منظمات دولية اطلقت دراسة عن الصراع المالي الذي يعانيه اللاجئون في. | أطلقت اليوم "أكتيد"، ومنظمة "كير" الدولية ولجنة الإنقاذ الدولية ومنظمة إنقاذ الطفل ومنظمة التضامن الدولي ومؤسسة الرؤية العالمية، دراسة شاملة تسلط الضوء على الصراع المالي الذي يعانيه اللاجئون في لبنان في محاولة للمحافظة على وجودهم اليومي إزاء الشك في حصولهم على الأموال والصراعات مع الدين. فالمساعدة هي استراتيجية البقاء الأساسية للاجئين السوريين في لبنان، وجاء فيها: "- بدون مساعدة إنسانية ضرورية، يعاني اللاجئون في لبنان صعوبات هائلة لتلبية احتياجاتهم الأساسية، ويستعمل 93% من اللاجئين شكلا من أشكال الدين لتغطية احتياجاتهم الأساسية، معتمدين على الشبكات الشخصية والطعام الذي يتم شراؤه بواسطة بطاقة الائتمان. ويقول توماس وايت، رئيس الإتحاد النقدي اللبناني Lebanon Cash Consortium "تسعى هذه الدراسة إلى تقديم صورة أشمل لهذا الدين المعقد والدور الذي تلعبه هذه الظاهرة المخفية في حياة العديد من اللاجئين السوريين.فحجم الاقتراض يعكس الحاجة التي قد تفاقم التوتر في حال لم يتم تلبيتها بشكل صحيح. إن هذه الدراسة الأولى من نوعها في لبنان قد استكشفت سوق الدين المعقد الذي ينخرط فيه اللاجئون في لبنان لتغطية كلفة الاحتياجات الأساسية من خلال إيجاد توازن بين الدخل الأسري والقروض غير الرسمية وترتيبات الحصول على الطعام بواسطة بطاقة الائتمان. ويتطلب كل منها أموالا لا يملكها العديد من اللاجئين. فجميع أسر اللاجئين تقريبا تواجه تحديا يوميا في موازنة الدخل المحدود والمساعدة بوجود مسارب متعددة للديون الصغيرة، بما في ذلك شراء الطعام بواسطة بطاقة ائتمان. وأفاد ماسيميليانو مانجيا، مديرمكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) في لبنان بانها "إشارة واضحة على الصعوبات الكبيرة التي يواجهها اللاجئون لتلبية احتياجاتهم، وإعطاء المال إلى العائلات الأكثر هشاشة هي طريقة محترمة وفعالة جدا لمساعدة الأكثر هشاشة على تغطية احتياجاتهم الأساسية"، معتبرا انه "بسبب طبيعة الأزمة السورية التي طال أمدها، تتزايد هشاشة اللاجىء وتكون الأموال الإنسانية مرهقة أيضا، ومن الحيوي أن يتدخل الواهبون على المدى الطويل لدعم هذه المساعدة وإيصالها قدر الإمكان إلى العائلات اللبنانية الفقيرة أيضا". اضاف: "إذا أردنا فعلا أن نؤثر على حياة اللاجئين، علينا أيضا معالجة المصاعب القانونية التي يواجهونها مع وجود أنظمة تقييدية إضافية تتعلق بحقهم القانوني بالبقاء ومستنداتهم المدنية وحصولهم على عمل". وتشدد الدراسة على أن انخفاض المساعدة الغذائية والتغييرات في برامج النقد يمكن أن يكون لهما تبعات خطيرة على أسر اللاجئين الذين يحتمل أن يخسروا قدرتهم على دفع المصاريف اليومية والشهرية. ويمكن أن يؤدي هذا إلى وقوع اللاجئين في دين أكبر أو فقدان قدرتهم على الحصول على ائتمان، مما يجبرهم على اتخاذ إجراءات يائسة لدعم أنفسهم وعائلاتهم".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع