نضال طعمة: الاستعداد الحقيقي للأخذ والعطاء مفتاح أي حل أو تسوية | رأى النائب نضال طعمة أن "انفجاري الضاحية الجنوبية جاءا ليصفعا اللبنانيين، وليخرجا حقيقة ما في دواخلهم، فهول الجريمة يسقط الأقنعة إن وجدت، ويبطل مفاعيل المجاملات، والاستشعار بالخطر يحرض على استثمار كل الطاقات، وعلى الدفع الإيجابي باتجاه بذل جهود حقيقية لخلق واقع جديد". وقال في تصريح اليوم: "هذا الواقع الجديد، يأخذ بعدا عمليا مع تجديد أمين عام حزب الله دعوته إلى التسوية العامة، من باب منع أعداء البلد من إحداث الفتنة فيه، وهذا الكلام يمكن أن يكون إيجابيا ويبنى عليه إذا ما أردفناه على قول السيد حسن أيضا أن التسوية تفرض أن نتحدث، أي أن نأخذ ونعطي. ونحن نؤكد أن الاستعداد الحقيقي للأخذ والعطاء في البلد هو مفتاح أي حل، أو تسوية، فلنبن على هذه المسلمة الجديدة، إذ نحن طلاب حق، ودوما كنا وما زلنا ننادي بضرورة وضع المعايير والمقاييس الوطنية التي يمكن من خلالها أن نستعيد مشروع الدولة في لبنان". أضاف: "كما أننا نؤكد ضرورة الاستفادة من الأجواء الإيجابية في البلد عقب الجلسة التشريعية، وإذا كان الوضع الراهن يحتم علينا عدم الوقوع أسرى مواقفنا كي نسهل عملية الوصول إلى قواسم مشتركة يبنى عليها بين الجميع، نرجو من الآخرين أن ينطلقوا من المسلمات عينها، فالثوابت الوطنية تكتسب صفتها وشرعيتها من قدرتها على أن تشكل قناعة لدى غالبية اللبنانيين بأنها فعلا من أجل خيرهم ومصلحتهم. أقول هذا الكلام اليوم كي لا نفوت على البلد فرصة جديدة، وكي لا نعد اللبنانيين بالأوهام، فمن اعتبر كل ما لديه ثوابت لا يمكنه التنازل عنها لا يمكنه أن يكون بأي شكل من الأشكال ميسرا للحلول، أو منسجما مع خطابه على أقل تقدير، لذلك نرجو التخفيف حقا من الثوابت هنا وهناك، كي نصل إلى بقعة ضوء وسط الظلام الدامس الذي يهددنا وبقوة". وتابع: "ان الدول التي تدفع اليوم ضريبة الإرهاب، ستكون قادرة أن تحمل المسؤولية فيما جرى على أراضيها في الاتجاه الذي يخدم مصالحها. أقول هذا الكلام كي لا يراهن البعض على تغيير في الموقف الفرنسي بعد الجرائم المستنكرة التي تعرضت لها فرنسا. فإن أي تغيير في عواصم القرار، قد يطرأ فسيكون من أجل مصالحهم لا مصالحنا. فلنلتفت إلى واقعنا ولنحاول أن نتفق على ما يناسب هذا البلد وما هو ضرورة لأهله". وختم طعمة: "ان الصرخة التي يحبسها الناس في صدورهم باتت لا تطاق ولا تحتمل، فمن الضيق الاقتصادي، وتراجع فرص العمل، وعدم الاستقرار الأمني، والتهديدات التي تغلي فيها المنطقة، كلها تحتم علينا كقوى سياسية أن نقدم التنازلات، وكما انتهجنا الخطاب الإيجابي، وبادرنا بمسعى من الشيخ سعد الحريري لإيجاد مخرج للجلسة التشريعية، نرجو أن نشعر بأننا جميعا كقوى سياسية سالكون في هذا المسار، عندها وعندها فقط، نستطيع أن نؤمل اللبنانيين برجاءات منتظرة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع