سليمان من بكركي: لا يمكن أن يبدأ الحل في سوريا ويبقى لبنان معلقا | إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، الرئيس ميشال سليمان الذي سلمه دعوة لحضور مؤتمر إعلان "وثيقة لقاء الجمهورية" الذي سيعقد في شهر كانون الثاني المقبل، وتمنى له سفرا موفقا الى المكسيك والمانيا. وقال سليمان على الاثر: "الحديث مع غبطته تمحور حول الشؤون الوطنية المطروحة على الساحة، لا سيما بعد إعلان مبادرة للحل من قبل السيد حسن نصرالله. وقد دعوت غبطته الى مؤتمر لإعلان وثيقة لقاء الجمهورية في 6 كانون الاول في قصر المؤتمرات بضبية. وفي ما يتعلق بموضوع المبادرة، فنحن نأمل أن تكون بداية لحل الوضع في لبنان، والجميع يعلم أن الموقف الأساسي يبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية، وأن يكون الإتفاق على ضرورة النزول الى المجلس النيابي لإنتخاب الرئيس. واذا ترافق مع الموضوع الكلام عن ضرورة إيجاد قانون إنتخابي وأن يتم الإتفاق عليه ليصار الى تسهيل التصويت للمجلس النيابي عليه فهذا أمر لا بأس به، أو ربما مع تشكيل الحكومة مستقبلا قد يجوز التحدث في هذا الأمر، ولكن نأمل ألا يكون هناك إتفاق على إسم خارج المجلس النيابي أي على إسم رئيس أو رئيس حكومة، ولنخرج قليلا من الأمور التقليدية ولنتحدث بالديموقراطية". أضاف: "مجلس النواب هو الذي ينتخب، والنواب هم الذين يقدمون الاستشارات لرئيس الجمهورية كي يشكل الحكومة. والوقت قد حان للتفكير جديا بإنهاء الوضع في لبنان، فلقد بدأ الحديث عن حل سياسي لإنهاء الأزمة السورية، وهناك تكثيف للاجتماعات". وتابع: "الكل يريد الحل في سوريا، بدءا من روسيا إلى سوريا والشعب السوري، فإيران والولايات المتحدة وأوروبا والسعودية، ولبنان بطبيعة الحال إذا ما وجد الحل في سوريا فهو سيرتاح. لا يمكن أن يبدأ الحديث عن حل سياسي في سوريا ويبقى الوضع في لبنان معلقا. ونأمل أن يشهد لبنان حلا سريعا وبأقل ضرر ممكن". وأشار الى "الضرر الذي لحق بلبنان جراء التفجير الذي إستهدف منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية، وسقوط عدد كبير من الشهداء إضافة الى الأعمال الإرهابية التي شهدتها باريس وما خلفته من شهداء تخطى عددهم المئة"، وقال: "هذا الأمر نواجهه في لبنان بالوحدة الوطنية والتقيد أكثر بإعلان بعبدا الذي يدعونا الى تحييد لبنان عن صراعات المحاور، خصوصا مع تصارع النفوذ الذي تشهده المنطقة. ونأمل أن تكون الخطوة إيجابية وتأتي بالحل". وردا على سؤال عن مبادرة الامين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله وآلية تطبيقها وبلورتها، قال: "الوضع يشبه عمل المؤمن الذي لديه الإنجيل أو القرآن، وللدولة دستور ومبادىء ديموقراطية علينا أن نتقيد بها، إذ أنه لا يجوز أن نكمل عملنا بتخطي الدستور والقوانين. فالمبدأ الديموقراطي هو أن ننزل إلى المجلس النيابي وننتخب، عندها تحصل التنازلات في الجلسات، وهذا الأمر كان غبطة البطريرك قد أشار اليه منذ زمن". وتمنى سليمان أن "تشهد الجلسة المقبلة إنتخاب رئيس للجمهورية"، رغم أنه لا يتوقع ذلك، داعيا الى "البدء بالحوار للاتفاق على هذا الموضوع". وعن الوضع الأمني، قال: "لا أتوقع أن يكون هناك فلتان أمني، ولكن تفجيرات إرهابية ربما، وهنا أشير الى أن حراك الأجهزة الأمنية وإلقاء القبض على الشبكات وتفكيكها وسرعة الكشف عنها تردع المجرمين. وبالمناسبة اهنىء فرع المعلومات والأمن العام وطبعا الجيش اللبناني الذي هو في عمل دائم في هذا الموضوع. كما اهنىء الوزراء المختصين في موضوع الأمن على سرعة اكتشاف هذه الشبكات، ولكن قد يكون هناك محاولات اخرى، وان شاء الله لا، ولكن هذا لا يعني ان هناك فلتانا أمنيا انما هو عمل مؤذ".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع