شهيب في مؤتمر دور البلديات في ادارة النفايات الصلبة: الترحيل أبغض. | نظمت جمعية الخريجين التقدميين و"مؤسسة فريدريش ايبرت" مؤتمرا عن "دور البلديات في الادارة المستدامة للنفايات الصلبة" في فندق "كراون بلازا"، برعاية تيمور جنبلاط ممثلا بأمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، وحضور وزير الزراعة رئيس اللجنة المكلفة معالجة ازمة النفايات المنزلية الصلبة اكرم شهيب، النائب السابق صلاح الحركة، المدير عام قوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص ممثلا بالمقدم روني بيطار، ممثل فريدريش ايبرت في لبنان اخيم فوكت، رئيس جمعية الخريجين التقدميين محمد بصبوص، مفوض الاعلام في الحزب رامي الريس ومفوض الثقافة فوزي ابو دياب، امين عام جبهة التحرر العمالي عصمت عبد الصمد، ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات اجتماعية ونقابية وثقافية وعمالية وبيئية وحزبية. شيا بعد النشيد الوطني، تحدثت نائب رئيس جمعية الخريجين التقدميين اكرام شيا واشارت الى "ان ازمة النفايات تحولت الى ازمة وطنية خانقة في البلاد، وقد عجزت القوى السياسية عن حلها"، وقالت:"ان الحزب التقدمي الاشتراكي وحده الذي طرح قضايا البيئة منذ خمسينيات القرن الماضي، وما زال، بما يمثل من وزراء فاعلين ملتزمين قضايا المعلم الشهيد كمال جنبلاط"، منوهة "بالجهود التي بذلها الوزير اكرم شهيب مع فريق متخصص والذي قدم حلولا لهذه المعضلة". ثم رأى فوكت "ان موضوع ازمة النفايات الذي بدأ منذ اشهر ولا يزال، برهن ان معظم الخدمات الاساسية بحاجة الى ادارة مهنية، الجانب الايجابي من الازمة هو انه سيفتح آفاقا جديدة لاصلاح ليس فقط ادارة النفايات الصلبة لكن مواضيع اخرى"، لافتا الى ان "اعادة التدوير جيد جدا لكن اعادة تدوير افكار قديمة ليست كافية لحل هذه الازمة، ويجب على المدن والمواطنين ان يخلقوا سويا نمط الحياة المستدامة والحضارة الايكولوجية من حيث الناس والبيئة تتعايش في وئام". واعلن "ان ادارة النفايات الصلبة اذا ليست فقط مسألة تقنية، انها مسألة اجتماعية وثقافية يتضمن فهم، معرفة وموقف، ويجب على المواطنين التعلم على معالجة النفايات باكرا في المنزل، المدارس، وخاصة النفايات الصلبة"، ورأى "ان كلمة نفايات لا تعني بالضرورة ان كل المواد عديمة النفع". بصبوص ثم تحدث محمد بصبوص، وقال:"نلتقي اليوم في مؤتمرنا هذا، مسلطين الضوء على مشكلة تفاقمت حتى كادت تهدد الصحة والبيئة والاقتصاد والسياحة، لا بل الانسان في وطن تكالبت عليه العقد العقيمة والمعضلات المستعصية مع ارهاب الظلام. نلتقي اليوم، وكلنا ايمان بأننا عند اشتداد المحن والازمات، قادرين على اجتراح الحلول، ليعود طائر الفينيق منبعثا من تحت رماده، فلبناننا عصي على الموت بفضل تفان وتضحية ابنائه وبمنة ابداعهم وتطورهم". واضاف:"ان ما نحمله من ارث حضاري وفكري نستمده من مدرسة المعلم كمال جنبلاط، يحتم علينا الا نقف مكتوفي الايدي امام الواقع المتهالك، فلكل منا دوره، واذا تخاذلنا فإن مأساة التلوث، هي الخطيئة المفجعة التي سترتد على كل انسان ولن ترحم ابدا، كما وصفها بالحرف كمال جنبلاط". وتابع:"لقد عمل الوزير شهيب جاهدا على تكوين خطة متكاملة لمعالجة النفايات، خطة مبنية على اسس علمية وبيئية وعلى شراكة قل نظيرها فيما بين الجهات الرسمية والمجتمع المدني، خطة اعادت الصلاحيات الى البلديات واعتمدت على اللامركزية المطلقة في المعالجة. هي افضل ما يمكن الوصول اليه لمعالجة ازمة تتفاقم يوما بعد يوم". واضاف:"رغم ذلك، ولاسباب ظاهرة وباطنة، تعنت البعض امام الحلول ورفض البعض الاخر بهدف المتاجرة بهذا الملف دون اي التفاتة لمعاناة المواطن وجراحات الوطن، عرقلت الخطة حتى الاطاحة وتسمر المشهد امام هذه الصفيحة السوداء العصية على الطي"، مؤكدا "ان مؤتمر اليوم ينطلق من الرغبة الصادقة والعمل الجدي سعيا لايجاد حلول على اسس علمية وواقعية تهدف لحماية البيئة وخلق فرص عمل وتحقيق العدالة والمساواة بين كل اللبنانيين". وقال:"نلتقي طامحين بتحسين واقع الادارة البيئية وايجاد اساليب ملائمة لادارة الازمة من خلال التركيز على دور البلديات وتشخيص المعوقات في النظام البيئي القائم وكيفية تطويره من خلال السياسات البيئية الصحيحة والسليمة". واشار الى انه "امام هذا الكم النوعي من العلم والخبرات والاهتمام، نصبو لبلوغ تنمية مستدامة تلبي احتياجات التنمية المتوازنة من خلال المواءمة بين الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية وقدرة النظام البيئي بعناصره الاساسية على الاستمرار، تنمية تشكل دعامة اساسية للنشاط الاقتصادي من خلال الحفاظ على الموارد الطبيعية وترشيد استهلاكها". وختم:"في آذار 1949 قالها كمال جنبلاط، ان الايمان بالحياة هو الايمان بالتطور، فلولا التطور لما كانت الحياة. علينا ان نكون في مقدمة التطور فنصيره ويصير منا. عسى ان تخرج مداولاتنا وابحاثنا بما يحقق تطورا ورؤية استراتيجية وشراكة حقيقية بين المواطن والمجتمع المدني والدولة والبلديات". بدوره قال شهيب:"أحييكم ويشرفني أن أنقل إليكم منظمين ومؤتمرين وحضورا تحية تقدير من صاحب الرعاية تيمور جنبلاط، الذي يمثله أمين السر العام في الحزب التقدمي الإشتراكي الرفيق الصديق ظافر ناصر، آملا أن يساهم هذا اللقاء في تمكين البلديات من القيام بدور أعيد اليها في إدارة متكاملة ومستدامة للنفايات". واشار الى ان هذا الملف الذي يعكس تعثر حله اذ بدأت الأزمة الضاغطة في 17 تموز عكس ما نحن فيه في لبنان من انقسام وتمترس خلف مواقف أدت إلى ضعف هيبة الدولة وهزال قدرتها على التصدي للمشكلات، والأمل أن تؤدي الأجواء الإيجابية التي تمظهرت في المواقف السياسية الأسبوع الماضي وما رافقها من موقف لبناني واحد في مواجهة الإرهاب الأعمى الذي ضرب في برج البراجنة وما تلاها من إيجابيات أكدتها طاولة الحوار وعكستها تصريحات الأمس، الأمل أن تؤدي هذه الإيجابيات إلى دخولنا جميعا قوى سياسية وحكومة ومجلسا نيابيا ومواطنين في مسار الخروج من نفق الإنقسام إلى عودة الدولة". وشدد على أن "بين الديمغرافية والأمن والطائفية والمذهبية والمناطقية والغايات بأنفس اليعاقبة والهمرجة الإعلامية والمراهقة البيئية "ضاعت الطاسة" وتعثرت خطة الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة التي أقرها مجلس الوزراء، أقله في مرحلتها الإنتقالية. وأول الأساب ضعف هيبة الدولة وعودة ثقة الناس، فقد نجحنا بخلافاتنا الداخلية ألا تبقى للدولة "هيبة" وخسرنا "ثقة الناس" ونكاد نغرق في مفاعيل الملفات المعطلة سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا وبيئيا وصحيا. وتحت عنوان "شو بيطلعلنا" تعطلت قرارات كثيرة لحل أزمة النفايات، الحراك تحرك على ريحة الإهمال في مواجهة الملف". وقال:"عندما تقدمنا بالخطة البيئية العلمية ثلثي الحراك رحب، والثلث المعطل حفز الناس ضد الخطة "المطامر سرطان، والنفايات بالشوارع والمكبات العشوائية لا يخترقها مرض بل بلسم لهذا الثلث المعطل". بعض الإعلام نجح بإثارة الغرائز، وافقت على استلام كرة النفايات، كرة النار، وأدركت أن هذا الملف لا يتحمل "الرفاهية" إذا عجزت الدولة عن حل هذا الملف لا قيمة للبحث بملف آخر". واضاف:"حاولت أن أصل إلى مسار تشاركي، مناطقي، سياسي. حاورت الجميع، قادة، ومسؤولين و سياسيين، جمعيات وأحزاب بيئية وغير بيئية، رؤساء بلديات، مخاتير وأكثر. حاورت ممثلي الحراك، ومع الأسف الزبالة فرزت المواقف وفضحت القدرات: كثر، تعهدوا ولم يلتزموا، وقلة، أيدت لفظا وعطلت فعلا. وعند قلة القلة، إخلاص وصدق. لا مطمر في عكار إذا لم يكن آخر في البقاع، ولا مطمر في البقاع إذا لم يكن في الجبل أو الجنوب، ونفايات بيروت والضاحيتين يجب أن توزع وتقسم، برج حمود خط أحمر يطال حتى إزالة جبل عمره من سنوات الحرب. سقط منطق الشراكة وسقط معه حتى حق مرور الحل من منطقة إلى أخرى، حتى بعد المصنع على الحدود اللبنانية السورية". تابع:"اليوم أمام اللبنانيين 3 خيارات: استمرار المشكلة وإغراق أكثر، تنفيذ الخطة التي أقرت في مجلس الوزراء وأيدتها طاولة الحوار ولجنة البيئة النيابية بالسياسة وليس بالقوة، وهذا مستبعد بعد كل ما ذكرت، والترحيل المكلف والمشروط بمرحلة انتقالية باعتماد المستدام من الخطة عبر مساعدة البلديات ماليا وتقنيا وإداريا وحثها على ممارسة دورها بالكنس والجمع والنقل بعد الفرز والتدوير والشراكة مع غيرها بالمعالجة النهائية ومساءلتها إذا ما تأخرت عن مسار الخطة". وختم شهيب "بديل المطامر في المرحلة الإنتقالية من الخطة الترحيل، والترحيل "أبغض الحلال" ونصر على ألا تتعدى المرحلة الإنتقالية كحد أقصى 18 شهرا. في هذا العالم المجنون، وفي ظل جنون الرفض لمسار حل علمي بيئي لملف النفايات كان لا بد من حل إستثنائي يتحمل مسؤولية جنون كلفته كل من عطل وجيش على رفض. عسى الحل الإستثنائي يفتح الأفق لحلول عقلانية لما نعانيه على كل المسؤوليات، والأمل معقود على إخلاص وصدق قلة القلة وعلى نبل توجه الرئيس تمام سلام وهو منهم والثقة به رجل دولة شفاف ومسؤول يحمل هموم الناس ويتحمل عبء كل تعطيل".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع