري في برج البراجنة تبيّن أنهما ليسا من اللاجئين الموجودين في مخيمات لبنان إنما هما شخصان ماتا أو قتلا منذ أكثر من سنتين في سوريا، وكذلك الأمر بالنسبة للسوري الذي أذيع اسمه بوصفه الانتحاري الثالث اتضح أنه غير مسجّل بين اللاجئين الموجودين في لبنان. الحوار ونظراً لمستجدات الأحداث والجلسة التشريعية الطويلة، علمت "المستقبل" من مصادر حوار "عين التينة" بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" أنه جرى إرجاء جلسة الحوار التي كان مقرراً انعقادها أمس إلى تاريخ لاحق يُعلن في حينه.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع