رئيس حكومة الظل الاقتصادية: وعينا هو استقلالنا | رأى رئيس حكومة الظل الاقتصادية فادي الدمشقي أن "استقلالنا يبدأ عندما نعرف لماذا استشهد الإمام الصدر والشيخ حليم تقي الدين والشيخ عباس الموسوي والرئيس رفيق الحريري والشيخ صبحي الصالح ورياض طه وغيرهم وغيرهم، وكيف يدخلونا بذكاء في لعبة التناحر الدولية والتناخر الداخلية ليسقط بيار وبشير الجميل وجورج حاوي وسمير قصير وكل كواكب المعترضين والمتنبهين والمخالفين وكل قوافل الضحايا والشهداء". وقال في بيان اليوم لمناسبة عيد الاستقلال: "اليوم يبدأ استقلالكم، اليوم تبدأ رحلتكم أيها اللبنانيون نحو العزة والكرامة. أنتم شعلة الأمل، للأخوة السوريين ولكل العرب فليس الشعب السوري الكبير سوى ضحية أخرى من ضحايا اللعبة الدولية، واللبنانيون يملكون اليوم أكبر فرصة في التاريخ لإظهار وعيهم وحسهم الحضاري والإنساني وقطف ثمار الأخوة والصداقة بلا معاهدات كاذبة بل عبر الممارسة الحضارية والذكية والذاكرة الجميلة والنبيلة وقصص الإرتقاء الوطني والفكري في قلب المحنة والمعاناة". أضاف: "مصالح الدول الكبرى تفرض لعبتها وألاعيبها وقنابلها وعملاءها وخدامها ولكن لتكن لعبتنا مستقلة عن ألاعيبهم وبعيدة عن سخافة فلسفتهم الهمجية الحربجية واللاإنسانية. اليهودية هي - في الأصل - رسالة توحيدية وليست عدوة رسالتنا التوحيدية المسيحية ولا عدوة رسالة التوحيد الأبلغ عبر التاريخ أي الإسلام ولكن الشعب اليهودي غلبت عليه العصبية والمتعصبون فقبل بأسوأ مهمة في التاريخ وقبل أن يكون وقودا لحروب "الهمجية الحضارية العالمية" لإشعال الفتنة في بلادنا العربية تارة بين المسيحيين والمسلمين واليوم بين السنة والشيعة وغدا الله أعلم. ويقول المؤرخ الكتائبي والمدافع عن حقوق الإنسان المحامي جورج كساب والمؤتمن على كتابة موسوعة "تاريخ الموارنة" للأب بطرس ضو، يقول أن "فتنة 1860 في لبنان بين المسلمين الدروز والمسيحيين الموارنة لم تكن سوى مؤامرة - نجحت بفضل جهلنا - لقناصل الدول العظمى في حينها لاسقاط الامبراطورية العثمانية بعد نصف قرن تقريبا وهو ما حدث عام 1914". وتابع: "نفس هذه المؤمرات وغيرها نبه لها عبثا المفكر الرؤيوي الكبير والشهيد أنطون سعادة ودفع ثمن ذلك حياته غدرا وظلما ولم يعترض على ذلك أحد آنذاك سوى ضمير لبنان النائب المتنور الشاب كمال جنبلاط الذي قضى بدوره شهيدا عام 1977 بعدما أصبح رأس الحربة المقاومة كزعيم للحركة الوطنية لأنها نادت باستقلال القرار الوطني". وقال: "استقلالنا يبدأ باستقلال تفكيرنا والإعتبار من دماء شهادائنا ومفكرينا وشهداء مقاومتنا ومقاوماتنا الوطنية والاسلامية والمسيحية وكل مقاوماتنا الفكرية والعمالية والنقابية التي تحاول ما استطاعت ولو سقطت هنا أو تعثرت هناك. استقلالنا يكون بالإيمان بقيم السلام الشجاع والبعيد النظر وبالعدالة الإنسانية الشجاعة، وبعودتنا إلى الرشد وإلى وحدتنا رغم الهوة بين مكونات شعبنا وبين حكامنا اللاهين التائهين الحائرين والمهددين بالاغتيال في كل حين وبين شعبنا، ورغم الهوة بين شعبنا المنتفض والمضلل وبين مفكرينا الذين قد يدركون المؤامرة ويعرفون البوصلة وقد يخطئون لجلال المؤامرات وحملات التضليل وضعف الإعلام التائه - المستيقظ". وختم: "استقلالنا لا يكون إلا بردنا الحضاري على آلات الحرب والتخريب الهمجية بجعل لبنان واحة للسلام وللمصالحة وللابداع وللعدالة الإنسانية وهو ولد أصلا لهذه المهمة السامية أستاذا للحرف وللحضارة العالمية. أيها اللبنانيون، وعيكم هو استقلالكم".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع