حرب أعلن خطوات رمزية في عيد العلم: أناشد الجميع التمسك بالوطن | قال مؤسس عيد العلم وزير الإتصالات بطرس حرب في بيان لمناسبة يوم العلم: "بعد غد يحتفل لبنان بعيد العلم، الذي يقع عشية عيد استقلال لبنان. وعيد العلم هو مناسبة وطنية عزيزة أطلقتها عندما كنت وزيرا للتربية عام 1979 يوم كان لبنان غارقا في خضم الحروب والاقتتال الداخلي بين أحزاب وميليشيات تتنازعها ولاءات متضاربة، ورفعت في خلالها أعلام ورايات مختلفة، فئوية وخارجية، ضاع معها الولاء والانتماء الى لبنان الوطن. وقمت يومها بخطوة تأسيس عيد العلم، علم لبنان، وتقصدت ان يكون هذا اليوم عشية الاحتفال بعيد الاستقلال بالذات، كي يستعيد اللبنانيون، وتحديدا الطلاب والتلامذة والشباب، علمهم الذي يرمز الى لبنان ووحدته، ووحدتهم أيضا في وطن واحد ودولة واحدة". أضاف: "ان علم لبنان يشكل جزءا من تاريخ لبنان الحديث واستقلاله، والذي خاض رجالات الاستقلال أيضا معركة تثبيته بصيغته الحالية ووضعوا تواقيعهم عليه تحت الحراب. وقد خاض كل السياسيين اللبنانيين من كل الاتجاهات ومن كل الطوائف وكل المناطق اللبنانية، من دون أي تمييز من أي نوع كان معركة الاستقلال - ومعركة العلم - في وجه الانتداب عام 1943. توحد اللبنانيون في المطالبة بالاستقلال وتحت علم واحد من أجل تقرير مصيرهم وادارة شؤونهم بأنفسهم، ومن أجل تثبيت الكيان اللبناني وبناء دولة الاستقلال". وتابع: "ما أحوجنا اليوم الى هذه الروحية، والى هذه الارادة الوطنية الجامعة، في ظل هذه الظروف التي يمر فيها لبنان واللبنانيون، وتحديدا الطبقة السياسية التي اضاع بعضها البوصلة، فباتت تتنازعها حسابات ومصالح متضاربة، خاصة وفئوية، وبعضها يستقوي بالسلاح وبدعم الخارج، رافعا رايات وأعلام تعكس ولاءاته الفئوية ومن خارج الحدود، بعيدا عن المصلحة الوطنية وعن الوحدة الداخلية، التي تشكل المنعة الأساس في مواجهة أخطار الخارج التي تهدد الوطن والدولة حامية الحقوق والحريات العامة والخاصة. فلا عجب اذا انتفض مؤخرا شباب لبنان، شاباته وشبانه، في حراكهم الأخير، على هذا الواقع السياسي والمؤسساتي وعلى آفة الفساد المستشري على الصعد كافة وعلى تعطيل الدولة وشلل المؤسسات وتفريغ رئاسة الجمهورية، ما ينعكس على مصالح الناس وحقوقهم الأساسية في العمل ولقمة العيش وحفظ الكرامة". وقال: "إنني، ومن موقعي المسؤول كمواطن وكرجل سياسي ووزير مسؤول في الحكومة، أنتهز هذه المناسبة الوطنية الصرفة لكي أتوجه الى جميع اللبنانيين، وبالأخص جيل الشباب المفتقد لدولة القانون، والباحث عن عمل ومستقبل في الخارج، مناشدا الجميع التمسك بالوطن والدولة، تحت راية العلم اللبناني رمز هذا الوطن ووحدته ووحدة أراضيه. وأدعوهم في هذا اليوم الى رفع علم لبنان عاليا على الشرفات وفوق كل بيت وفي كل حي وشارع وقرية ومدينة من قرى لبنان ومدنه كي يرفرف على كل مبنى حكومي وكل مؤسسة. ان علم لبنان هو فقط علم جميع اللبنانيين. واحتفاء بهذا العيد، فقد قررت وزارة الاتصالات تخليدا لهذا اليوم مجموعة خطوات رمزية: أولا: دعوة جميع اللبنانيين الى الاحتفال بعيد العلم السبت المقبل في 21 تشرين الثاني. ثانيا: رفع علم كبير للبنان في احتفال رسمي برعاية دولة رئيس الحكومة، وتثبيته عند تقاطع نزلة فندقي فينيسيا ومونرو والخط الساحلي من الصيفي الى فندق السان جورج، عند العاشرة صباحا. ويتخلل الاحتفال كلمات لممثل رئيس الحكومة تمام سلام، ولوزير الداخلية نهاد المشنوق، ولوزير السياحة ميشال فرعون، وكلمة لوزير الاتصالات بطرس حرب. ثالثا: إصدار بطاقات تخابر "تلكارت" و"كلام" تحمل علم لبنان وضعها في التداول. رابعا: إصدار طابع بريدي يحمل علم لبنان وضعه في التداول. خامسا: إطلاق فيديو مصور عن المراحل التي مر فيها علم لبنان عبر الحقبات التاريخية التي تعاقبت قبل ان يصبح في صيغته الحالية، أي صيغة لبنان السيد الحر المستقل. سادسا: اعتماد رنة خاصة على الهواتف الخلوية في هذا اليوم (21 تشرين الثاني) وفي اليوم الذي يليه أي في عيد الإستقلال، يسمع المواطن من خلالها النشيد اللبناني".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع