باسيل: داعش لن تدخل الى المجتمع اللبناني والمهم ان ننتصر نحن على. | اكد رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ان "داعش لن تدخل الى المجتمع اللبناني، اذا أرسلت من أي مكان، وان هذا الرهان قد سقط، والمهم ان ننتصر نحن على الارهاب بوحدة شعبنا وبفهمنا لمعنى لبنان". وقال: "ان التحسر على الاستقلال فقط لا ينفع، فالمستقل بالفعل، لا يربط قراره عند غيره بالخارج، بل ينتخب رئيس جمهورية يمثل شعبه بالفعل". ولفت باسيل خلال مشاركته في عشاء هيئة حراجل في "التيار الوطني الحر"، بحضور حشد من الفاعليات الى ان "هذا الوطن قدم الكثير من التضحيات ومن الدماء، كي يكون مستقلا، ولم نأخذ استقلالنا كي نرهنه لمجموعة معينة، أكان بسبب المال او بسبب سلطة خارجية، لان استقلالنا هو قرارنا الحر، هكذا نعيشه ونمارسه ونحتفل به اليوم بعقولنا". أضاف: "اننا نمر من استحقاق الى آخر، ونخسر الوقت، وكلنا يعلم ذلك، وقد فاتنا الكثير من الفرص، لكن ايضا نضالنا وصمودنا في موقفنا حافظ على البلد، وحققنا قانون استعادة الجنسية بعد 12 عاما من النضال والعمل، وهو ليس بالأمر البسيط، وهو قانون يعطي حق للبنانيين المستحقين من أصل لبناني ان يستعيدوا جنسيتهم، ولقد وضعنا كل ثقلنا السياسي من اجل الحصول عليه". وتابع: "وعلى الشعب ان يواكب اي استحقاق واستثمار سياسي يحصل كي لا يبقى فقط قانونا بل يصبح قيد التنفيذ، وفي كل استحقاق على الشعب ان يجهد ويواكب كما في كل شيء كل استحقاقات الكهرباء والمياه والنفط وغيرها. فالمشاريع نقوم بها لكنها تحتاج الى مواكبة الشعب، ونحن كتيار وطني حر علينا ان نعلم جيدا ان قوتنا ليست بنوابنا وبوزرائنا بل هي بشعبنا وبناسنا، منكم انتم ومن خلالكم نأخذ قوة الاستمرار ومسؤوليتنا تجاهكم كبيرة، وكي نبقى على قدر هذه المسؤولية وعلى قدر هذا الامل، نعمل ونجهد ليل نهار، وان الامانة التي منحتونا إياها لن نجعلها تذهب هدرا". وأردف: "ان قانون استعادة الجنسية تحقق بعد 12 عاما وعائدات الخليوي التي حرمت منها البلديات 21 عاما، نحققها اليوم بعد مطالبتنا بها بعد استلامنا وزارة الاتصالات، وقانون الانتخاب سنحققه ايضا بإصراركم وبجهدكم، وكذلك انتخابات الرئاسة المتوقفة منذ عام ونصف العام، لكننا سنحققها ايضا، وكذلك مشروع النفط الذي حرم منه لبنان منذ خمسين عاما، وعند قدومنا الى هذه الوزارة أوصلناه الى حيث يلزم، ومن يقول ان النفط يجب استخراجه اليوم لان اسرائيل في حقل "كاريش" وجدت مخزونا جديدا وان الشركة الايطالية تهتم به، نخبرهم اننا في ايار من العام 2013 أعلنا وأخبرنا خلال مؤتمر صحفي عن "كاريش" وعلى الرغم من ذلك، تم إيقاف مراسيم النفط، اما الآن فقد أصبح حقل "كاريش" هاما، ولا يهول أي أحد علينا لا باسرائيل ولا بالايطاليين، وان مخزوننا النفطي هو مخزون وثروة وطنية ولجميع اللبنانيين، ويجب ان نستخرجه منذ اليوم الاول، لكن لن يستخرج إلا بالطريقة التي يحفظ حق كل اللبنانيين بعيدا عن الفساد والمحاصصة، ودفعنا الثمن كبيرا عندما تركنا وزارة الطاقة لاننا لم ولن نقبل ان نعمل بالفساد". وتابع: "نحن وخارج هذه الوزارة، لن نقبل ان يتحقق اي أمر في ملف النفط فيه فساد، لان هذه الثروة هي حق لكل اللبنانيين، لكل المناطق ولكل الناس، ولن نتنازل عن حقوق اللبنانيين تحت أي ذريعة او حجة كي يأخذوها بالكامل وغير منقوصة". اضاف: "اننا نعلم جيدا لماذا تأخرت مراسيم النفط، واننا نخسر بالتأخير طبعا، لكننا لن نخسر حقنا بان نعمل كمسؤولين بنظافة وباحتراف، ونحن شعب لسنا محكومين بالاعمال الخاطئة، بل لدينا اشخاص عند استلامهم سدة المسؤولية، يعملون بمسؤولية وباحترافية وبضمير حي في كافة المجالات لان الشعب اللبناني شعب لديه ما يكفي من العلم والفكر ليصل أناس يشبهوننا وينفذون الاعمال كما يجب ولا يجوز ان نحكم دائما بالفساد وبالتعتير في العمل". أردف: "استعنا بالنروج عبر التدريب وأفضل شروط للمناقصة وشاركت 46 دولة عالمية آمنت وصدقت ان بلدنا يعمل ضمن الأصول في هذا الملف، واننا لن نتراجع ونفطنا سيستخرج حسب الأصول، وهو لكل اللبنانيين وهو حق، وعهدنا ووعدنا للبنانيين انه مهما تم التهويل والإشاعات كي نرضخ لن نرضخ، فهو حقكم كلبنانيين وحق للجميع، وسنصمد ونثابر والرهان على الشعب للوصول الى الحق وإحقاقه". وقال: "لدينا اليوم استحقاقات كبيرة، أقل ما فيها الارهاب والنزوح، ولكن هذا قدرنا وهو ليس بالجديد علينا، وان عظمة الشعب اللبناني تكمن بصموده ونضاله، فما حدث في فرنسا يظهر كم اننا شعب عظيم وتحمل الكثير ولا يزال، من نزوح وتفجير وقتل وارهاب، وكل ذلك لا يزال صامدا بجبالنا وبعنفوان أهلنا. فشعوب العالم تنهار من جراء حادث، ولكن الجيد بكل ذلك عودتهم الى السياسة الصائبة ويلتحقون، واننا نفهم ذلك، ولا نتعجب اذا ارتعب أحدهم من زيارة او من موقف دولي، لاننا نفهم ان هناك رهانات كبيرة بمبالغ مالية هائلة وأرسل مجاهدين وغيره، وكلها رهانات تسقط وستسقط لان هناك شعبا كالشعب اللبناني ونموذجا مثل هذا النموذج الصامد والأصيل الذي سيكسر الارهاب، وان داعش لن تدخل الى المجتمع اللبناني اذا أرسلت من أي مكان، وان هذا الرهان قد سقط. المهم ان ننتصر نحن على الارهاب ليس فقط عسكريا بل بوحدة شعبنا وبفهمنا لمعنى لبنان، لان العالم يعرف أكثر قيمته، لبنان اليوم بالتعايش بين المسلم والمسيحي والنموذج اللبناني الذي كنا نقول لهم سابقا اذا سقط لبنان يسقط العالم، أي ان فكرة لبنان تسقط وتنتفي، فكرة ان يتعايش المسلم والمسيحي في هذا البلد، والآن قد فهموا ولمسوا قيمة هذا البلد بالتعايش والوحدة بعيدا عن ان يخضع فريق لآخر، بل ميزته اننا متساوون ولا أحد يكسرنا ولا نريد ان نكسر أحدا وبهذه المعادلة يسلم البلد".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع