توزيع شهادات على متابعي دورة حماية الشخصيات جونز: مستمرون في دعم. | وزعت اليوم في ثكنة اللواء الشهيد وسام الحسن - ضبية، شهادات على ضباط وعناصر من وحدتي القوى السيارة وهيئة الاركان تابعوا دورة لحماية الشخصيات بإشراف خبراء من مكتب انفاذ القانون الدولي ومكافحة المخدرات التابع لوزارة الخارجية الأميركية (INL)، في السفارة الاميركية في بيروت. حضر السفير الاميركي ريتشارد جونز، قائد وحدة القوى السيارة وكالة العميد فادي الهاشم ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، وعدد من أركان السفارة والمدربين وضباط وعناصر الدورة. بدأ الحفل بالنشيدين اللبناني والاميركي، ثم ألقى عريف الاحتفال كلمة رحب فيها بالحضور، وتلاه جونز الذي قال: "من دواعي سروري أن أكون هنا اليوم في حفلة تخريج المشاركين في الدورة التدريبية حول حماية الشخصيات. أنا سعيد جدا بعودتي إلى لبنان وبالاحتفال معكم بخطوة أخرى إلى الأمام في الشراكة الأمنية القوية بين الولايات المتحدة ولبنان. اليوم، وبعد أكثر من أسبوع بقليل على هجمات برج البراجنة، نقدم أحر تعازينا لعائلات الضحايا. نحن نقف جنبا إلى جنب مع شعب لبنان في إدانة اعمال العنف والارهاب العبثية هذه، وأود أن أثني على قوى الأمن الداخلي وقوى الأمن اللبنانية الأخرى لتحركهم السريع في القبض ليس فقط على المتورطين في تخطيط وتنفيذ هذه الأعمال الشنيعة بل ايضا على العديد من الإرهابيين الذين كانوا يعدون العدة للقيام بأعمال إرهابية أخرى. هذه الأحداث في بيروت ومؤخرا في باريس تذكرنا أنه يجب أن نبقى أقوياء ومتحدين كمجتمع دولي في مواجهة أولئك الذين يسعون لتهديد قيمنا الإنسانية المشتركة ونهجنا في الحياة". وأشار الى أن "الهدف من هذا التدريب هو تزويد عناصر قوى الأمن الداخلي اللبناني المهارات العملية المتصلة بفرق الحماية، والبناء على المهارات والمعرفة التي اكتسبوها". وأضاف: "إن دعمنا لقوى الأمن الداخلي، في تدريب العناصر وفي توفير المعدات اللازمة للوحدات، هو استثمار طويل الأمد في الأمن اللبناني. منذ عام 2008، قدمت الولايات المتحدة أكثر من 150 مليون دولار لتدريب وتجهيز قوى الأمن الداخلي عبر المكتب الدولي لشؤون المخدرات وإنفاذ القوانين التابع لوزارة الخارجية الاميركية. وقد تعاون مكتب الINL كما ندعوه مع قيادة قوى الأمن الداخلي لتدريب أكثر من 8,000 عنصرفي قوى الأمن الداخلي على مدى السنوات السبع الماضية". وأكد أن "التحديات اليوم كثيرة، ولكن التزام أميركا تجاه الشعب اللبناني يبقى قويا كما كان دائما. في الواقع إن هذا الإلتزام يكبر، وسوف نستمر في القيام بدورنا في دعم مؤسساتكم الأساسية، مثل قوى الأمن الداخلي وقوى الجيش اللبناني وغيرها، في الحفاظ على النظام والأمن وحماية حقوق الأفراد والدفاع عن لبنان ضد تهديدات المتطرفين خارجيا وداخليا وحماية الشخصيات". وختم: "شكرا لكل من عمل على ضمان نجاح هذه الدورات التدريبية. وأود أن أشكر على وجه الخصوص المدربين والمستشارين الأميركيين الذين يعملون عن كثب مع شركائنا اللبنانيين. واسمحوا لي أيضا أن أستذكر تضحيات زملائكم الذين فقدوا أرواحهم مأسويا في الهجمات الإرهابية في الأردن منذ أسبوعين. دعونا نستذكرهم ونستذكر ضحايا الإرهاب الآخرين في الفترة الماضية بالوقوف لحظة صمت. إنه لشرف لي أن اشارككم في حفلة التخرج اليوم وأريد أيضا أن اغتنم هذه الفرصة لأتمنى لكم عيد استقلال سعيدا سلفا". وألقى العميد الهاشم كلمة اللواء بصبوص، وقال: "لقد اعتادت قوى الامن الداخلي منذ التحولات السياسية والامنية التي حصلت في لبنان عام 2005 تلقي المساعدات من حكومة الولايات المتحدة الاميركية من أعتدة ولوازم، إضافة الى دورات تدريبية في مختلف تخصصات قطعاتنا، وقد شرفني اللواء المدير العام لقوى الامن الداخلي، وضمن إطار برنامج المساعدات الاميركية هذا، بتمثيله في هذه المناسبة بتخريج الدفعة الرابعة من الدورة التدريبية في مجال حماية الشخصيات الهامة والتي يشرف عليها مشكورا مكتب INL الناشط في تطبيق القانون ومكافحة الجريمة. إن موضوع حماية الشخصيات أثناء انتقالها وفي مكان إقامتها هو من أبرز المواد التدريبية ولا سيما في المرحلة الراهنة التي بات فيها الارهاب يشكل خطرا محدقا بجميع المسؤولين والشخصيات". وأضاف: "إن عنصر الشرطة يحتمي عادة اثناء تأدية مهامه الأمنية المكلف القيام بها بدرع واقية من الرصاص، أما ان يكون هو الدرع بعينه لحماية الشخصية، فهذا قمة التضحية لأنه يكون بمثابة خط الدفاع الأول في الحماية وبذل النفس في سبيل الدفاع عن حياة الآخرين. ولا يسعنا في هذه المناسبة إلا أن نتذكر معا وبأسف شديد الحادثة الأليمة التي حصلت قبل أيام في مركز التدريب في المملكة الاردنية الهاشمية والتي سقط بنتيجتها عدد من الشهداء، فكانت دماؤهم الزكية فداء عن أرواح غيرهم من المتدربين الاجانب واللبنانيين الذين عادوا الى اوطانهم سالمين". وتابع: "إن الحوادث الاجرامية التي تحصل يوميا في دول العالم لن توقف في ما خصنا التعاون الوثيق مع السفارة الاميركية في لبنان لمكافحة الجريمة والارهاب، بل ستزيد الجميع إصرارا على تقديم المزيد من العطاءات والمساعدات التدريبية والعينية واستمرار تبادل الخبرات مع المدربين الاميركيين الذين تكبدوا عناء السفر طويلا من بلادهم ليقدموا الى رجالنا بهدف تطوير قطعاتنا ورفع المستوى الى اداء محترف ومتميز". وهنأ المتخرجين "بنيلهم الشهادات بجدارة، وإن الواجب المهني يفرض عليكم تعميم ما اختبرتموه واكتسبتموه من معارف في هذه الدورة على مرؤوسيكم ليصبح عملكم متكاملا ومجديا". وختم: "باسم اللواء المدير العام وباسمي، أشكر الحكومة الاميركية وسفارتها في لبنان على تقديماتهم ووقوفهم الى جانب مؤسسة قوى الامن الداخلي في تأدية مهامها في حفظ الامن والنظام وتطبيق القانون وحماية المواطن وحقوقه في المجتمع اللبناني". وفي الختام جرى توزيع شهادات التخرج على الضباط والعناصر الذين شاركوا في دورة حماية الشخصيات الهامة، كما قدم العميد هاشم درعا تذكارية باسم اللواء بصبوص للسفير الاميركي، وكانت جولة على الثكنة ومجموعة الزوارق البحرية التابعة للسرية الخاصة - الفهود

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع