الجامعة اللبنانية كرمت الفنان التشكيلي نزار ضاهر | كرمت الجامعة اللبنانية الفنان التشكيلي نزار محسن ضاهر في احتفال اقيم في قاعة الاحتفالات في الادارة المركزية - المتحف، برعاية رئيس الجامعة عدنان السيد حسين وحضوره، وحضور النائب مروان فارس، عثمان مجذوب ممثلا الوزير السابق فيصل كرامي، السفيرين الروسي الكسندر زاسبيكين والتونسي كريم بودالي، رئيس البعثة الدبلوماسية لجمهورية كازاخستان السفير دولت اميداييف، القائم بأعمال السفارة الصينية جينغ، المستشار الثقافي في السفارة الاردنية يحي ضعون، رئيس المجلس الدستوري القاضي عصام سليمان، الامين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر، مدير عام الجلسات في مجلس النواب رياض غنام وفاعليات. بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة، تحدث العميد محمد بدوي الشهال وشدد "على اهمية المناسبة بتكريم فنان واكاديمي من البقاع من السهل الذي عاش في عباب الازمنة كريما واهبا للحياة والخبز والماء". وقال:"لقد تعلم نزار التعبير بالالوان الزاهية والظلال الداكنة وبتلك التي تدل بمعانيها عن ضعف الانسان وتلك المتصلة بحرارة الحياة، فجاء البقاع الاخضر والاصفر والداكن عابقا في ذهنه. لقد آمن بالفن كرسالة انسانية راقية مرهفة قادرة على تغيير مسار المجتمعات والامم كحالة تنويرية سامية تلاميس الفضاء السماوي". ثم جرى عرض شريط مصور للوحات المكرم والتي تناولت الطبيعة بمعانيها واحوالها المختلفة والتي اتت معبرة عن الانسان بكل ظروف حياته. زاسبيكين بدوره قال زاسبيكين:"اعبر عن عمق سروري بهذا التكريم للأخ الدكتور نزار ضاهر، التكريم له على فنه الابداعي وهذا ما يسعدنا دائما ويدفعنا لمعالجة الجروح الروحية والاستقواء بهذا الفن، خصوصا في هذه الظروف التي نعيشها الان في الحرب التي تشن لتدمير الحضارة الانسانية. ولذلك علينا الاعتماد على الفن مثل الدكتور ضاهر لتوثيق العلاقة بين الشعوب والدول من اجل تطوير الحضارة والحفاظ على قيم الانسانية والجمال"، لافتا الى "ان نشاطات ضاهر معروفة وتلعب دورا كبيرا في العلاقات بين لبنان وروسيا". وقرأ باسم السفراء رسالة التقدير الممنوحة للمكرم من الاكاديمية الروسية العليا للفنون في جامعة بترسبورغ جاء فيها: "ان الاكاديمية الروسية للفنون - معهد الفن والرسم والعمارة في جامعة بترسبورغ تعبر عن اعتزازها وفخرها بالتعاون مع الدكتور نزار ضاهر على رقي فنه وابداعه الذي يعبر عن الحب الذي يحمله لوطنه لبنان، وقد كان وفيا للفن الروسي العظيم. انتم تعلمون انكم بفنكم ومؤلفاتكم تعرفون الشعب اللبناني على فنون بلادنا، متمنين لكم النجاح الدائم والتألق المستمر". ثم قلد زاسبيكين ضاهر وسام الاستحقاق الروسي من الاكاديمية الروسية للفنون في موسكو، وديبلوما من المرتبة الاولى الذهبية من متحف بوشكين في محمية ميخالوفسكي، تقديرا من اكاديمية الفنون في سان بترسبورغ. السيد حسين وتحدث السيد حسين وقال:"في الثلاثين من تشرين الأول 2013، ولمناسبة احتفال منح الفنان التشكيلي الدكتور نزار ضاهر أول لقب أكاديمي كامل العضوية في الشرق الأوسط من أكاديمية بطرس الأكبر، في المركز الثقافي الروسي في بيروت وفي حضور السفير الكسندر زاسبكين، قلنا:إن جامعة تزخر بإبداع نزار ضاهر هي جامعة عالمية، وإن تواضعه وتواضعها لم يظهرا كل ما اختزناه من فن عظيم". وتابع:"من حق الجامعة عليه أن يرتقي بها دائما كما ارتقى بفنِّه التشكيلي. ومن حقه على الجامعة أن تبادله المحبة والنبل. نقول اليوم: لا تعني نهاية المرحلة الوظيفية إنهاء الإبداع، إنها مجرد فاصلة في مسيرة طويلة امتدادها كما العمر، مسيرة الجمال علوم الفن.نعترف لنزار ضاهر بوطنيته التي تخطَّت حدود الفروع إلى فضاء معهد الفنون الجميلة والجامعة اللبنانية، وإلى التعاون مع مبدعين في غيرها من الجامعات. ولطالما بادل التعصب بالإنفتاح، والأحقاد بالمحبة. لم يسء لأحد من الطلبة والأساتذة والموظفين، وبقي متعاليا على الصغائر". واضاف:"شأنه في ذلك شأن كبار الفنانين، وكبار العلماء. وهو لذلك يتوج مسيرة الأعلام في المعهد والجامعة من العميد الأول نقولا النمار إلى العميد سناء عبد الصمد إلى الأساتذة هاني عبد النور وأنطوان ملتقى ورفيق شرف وموسى طيبا وعارف الريس ولطيفة ملتقى وحسن جوني وأمين الباشا وغازي قهوجي وروجيه عسَّاف وريمون جبارة ورشيد وهبي وغيرهم، وغيرهم، ممن حفروا أسماءهم في ذاكرة الجامعة ولبنان". وقال:"نشكر نزار ضاهر على وضع مجموعة من لوحاته في مبنى الإدارة المركزية لتبقى معرضا دائما يخلده ويخلد الجامعة، وسوف يوضع بعضها في متحف الآثار الجامعية في المجمع الجامعي في الحدث الذي سنفتتحه قريبا". وختم:"لنزار ضاهر تحية وفاء وعرفان. ولعائلته وشقيقه عدنان سلام من الوجدان مع كل صباح تشرق فيه شمس الأصالة، ويتجدد فيه الوفاء، ويغمرنا دفء الوطن لا صقيع الأزقة المتباعدة بالجهل، والمقطعة بالإرهاب. نزار ضاهر كنت كبيرا وما تزال، إننا نحبك". ضاهر بدوره قال ضاهر:"كم أنا سعيد بوجودي بينكم، وسعيد أكثر لأنني أكرم أمامكم ومنكم وبكم. ولا يسعني في هذه المناسبة إلا أن أتلو آيات الشكر والامتنان لصاحب هذه البادرة الكريمة، رئيس الجامعة، رعاية وحضورا، وهي بعض من مكارمه وبصماته الجميلة في هذا الصرح الوطني المهم. ولا بد من أن أتذكر هنا رؤساء سابقين لهذه الجامعة كانت لهم آثار طيبة، لا سيما الوزير الراحل أسعد دياب الذي أكرمني في عهده باختياري مديرا لمعهد الفنون الجميلة". وتابع:"جزيل الشكر لدولة روسيا التي لم أشعر مرة أني غريب فيها، الدولة التي يصعب أن أختزل علاقتي بها بكلمات قليلة، والتي بدأت فيها تهجئتي للألوان، وبطبيعتها وفنونها الباهرة اغتسلت روحي وعيناي. هناك أصغيت لقصائد بوشكين وليرمنتوف، وقرأت روايات وقصص تولستوي وغوغل ودويستوفسكي، وأصغيت لموسيقى تشايكوفسكي ورخمانينوف. تلك هي الثروة التي عدت بها إلى وطني، الثروة التي أبقتني متمسكا بالتواصل مع وطن آخر لي، ليعود كرم روسيا علي فيمنحني مرة أخرى أوسمة أعتز بها، وألقابا علمية رفيعة. وكم غمرتني البهجة عندما تكرمت أربعة متاحف كبيرة في روسيا باقتناء أعمال لي، ولا أنسى اهتمام المركز الروسي الدولي للتعاون العلمي والثقافي في موسكو بتكريمي أيضا". وقال:"الشكر لدولة الصين العظيمة التي روتني برؤية الفردوس الأخضر حتى الثمالة واحتضنتني في أكثر من مناسبة، مثلما احتضنت أعمالا لي، لا سيما متحف الأكاديمية المركزية الصينية للفنون والمتحف الوطني الصيني للفنون في بكين. والشكر كل الشكر لدول الكويت وتونس والأردن لما منحتني من ثقة جعلتني أعتز باقتناء متاحف فيها لأعمال لي. تلك علاقات حضارية إنسانية ثقافية، بعيدة عن المصالح السياسية أو الشخصية الضيقة، علاقات علمتني أن أسكب ضوء ألواني في كل إناء جميل". وتابع:"لا أنسى أن أشكر اللجنة المكلفة بهذا التكريم من الجامعة اللبنانية، إداريين وفنيين، وألف شكر لكل الحضور الكريم، زملاء وأصدقاء، لقد فاض علي لطفكم ومحبتكم وعواطفكم النبيلة.يقلقني، ونحن هاهنا، ما نحن فيه والعالم يقف على حافة ليل طويل مظلم. يقلقني مصير أصرحة الثقافة والعلم والفنون. يفجعني مشهد جحافل الوحوش البشرية تدمر وتحرق وتنهب أجمل إرث حضاري على الإطلاق. يؤلمني ويفجعني مشهد آلاف الأفواه المتضرعة، تصرخ من حناجر جف لعابها، تناجي الله بكل أبجديات العالم أن يحمينا من هذا الظلم الذي يلف البشر باسم الله والدين". وختم قائلا:"قد لا أستحق هذا التكريم، لكنني فرحت لهذه البادرة النادرة في بيتنا اللبناني، وغمرتني النشوة لأنني أكرم ممن يعرفون معنى التكريم، من مؤسسة تربوية عالية ومتميزة، ومن حضور رفيع المستوى، أتى حاملا معه بعض ما تبقى لنا من معان إنسانية وقيم علمية وفنية، شاهرا ورد محبته. قد لا أستحق كل ذلك، لكنني فخور بما فعلتم، ولن أنام على ريش المفاخرة، ولا بد من أن تكون مناسبة لوعد بعطاء مضاعف لا يعرف التقاعد ولا يكترث لعد السنين. ما يمكن أن نفاخر به اليوم، أن جامعتنا، رغم كل ما يشهده بلدنا من تمزق واختلال بموازين السياسة والأمن والإدارة، وما يشهده المجتمع من فتن وعصبيات قاتلة، لا تزال، بفضل القيمين عليها، حاضرة بقوة، تعتز بمستواها المرموق، ولا تزال حضنا لأبناء الوطن، كل الوطن". ثم كانت هدية تذكارية رمزية من زاسبكين الى المكرم عبارة عن البوم من الصور لاحد كبار الفنانين في كازخستان قدمها رئيس البعثة الكازاخستانية اضافة الى درع من الجامعة اللبنانية، فكوكتيل بالمناسبة.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع