الفوعاني: نحن معنيون جميعا بتحصين الوضع الداخلي وبرفع وتيرة الأهتمام. | احيت حركة "امل" في البقاع واهالي بلدة بيت شاما ذكرى اسبوع "الشهيد شوقي الدروبي"، باحتفال تأبيني حاشد في حسينية البلدة، حضره مقرر المجلس الإستشاري الحاج علي سليمان، مسؤول الحركة في البقاع مصطفى الفوعاني، اعضاء من قيادة الأقليم ولجنة المنطقة الرابعة، فاعليات تربوية، ثقافية، اجتماعية، رؤساء واعضاء مجالس بلدية واختيارية، رجال دين وممثلي عن الأحزاب وحشد من الأهالي. الفوعاني والقى الفوعاني كلمة تحدث فيها عن معاني الشهادة وعظمة الشهداء، وقال: "ها هو شوقي مضى في نهج حركة امل فنال الحسنيين انتصارا على الإرهاب التكفيري وشهادة ارتقى بها الى مقعد صدق عند مليك مقتدر". تابع: "عندما كان هذا الإنفجار وسبقه انفجارات اخرى في مناطق لبنانية كثيرة ارتفع عدد الشهداء فتحققت وحدة وطنية. كان هذا الإرهاب والعقل الإرهابي يريدان ان يجعلا اللبنانيين متفرقين، فاذا بهم وعلى مختلف انتماءاتهم يوحدهم هذا الدم اللبناني وترتقي بهم هذه الكلمات التي قال عنها دولة الرئيس نبيه بري انها مثال للوحدة الوطنية ودماء شهدائنا، كانت المثال الذي يحتذى والمثال الذي نقدمه ليس في لبنان فحسب وانما في هذه المنطقة العربية الإسلامية التي عصف بها هذا الربيع الدامي بل هذا الخريف الذي يقطر دما من العراق الى سوريا الى اليمن الى كل مكان". واضاف: "هذا الإرهاب التكفيري انما هو صنيعة اسرائيل، اسرائيل التي عبرت في لحظة من اللحظات العام 2000 و2006 عندما انتصرت المقاومة ودحرت اسطورتها انها ستعود الينا من خلال التفرقة المذهبية ومن خلال استحضار الفتن واستجرار مشاريعها الى ساحاتنا الداخلية، وهذا الإرهاب التكفيري انما هو وجه اخر من وجوه اسرائيل، علينا ان نتصدى له بدمائنا وعقلنا وان نتصدى له بحوار آمنا به منذ ان اعلن الامام السيد موسى الصدر ان التعايش في لبنان انما هو حقيقة لوجود لبنان وهو الوجه الحضاري الذي نباهي به كل الأمم". وراى ان "الحوار الذي اطلقه الرئيس نبيه بري هو من اجل الإنتصار على كل اشكال الفتن، وان الحوار الذي يرعاه بين الأخوة في تيار المستقبل والأخوة في حزب الله انما وفر على اللبنانيين الكثير من مخططات الفتن التي كانت تستجلب الينا، وهذه الوحدة الوطنية ما كانت لتكون لولا هذا الحوار الذي اراده الرئيس بري ان يكون ثنائيا هنا وجامعا هناك، علينا ان نلاقي هذه الدعوات الصادقة، لذلك نحن معنيون جميعا بتحصين الوضع الداخلي وبرفع وتيرة الأهتمام الأمني وهذا لا يتم الا بتعميق العمل من اجل انقاذ المؤسسات من شبح الفراغ وانتشالها من هذا الفراغ بدءا من انتخاب رئيس للجمهورية الى تفعيل عمل مجلس الوزراء واطلاق العمل التشريعي في المجلس النيابي دون قيود لتحقيق متطلبات المواطن اللبناني، وهذا امر بات من الضروريات تحت اطار المطالب التي يؤمن الأمن الإجتماعي والسياسي والإستقرار الأمني". وختم الفوعاني كلمته بتوجيه التحية الى الجيش اللبناني وشهداء الجيش بمناسبة عيد الاستقلال، داعيا الى "وقوف الجميع خلف هذه المؤسسه الضامنه للحفاظ على لبنان وامنه واستقراره". والقى علي شرف كلمة عائلة الشهيد تقدم فيها بالشكر من الرئيس نبيه بري وقيادة حركة امل "على اهتمامهم ووقوفهم الى جانب عوائل الشهداء" كما شكر الحضور على مشاركتهم ومواساتهم. وفي الختام، توجه وفد قيادة الحركة والحضور الى ضريح الشهيد وقرأوا الفاتحة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع