بري استقبل سليمان : انتخاب الرئيس قبل قانون الانتخاب | استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة، الرئيس ميشال سليمان، وعرض معه التطورات والاوضاع الراهنة. وقال سليمان على الاثر: "اللقاء مع الرئيس بري لمناقشة الاوضاع الداخلية والاستحقاقات الراهنة، وخصوصا انتخاب رئيس الجمهورية وما يجري البحث فيه من اجل الاتفاق على قانون انتخاب لاعادة تكوين السلطة. من المؤكد ان الامور الحوارية مهمة، والبنود المطروحة على الحوار مهمة للغاية، لكني شددت مع دولة الرئيس على ضرورة انتخاب رئيس الجمهورية بالدرجة الاولى، لانه حتى إذا أقر قانون انتخابات بأكثرية بسيطة مثلا 46 من أصل 90 نائبا، فهذا لا يكفي لان هذا القانون هو قانون تكويني سيستمر عشرات السنين، ويكون السلطة، لو ان هناك رئيسا للجمهورية فإنه يستطيع أن يرد هذا القانون ليحظى بعدها بأكثرية اكبر، على الاقل النصف زائد واحد من عدد أعضاء المجلس النيابي، أي 65 نائبا، وهذا أمر مهم جدا. بينما في الوقت الحاضر اذا اخذ القانون اكثرية بسيطة في غياب سلطة الرد، أي رئيس الجمهورية، والحكومة لا يمكنها في أي حال أن تحل محل الرئيس بهذه الصلاحية بالذات لأن اعضاء مجلس الوزراء يمثلون كتلا نيابية تكون وافقت على القانون في المجلس على سبيل الافتراض، فكيف يمكن ان تقبل الحكومة بالرد؟ اذا الرد يتعطل وهذه صلاحية اساسية لرئيس الجمهورية". وأضاف: "شرحت وجهة نظري، وطبعا الرئيس بري ملم بكل الامور، ولكن هذه اهمية وجود رئيس جمهورية لدى اقرار قوانين لها صفة الديمومة او لها صفة تأسيسية، من هنا كان موقفي أنني ضد المقاطعة أصلا، فالمفروض ان نأتي ونعارض في مجلس النواب، وثانيا القوانين التي تسير امور الناس مثل التي اقرت، اي القوانين المالية والحياتية والقروض والهبات هذه حتى لو كان رئيس الجمهورية موجودا، فلن يردها، لذلك هذه القوانين ضرورية غير القوانين طويلة الامد، وقد كنا متفقين على الرأي". وتابع: "الامر الثاني، فقد دعوت الرئيس بري الى حضور مؤتمر لقاء الجمهورية في 6 كانون الاول في قاعة المؤتمرات في ضبية، مؤتمر اللقاء والنشاط السياسي الذي نحاول أن نؤسسه تعزيزا لأسس الجمهورية، ولاعلان الوثيقة لهذا اللقاء". سئل: كيف تقيم الاجواء الايجابية، ولا سيما بعد مبادرة السيد حسن نصرالله والرد الايجابي من الرئيس الحريري؟ أجاب: "لبنان بتاريخه لم يستطع حل اموره الا بهذ الايجابية اي الحوار. وان مفهوم لبنان كله مبني على الحوار، لذلك علينا ألا نتخلى عنه ولا ننتظر احدا يقول لنا تعالوا تحاوروا عندي، فنحن قادرون على التحاور هنا، واعتقد ان هذا هو ايضا رأي الرئيس بري الذي قاله ايضا في جلسات الحوار. ما دمنا جميعا نريد رئيسا للجمهورية وقانون انتخاب جديدا غير القانون الحالي، ونريد ايضا ان تعمل الحكومة وتنتج، فلا أدري ما هي المشكلة؟ واعود واقول انه في الاولويات يحصل حوار على كل المواضيع، ولكن توضع الاولوية لانتخاب الرئيس". مخزومي واستقبل بري بعد الظهر رئيس "حزب الحوار الوطني" فؤاد مخزومي معزيا بشهداء تفجيري برج البراجنة، ومهنئا بحلول عيد الاستقلال، وبحث معه في الأوضاع والتطورات الداخلية، ووضعه في صورة جولته الأوروبية ولقاءاته مع المسؤولين الكبار الأجانب والعرب في كل من باريس وروما. واعتبر مخزومي على الاثر أن "نتائج طاولة الحوار الوطني التي يرعاها الرئيس بري تؤكد أهمية المبادرات التي يقوم بها رئيس المجلس لفتح الأفق أمام الحلول السياسية والأهم انعكاسات جمع الأطراف السياسية على أمن واستقرار البلاد". وأثنى على "الإنجاز الذي تمثل بعقد جلسة تشريعية، على الرغم من بعض الاعتراضات"، مؤكدا "ضرورة الحفاظ على سمعة لبنان أمام العالم"، ومشيرا إلى أن "القطاع الوحيد الذي لا يزال قويا في لبنان هو القطاع المصرفي، ولو لم تمرر هذه القوانين المالية لاهتز الاقتصاد في لبنان". ولفت إلى أن "جلسة التشريع تثبت مرة أخرى، ومن دون انتظار التسويات التي يجري العمل عليها في المنطقة، وخصوصا في سوريا، أن في إمكان المسؤولين التوافق على انتخاب رئيس للجمهورية". وقال إنه تطرق أيضا مع بري إلى قانون للانتخاب يعتمد النسبية "تحضيرا للتغيير الضروري والمهم لنهضة لبنان الدولة من كبوة المؤسسات". وأكد "ضرورة بث الأمل في الشباب بإمكان تغيير الطبقة السياسية الموجودة منذ الحرب الأهلية السيئة الذكر عبر الانتخابات النيابية. وبحثنا في الوضع الحكومي وصورة الحكومة في الخارج، فهي اليوم مجمدة بمعزل عن الأطراف التي تعرقل عملها وتمنعها من اتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة المواطن اقتصاديا واجتماعيا. فصورة لبنان في التشريع إيجابية لكنها ضعيفة في السلطة التنفيذية". ولفت إلى أنه "خلال لقاءاته الخارجية، عمل دائما على إعطاء صورة إيجابية عن لبنان، مكررا أن يده ممدودة للرئيس تمام سلام"، ومشددا على أن "تاريخه العريق ومناقبيته في التعاطي بملف الحكومة مهمان جدا، لكن علينا العمل معا لتخطي هذه المرحلة". ولفت مخزومي إلى أن "المرحلة الإقليمية الصعبة تستدعي تحصين لبنان على كل المستويات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية"، مثنيا على إنجازات مختلف المؤسسات الأمنية، "ولا سيما فرع المعلومات في القبض على الخلايا الإرهابية وحماية اللبنانيين من مخاطر محدقة". ونوه بالتنسيق بين الفرع والأمن العام، متنمنيا "أن تكون دماء شهداء تفجيري البرج آية الخلاص للبنان". ابو مرزوق كذلك استقبل بري نائب رئيس حركة "حماس" الفلسطينية موسى ابو مرزوق على رأس وفد قيادي في حضور عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" محمد جباوي، وتناول الحديث التطورات في المنطقة ومسار القضية الفلسطينية. وقال ابو مرزوق بعد اللقاء: :قدمنا تعازي الحركة، بل كل ابناء الشعب الفلسطيني جراء الحادث الاليم الذي حصل في برج البراجنة، وما لا شك فيه ان هذا الحادث كان يقصد منه احداث فتنة طائفية وفتنة بين الفلسطينيين واللبنانيين لكن "مكروا ومكر الله والله خير الماكرين". تجاوزنا هذه الفتنة بحكمة دولة الرئيس بري بجهود كل المخلصين في هذا البلد الكريم. نحن لا نريد لها البلد الا الامن والامان والسلامة، ونحن هنا، وخصوصا اللاجئين الفلسطينيين، ضيوف على هذا البلد ينتظرون يوم العودة، وان شاء الله هذا يوم قريب، لأن هناك اليوم انتفاضة في الضفة الغربية وفي اراضي ال 48 وفي غزة وكل ارجاء فلسطين، الانتفاضة الاولى الشاملة في مواجهة هذا العدو المتغطرس". وأضاف: "بعدما تاهت البوصلة في منطقتنا كلها جاءت الانتفاضة لنقول لكل العرب ان هناك عدوا اسرائيليا هنا وان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية، ولا بد من التوجه نحو هذا العدو ومواجهته، وان كل ما يحدث من مشاكل يجب ان يسوى بمصالحة داخلية وليست بانتحار ذاتي. لا بد من مصالحات في هذا الوطن ليتفرغ كل ابناء الامة للقضية الفلسطينية، وكان لدولة الرئيس بري آراء ممتازة في هذا الصدد تشجيعا وإرشادا وتوجيها، بالاضافة الى انه ركز على موضوع المصالحة الفلسطينية التي نركز عليها مرة وثانية وثالثة لنقول انه لا يمكن لشعب تحت الاحتلال ان يتجاوز هذه العقبة ومواجهتها الا بوحدته. ونحن اليوم في هذه الانتفاضة احوج ما نكون الى الوحدة". وتابع: "كان رأي دولته انه لا بد من التركيز على الوحدة لهذا الوضع بالذات، ولدينا اليوم لقاء مشترك لكل فصائلنا الموجودة هنا والوافدة الى لبنان بعد انتهاء المؤتمر العربي المشترك، وذلك من اجل التباحث في نقطة واحدة هي الانتفاضة. ولا بد ايضا من كسر الحصار عن قطاع غزة المستمر منذ تسع سنوات، واليوم شعبنا يجدد نفسه كما كان دائما من خلال هذه الانتفاضة. هذا ما وجدناه عند دولة الرئيس وحرصه على القضية الفلسطينية، ومما لا شك فيه أنه شيخ المقاومين في مواجهة الاحتلال منذ كان هناك احتلال في الجنوب اللبناني". مراد ثم استقبل بري رئيس حزب الاتحاد عبد الرحيم مراد وعرض معه الاوضاع في لبنان والمنطقة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع