مطر : الشرق لم يصل بعد إلى المواطنة الحقيقية ولن يكون له خلاص إلا بها | احتفل ولي الحكمة رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، بالذبيحة الإلهية على نية السنة الجامعية الجديدة وفي ختام سنتها اليوبيلية، يحيط به رئيس الجامعة الخوري خليل شلفون، رئيس مدرسة الحكمة الأم الخوري جان بول أبوغزاله، نائب رئيس الجامعة الخوري دومينيك لبكي، الأب القيم الخوري داني سركيس بمشاركة المطرانين الياس سليمان وكيغام خاتشريان، الرئيسين السابقين للجامعة المونسنيورين جوزف مرهج وكميل مبارك ولفيف من الكهنة وعمداء الكليات وأفراد الهيئتين التعليمية والإدارية وطلاب. بعد الإنجيل اعلن مطر "افتتاح السنة الجامعية وختام السنة اليوبيلية"، وقال:"في مطلع السنة الكنسية الجديدة ننظر إلى تجديد إيماننا أولا وتجديد ذواتنا وعزائمنا لنسير قدما نحو إكتمال ملكوت الله، ولكي نكون عاملين متجددين، مجددين القوى والعزائم، لكي يكتمل ملكوت الله". وتابع:"اذ كنا اليوم نعلن افتتاح السنة الجامعية في ختام يوبيل الحكمة وفي زمن تجديد الكنيسة، فإنما هذا يعني،أننا ولو نظرنا إلى ماض تحقق، نحن ننظر ونتطلع على مستقبل سوف يتحقق. لكننا نسأل ذواتنا بكل تواضع وصدق، ماذا حدث من تغيير كبير منذ 140 سنة في هذا الشرق المعذب؟ المطران المؤسس المثلث الرحمة يوسف الدبس أراد للحكمة أن تكون مع رفيقاتها من مدارس وجامعات، قوة تغييرية في المجتمع، بعد أحداث أليمة عصفت في أواسط القرن التاسع عشر في لبنان وسوريا، وكانت أحداثا طائفية ومذهبية". اضاف:"أراد المطران الدبس،أن يسهم في بناء وطن جديد ومنطقة جديدة تحيا المحبة من دون حدود بين أبنائها وتجمعهم إلى واحد بالثقة والتعاون والمساواة. هذا كان مشروع مؤسس الحكمة مدرسة وجامعة. وبعد 140 سنة، هذا الشرق الذي فكر فيه المطران الدبس عندما قال:أردت الحكمة لخير الأمصار الشرقية. هذا الشرق يتعثر من جديد وينقسم طائفيا ومذهبيا ويتشلع أو يكاد في كل منطقة من مناطقه، ويسود فيه الخوف من الآخر والحقد الأعمى. ماذا صنعنا منذ 140 سنة إلى الآن؟" وقال مطر:"نحن مدعوون لأن نبني التاريخ الإنساني،أن يكتمل التاريخ وتتم المصالحة بين أبناء الله.أن يسيطر الحب في الدنيا وأن تكتمل إنسانية الإنسان والإنسانية كلها،أن يتغير وجه الأرض وأن تصبح الأرض صورة عن السماء. بهذا المعنى ندرك قوة التغيير عند المؤمنين، الذين ولو تعرضوا لأي خطر ومصاعب، يعرفون أن الله يمسكهم بأيديهم ليذهبوا نحو الأمام". وتابع:"نريد في قداسنا اليوم أن نستقبل الزمن الآتي في الحكمة بعد 140 سنة وبعد نجاحات كبيرة حقيقية، نستقبل الزمن الآتي بالعزم نفسه الذي كان لدى المؤسسين. ونصلي في هذا القداس على نية الذين آمنوا بالمستقبل وآمنوا بلبنان الواحد والمتنوع،آمنوا بلبنان الحضارة، بلبنان المساواة ولبنان الشراكة ولبنان الرسالة وعملوا الكثير الكثير من أجلها". واضاف:"نحن اليوم نجدد العزم على أن نسير في إثرهم وأن نعمل ما عملوا وأن نكمل ما لم يعملوا بعد. نحن في هذا أهل رجاء، ولنا من تعاليم الكنيسة وكل التعاليم في الدنيا،الجامعة منفتحة على أفكار العالم بأسره، ما ينير دروبنا الآتية. في لبنان مطلبنا كان الحرية قبل كل شيء ومطلبنا كان المواطنة،أي أن نكون مواطنين.الشرق لم يصل بعد إلى هذه المواطنة الحقيقية، ولن يكون له خلاص إلا بها.الحب القمعي، حب القطعان لم يصنع تاريخا، حب البشر الأحرار يصنع تاريخا، حب المواطنين المسؤولين يصنع تاريخا". واشار الى ان "الحكمة في الزمن الآتي تعمل وستعمل من أجل الحرية ومن أجل كرامة الإنسان والمواطنة بالمساواة بين جميع الناس، في لبنان والشرق بأسره. لبنان لا معنى له، إن كان جزيرة معزولة، لبنان له كل المعنى إن كان خميرة الشرق، لا بل خميرة الدنيا بأسرها. نحن في قلب مستقبل الشرق، من دون هذه التجربة التي اختبرناها لا مستقبل لهذه المنطقة. ثقوا بنفوسكم،أيها الأحباء في الحكمة وفي سائر الجامعات، ثقوا بوطنكم وبرسالتكم. سوف تصنعون تاريخا جديرا بالإنسانية في لبنان والشرق، ولكم الدور الكبير في صياغة مستقبل لبنان والمنطقة". واعلن:"لقد قال لنا قداسة البابا فرنسيس في رسالته الأخيرة:نحن مواطنو الأرض.الأرض بيتنا، بيت واحد.دعوته كانت للتضامن وليس للافتراق بين الناس والأديان. نحن ندعو،أيضا، لهذا التضامن. والسنة المقبلة سوف يكرسها قداسته للرحمة، طريقا لصنع هذا التضامن ولصنع هذا المستقبل.الرحمة تعني،أن يرحم بعضنا بعضا، كما رحمنا الله أولا". وختم قائلا:"أضع في خواطركم هذه الأفكار في افتتاح السنة الجامعية، لعلها تنير دروبنا نحو مسقبل جامعاتنا ووطننا ومنطقتنا بأسرها. كلا،أيها الإخوة، نحن لسنا متشائمين، ما دام الرب دخل التاريخ وافتداه وجعله يسير صعدا نحو الأسمى تحقيق الملكوت، مهما كانت الصعاب، فالصعاب تشحذ هممنا لنكمل الدرب من جديد. فليبارك الله جامعتنا ومدارسنا وكل العاملين فيها، وليبارك الله وطننا، هذا الوطن الذي عمل الدبس من أجله ومن أجل الحكمة لنكمل الطريق".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع