مفوضية عين زبدة في القومي أحيت عيد تأسيس الحزب حطيط: صمود سوريا 5. | أحيت مفوضية عين زبدة التابعة لمنفذية البقاع الغربي في الحزب السوري القومي الاجتماعي عيد تأسيس الحزب بندوة بعنوان "المشهد القومي ومتغيراته الإقليمية والدولية"، حاضر فيها العميد المتقاعد في الجيش اللبناني أمين حطيط، وحضرها محمد منعم ومصطفى بجيجي عن "حزب الله"، عباس موسى عن حركة "أمل"، الدكتور فواز فرحات عن حركة "الشعب"، رئيس اتحاد بلديات البحيرة طوني أبو عزة مترئسا وفدا من بلديات البقاع الغربي ومخاتيرها، عميد العمل والشؤون الاجتماعية في القومي نزيه روحانا وعميد الداخلية عبد الله وهاب، منفذ عام البقاع الغربي نضال منعم وأعضاء هيئة المنفذية. وقال حطيط: "إننا اليوم في مرحلة الانقلاب التغييري، فقد كنا نتوقع الصمود السوري ومحور المقاومة، وهذا المحور سيغير وجه العالم. واليوم بدأنا نشهد إرهاصات ولادة هذا العالم الجديد، وبالتالي نحن بين نظام الأحادية القطبية الذي حاولت أميركا إقامته، والذي سقط، وبين نظام عالمي جديد". أضاف: "ان القرار الأميركي كان بأن القضاء على داعش يحتاج إلى عشر سنوات، أي عشر سنوات من استمرار الحروب كي لا يبقى شيء في المنطقة، ولكننا نعيش أعراس النصر من تزايد في الانتصارات والإنجازات الميدانية، حيث تفاجأ الغرب بالصمود السوري العراقي، الأمر الذي جعل الغرب يعيش أكبر مرارة خداع استراتيجي، وتفاجأ لأمرين: أن سوريا بصمودها لـ5 سنوات من القتال، جعلت الأميركي يتخذ قرار الحل ولا يتعدى ما كتب بـ"جنيف واحد"، والذي وفقا لمنطقنا هو قرار استسلام ومضيعة للوقت، وأن جل ما قام به الروسي هو عدم تضمين البيان خروج الأسد من الحكم في خلال ما سمي بالمرحلة الانتقالية السياسية والتي لا تتعدى الأشهر الستة، وبالتالي فإن سوريا ومحور المقاومة كان عليهم تغيير الميدان حتى تتغير الوثيقة، فصمدت سوريا ومحورها ميدانيا، ونجحت إيران في مشروعها النووي، وروسيا فهمت الأمر وانتظرت التدخل، فتدخلت بعد 3 سنوات من المؤامرة على سوريا". ورأى أن "الصمود السوري ومحور المقاومة والتخوف الروسي مما تخبئه أميركا من خلال فرضها قيادة التحالف وهيمنتها على كل القرارات، دفع الروسي إلى التدخل الجدي في سوريا وضرب الإرهاب عميقا"، مشيرا الى أن "المفاجأة الكبرى للأميركي كانت أن سوريا ومحور المقاومة تجهز قوة برية كافية لاستثمار ومواكبة الضربات الجوية، فخشيت أميركا النتائج، فسارعت إلى المبادرة بحل سياسي، ولم يمانع الروسي طالما أن العمل العسكري يساعد على الحل السياسي". وقال: "ان استقبال الرئيس الأسد في روسيا كان بمثابة رسالة إلى العالم كله بأن بشار الأسد هو الرئيس الشرعي والفعلي لسوريا، وأن هناك فصلا بين مواجهة الإرهاب وبين الحل السياسي، وصولا إلى تشكيل قوة تحالف دولية جديدة بدأ تشكيلها فعلا. فولد "فيينا واحد" الذي هو وجه آخر لـ"جنيف واحد" بصيغة جديدة. عندها جاء الانقلاب الأميركي على فيينا واحد من أجل العودة إلى جنيف واحد، وكان الرد في الميدان، تحرير مطار كويرس والحاضر والعيس، بالتزامن مع إنجازات ميدانية في العراق. وكانت المفاجأة مما حصل في فرنسا، وانعكاسه السلبي على كامل أوروبا، وصدور قرار أوروبي بتوقيف فيزا شينغن وثبوت عدم مصداقية من زعم أن الإرهاب محصور في بلادنا".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع