افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم الاربعاء في 18 تشرين الثاني 2015 | الشرق : الحوار الى 25 الجاري: أمن سياسة وتفعيل مؤسسات انعقاد مجلس الوزراء موقوف على حل النفايات كتبت صحيفة "الشرق " تقول : من ساحة النجمة، في وسط بيروت، الى عين التينة، معقل رئيس مجلس النواب، وراعي "الحوار الوطني" الرئيس نبيه بري، انتقلت جلسة "الحوار" لرؤساء الكتل النيابية، يوم أمس.. وقد داوم على الغياب - المقاطعة نواب كتلتي "القوات اللبنانية" و"الكتائب" كل لأسبابه الخاصة به.. وسط ظروف وتطورات أمنية محلية واقليمية ودولية، استثنائية، دقيقة وبالغة الخطورة، جراء التفجيرات والعمليات الارهابية، لـ"داعش"، العابرة لحدود المناطق والطوائف والمذاهب، والدول والقارات، والتي حضرت بقوة في صلب المداخلات في جلسة حوار أمس (التي تخللتها مأدبة غداء للأعضاء المشاركين) وانتهت الى موعد آخر، حدد يوم الاربعاء المقبل في 25 الجاري.. لاستكمال النقاش في الموضوع الرئاسي، وسائر القضايا الأساسية، لاسيما منها الوضع الأمني الذي استهلك الجزء الأكبر من جلسة حوار أمس.. والذي في نظر وزير الدفاع سمير مقبل "كل شيء تحت السيطرة..". لا جلسة لمجلس الوزراء وإذ تعقد هيئة مكتب مجلس النواب اجتماعاً ظهر اليوم في عين التينة برئاسة الرئيس بري وذلك "ترجمة لقرار الجلسة التشريعية الأخيرة بضرورة تشكيل لجنة نيابية لدرس قانون الانتخابات" فقد دخل لبنان يومه الاربعين بعد الخمسماية من دون رئيس للجمهورية، فإن الدعوات لتفعيل عمل المؤسسات، خصوصاً منها، مجلس الوزراء، حطّ بقوة في مطالبات العديد من الافرقاء داخل جلسة الحوار، كما خارجها، بالنظر الى الظروف الاستثنائية التي يمر بها لبنان.. لكن الجواب، جاء سلبياً، حيث ربط رئيس الحكومة تمام سلام عقد الجلسة بحل قضية النفايات، التي أثبتت الدولة "عجزها عن ايجاد حل لها ووصلت الى حائط مسدود" على ما قال وزير الاعلام رمزي جريج. الحوار... أمن وأولويات وتمسك بالمواقف وبالعودة الى الحوار، فقد أكدت مصادر شاركت في جلسة عين التينة يوم أمس، لـ"الشرق" ان "الجلسة كانت مثمرة وحضرت فيها الملفات السياسية والأمنية، حيث أخذ الموضوع حيزاً بارزاً، بعدما قدّم الرئيس بري مداخلة نبه فيها الى "خطورة الوضع الأمني وضرورة دعم المؤسسات العسكرية والأمنية، وتوفير كامل المستلزمات لدرء المخاطر، ومن بينها الغطاء السياسي..". وفي السياق فقد استأنف المشاركون في الجلسة، الحوار في بند مواصفات رئيس الجمهورية، الذي أخذ بدوره حيزاً كبيراً في ضوء الحديث عن "التسوية الوطنية الشاملة" التي دعا اليها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، وتجاوب معها الرئيس سعد الحريري.. ولفت ان كل فريق من الافرقاء المشاركين ظل متمسكاً بوجهة نظره وقراءته لهذه المسألة.. وفي مقابل تمسك رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة، بأولوية انتخاب رئيس للجمهورية، تمسك "التيار الوطني الحر"، "بأولوية قانون جديد للانتخابات.." وذلك من دون ان يغيب ملف النفايات عن المداولات.. ورفقت الجلسة، لاستكمال جدول الأعمال الى الاربعاء المقبل في 25 الجاري.. .. وتفعيل مؤسسات وقد صدر بعد الجلسة بيان "جدد (فيه) المجتمعون استنكارهم للجريمة الارهابية التي وقعت في برج البراجنة، والتقدير للالتفاف الوطني الجامع على ادانتها والتضامن الذي عبرت عنه مختلف القوى السياسية في مواجهة الارهاب.. وقدروا عالياً جهود الأجهزة الأمنية.. وشددوا على أهمية استمرار التنسيق في ما بينها للحفاظ على الاستقرار وضبط أي محاولات إرهابية..". وكان اجماع، بعد النقاش، على ضرورة تفعيل عمل المؤسسات وفي مقدمها عمل مجلس الوزراء لمعالجة القضايا الملحة... مقبل: جلسة الحكومة مرتبطة بحل النفايات وفي السياق فقد نقل نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع سمير مقبل، عن رئيس الحكومة تمام سلام، الذي التقاه في السراي الحكومي أمس "ان لا شيء مشجعاً لعقد جلسة للحكومة قبل الوصول الى حل في قضية النفايات..". آملاً "في وقت قريب الوصول الى حل للمشكلة.. عندها يجتمع مجلس الوزراء لأخذ القرار..". أما أمنياً، فقد أكد الوزير مقبل، ان "كل شيء تحت السيطرة، والتنسيق يتم بين جميع الأجهزة لضبط الوضع على رغم ان هناك استحالة لضبط الوضع تماماً..". جريج: الحل ابتداء من الرئاسة من جانبه، وإذ رأى وزير الاعلام، رمزي جريج، ان "جو التهدئة يدعو الى التفاؤل بأن جميع الأطراف السياسية ستحضر جلسة مجلس الوزراء في حال دعا اليها الرئيس سلام.." فلفت الى وجوب ان "تكون الجلسة استثنائية وان يكون الأمن موضوعها الوحيد.." معتبراً أنه "لا يوجد فريق سياسي يجرؤ على عدم حضور الجلسة..". ورأى جريج ان "طاولة الحوار هي المكان المناسب لايجاد حلول للخلافات السياسية.." معرباً عن اعتقاده بأن "الحوار سيتمكن من ذلك اذا بدأ بحل مشكلة رئاسة الجمهورية والاتفاق على قانون انتخابي جديد.." معتبراً ان مبادرة السيد نصر الله "أحدثت على الأقل جواً مؤاتياً لحل لبناني في مسألة انتخاب الرئيس..". الجسر: التسوية أطلقها الحريري وفي هذا الجانب، أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب سمير الجسر، ان "التسوية التي يحكى عنها، بدأت في مبادرة الرئيس سعد الحريري لتمرير الجلسة التشريعية.." لافتاً الى "ان السيد نصر الله لاقى المبادرة، بالدعوة الى تسوية شاملة جيدة جداً، حيث يسعى الجميع لايجاد مخرج للأزمة..". وقال: "ان مفتاح الحل لهذه المشاكل يبدأ برئاسة الجمهورية.. ما يتطلب توافقاً بين القوى حول هوية الرئيس..". لافتاً الى "ان "المستقبل" منفتح على كل الحلول". الحوار لاقتراح حلول أما عضو كتلة "التنمية والتحرير"، النائب ميشال موسى، وإذ شدد على "ان الحلول للأزمات النيابية هي سلة واحدة متكاملة.." فقد لفت الى ان "طاولة الحوار هي لاقتراح حلول بين القوى السياسية المتناحرة حول مواضيع معينة، وبالتالي يجب ان يبدأ الحوار من مكان ما"، مشيراً الى ان "الفراغ في سدة الرئاسة يزيد من حجم الأزمة..". ورأى موسى، ان "كل فريق يدخل الحوار، او تسوية معينة لا يستطيع ربح كل الأمور..". بدوره اعتبر وزير الأشغال غازي زعيتر، ان "المخاطر التي تحيط بنا وتهدد لبنان كبيرة.." مشدداً على "الوحدة الوطنية وحماية المقاومة...، فبوحدتنا يمكننا ان نتصدى لأي عدوان خارجي، سواء من العدو الصهيوني او من التكفيريين". ورأى ان "أي تلاقي وحوار يوصلنا الى انجاز ملف رئاسة الجمهورية، واقرار قانون انتخابات يحقق طموحات اللبنانيين ويؤمن التمثيل النيابي الصحيح". معتبراً أنه "واجب علينا الحفاظ على المؤسسة العسكرية والأمنية بالدعم سلاحاً وعديداً وعتاداً، ونعمل على تفعيل المؤسسات لنكون جنباً الى جنب..". استنكارات وادانات للتفجيرات إلى ذلك، فقد تواصلت ردود الفعل المستنكرة والمدينة للتفجيرات التي حصلت، سواء في برج البراجنة، او في باريس وغيرهما.. وفي هذا فقد استنكر "لقاء الجمعيات والشخصيات الاسلامية" بعد اجتماعه الاسبوعي أمس، برئاسة الشيخ عبد الناصر جبري التفجيرات في برج البراجنة وباريس، مؤكداً "ان هذه الأفعال الاجرامية بعيدة كل البعد عن القيم الانسانية والدينية..". داعياً الى "التنسيق مع الدول التي تحارب الارهاب.. فخطر هذه المجموعات لن يستثني دولة ولا شعبا..". كذلك صدرت مواقف شاجبة ومدينة عن العلامة السيد علي فضل الذي استقبل سفير اوستراليا في لبنان غلين مايلز الذي قدم التعازي بضحايا تفجيري البرج.. تماماً كما دعا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، خلال استقباله السفير الفرنسي ايمانويل بون، لاستثمار المواقف الايجابية لانتاج تسوية تعيد الروح الى مؤسسات الدولة..      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع