علي حيدر خلال لقاء للقومي في بشامون: الروسي دخل سوريا ليعدل موازين. | نظمت منفذية الغرب وجبل الكنيسة العامة لمناسبة عيد تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي - حيدر، لقاء حواريا مع رئيس الحزب وزير المصالحة الوطنية في الجمهورية السورية الدكتور علي حيدر، حول "المخاطر المحدقة بالامة السورية وكيفية مواجهتها"، في القاعة العامة لبلدة بشامون، بحضور ممثل النائب طلال إرسلان، مسؤول الداخلية في الحزب الديمقراطي اللبناني لواء جابر، رئيس بلدية بشامون حاتم عيد ومختارها أنور الحلبي، منفذ عام الغرب المربي امين العريضي، ممثلي الاحزاب في المنطقة، وحشد كبير من المواطنين والحزبيين. العريضي بداية القى العريضي كلمة توجه فيها الى حيدر قائلا: "نراك تتطلع الى فلسطين لتعلن بإسم السوريين القوميين الاجتماعيين مدينة القدس بكاملها عاصمة للامة السورية كرد مباشر على محاولات العدو جعل القدس عاصمة أبدية لدولة الاغتصاب المسماة إسرائيل"، وقد أعلنت في موقعك كوزير في حكومة الدولة السورية في الشام أن الهدنة مع العدو قد سقطت وأن الحزب له مطلق الحرية ليقوم بما يريد في هذه المعركة وصولا الى إستهداف مصالح العدو الصهيوني في كل العالم". بدوره القى حيدر كلمة قال فيها أن "فلسطين هي المسألة الاسياسية التي لا يمكن تقاسم النفوذ عليها، ولا يمكن أن نجد لها حلا، وأنا أتكلم عن من يحملون هم فلسطين ويدافعون عن هذا الحق الذي لا يسقط بالتقادم". أضاف: "اليوم أميركا عندما تقول بأن داعش صناعة سورية، طبعا بالسياسة نقول هذا كلام قراء، وهل تعرفون لماذا يقول الرئيس الاميركي أن داعش صناعة سورية؟ لاننا نحن هللنا الى هذا النوع من الجهاد التكفيري في 2003، وما بعده في الحرب ضد أميركا في العراق، و80% من الذين ذهبوا وقاتلوا أميركا في العراق هم من الارياف السورية وهم من عادوا اليوم بإسم داعش وغيرها ويقاتلون الدولة السورية". وأردف: "نشكر الدول التي قدمت وساعدت وحافظت على سوريا، فلولا إيران وما قدمته ولولا روسيا وموقفها السياسي بالمرحلة الاولى بفيتواتها في مجلس الامن، لما كان هناك سوريا الان، الايراني والروسي يقدمان ويقولان تفضلوا أكملوا العمل لوحدكم، إن لم نكن نستحق ما نفكر بتحقيقه فلنتقاسم مع هذه الدول هذه المنطقة، والكل يأخذ حصته". وقال: إن كان للانظمة ضرورات، أنا قد لا ألوم الدولة، فهي مضطرة لان تكون جزء من ما يركب بسوريا بفعل وجود الحلفاء. فالروسي جاء الى سوريا وهو حليف صادق وقدم ما يستطيع وقال لماذا لم تحسموا ماذا تنتظرون، مع ذلك الروسي له مصالحه، الروسي لم يأت الى سوريا للانتصار على الارهاب جاء لتعديل موازين القوى فقط، لكن أن يذهب الى عملية سياسية بمعطيات جديدة، لم يأت لينتصر ويقضي على الارهاب ويقول لنا تفضلوا عودوا وأكملوا البلد، لا، جاء لتعديل موازين القوى ليفرض على الاميركي إيقاع العملية السياسية، لان الاميركي يريد إستمرار الإشتباك في سوريا، والروسي دخل ليعطل هذه الاستمرارية، ولكن هذا لا يحل مشكلة سوريا، فالروسي لا يستطيع أن يغوص في معركة لا نهاية لها، هو دخل لفترة محددة ليعمل على تعديل موازين القوى ويذهب الى عملية سياسية. فهو لا يريد ان تتكرر افغانستان ثانية والاميركي لن يترك الروسي يحقق إنتصارات، لذلك توافقا اليوم، ولكن لا نريد أن يتفقوا علينا".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع