القومي أحيا ذكرى تأسيسه في بسكنتا: حاربنا الفساد والطائفية والاحتلال. | أحيت مديرية بسكنتا التابعة لمفذية المتن الشمالي في الحزب "السوري القومي الاجتماعي"، ذكرى تأسيس الحزب، باحتفال أقامته في قاعة سينما لونا في بسكنتا، حضره عن "القومي": عميد الإذاعة والاعلام وائل الحسنية، الرئيس الأسبق للحزب مسعد حجل، المندوب السياسي لجبل لبنان الشمالي نجيب خنيصر، المنفذ العام للمتن الشمالي سمعان الخراط واعضاء هيئة المنفذية، رئيسة مؤسسة "رعاية أسر الشهداء" نهلا رياشي، مدير مديرية بسكنتا وسام أبو حيدر وأعضاء الهيئة وعدد من المسؤولين. كما حضر رئيس بلدية بسكنتا طانيوس غانم والمخاتير: جورج كرم، عادل ابو حيدر، ومنير حبيقة، ممثلو هيئة "التيار الوطني الحر" في بسكنتا، الرابطة الادبية والرياضية، الحركة الثقافية في بسكنتا والجوار، وفاعليات وجمع من القوميين والمواطنين. وألقت كلمة التعريف ماجدة أبو حيدر، فتحدثت عن "معنى المناسبة"، مؤكدة أن "تأسيس الحزب شكل محطة فاصلة في تاريخ الأمة وأعاد الحياة اليها، كما شكل ردا على الاستعمار الذي جزأ بلادنا وزرع الكيان الصهيوني على ارض فلسطين". وقالت: "لقد أسس الزعيم انطون سعادة الحزب نهضة تخرج امتنا من التخبط والشك والضلال إلى اليقين والوضوح والجلاء والحرية"، مشددة على أننا "حركة هجومية ضد اعدائنا، وضد المفاسد بكل اشكالها". ثم ألقى كلمة الأشبال في الحزب، الشبل نادر أبو حيدر، فقال: "من عقيدة زعيمنا سعادة نتعلم كيف نكون احرارا من امة حرة، ولأننا الجيل الذي خاطبه سعادة، نؤكد العزم على اكمال الدراسة لنكون جيل النصر الأتي وجيل المعرفة، لأن المعرفة قوة". وألقت غنوى الخوري حنا كلمة باسم الطلبة، تحدثت فيها عن "معنى المناسبة"، وحيت "أبطال نسور الزوبعة في مواقع العز والبطولة، الذين يقاتلون الارهاب والتطرف، وكواكب الشهداء الذين يستشهدون دفاعا عن ارضنا وشعبنا". وقالت: "نحن الطلبة، نعاهد زعيمنا سعادة اننا مؤمنون بعقيدته وتعاليمه، وأننا لن نتأخر عن القيام بالواجب القومي دفاعا عن أمتنا، ولن نحيد عن خيار مقاومة الاحتلال والارهاب والتطرف". أبو حيدر وألقى أبو حيدر كلمة مديرية، فأشار في مستهلها إلى أن "قضية الحزب وعقيدته ومبادئه راسخة، وهي اساس النهوض والارتقاء بالمجتمع"، لافتا إلى أن "مؤسس الحزب أنطون سعادة، عرفنا على حقيقتنا وهويتنا، ووضع لنا اسس مقاومة الاحتلال والاستعمار ومقاومة التجزئة التي حلت ببلادنا". وقال: "إن الحزب بمبادئه وعقيدته وتعاليمه، أكد على حقيقة أننا شعب واحد، وأن الطائفية والمذهبية والاقطاع هي من موروثات الاستعمار، الذي جزأ بلادنا، ولذلك اعلن حزبنا حربا ضد كل من يفتت شعبنا ويقسمه، وحربا على الاستعمار وعلى اليهود الذين احتلوا ارضنا في فلسطين". أضاف "لن نستسلم للمخاطر التي تتهدد بلادنا، ولن نرحل عن ارضنا، بل سنحارب الاحتلال والارهاب بكل عزيمة صادقة وبارادة لا تلين، وسننتصر". وختم "نحن حركة صراع بالمبادئ التي نحمل، وحركة قتال بالدماء الحارة التي في عروقنا. نصارع دائما في سبيل تحقيق غايتنا، وكلما اشتدت علينا الصعاب، وازدادت علينا المخاطر والتحديات، كلما تفولذت قوتنا لتسحق ما يعترضها من مصائب وويلات". الحسنية وألقى الحسنية كلمة مركز الحزب، فتحدت عن "التأسيس وراهنية فكر سعادة"، مشيرا إلى أن "سعادة هو أول من حذر من مخاطر الاستعمار ومطامعه"، داعيا الى "مقاومة الاحتلال"، محذرا من "الطائفية والمذهبية والافكار المغلقة الهدامة، وهو الذي أعلن سقوط الولايات المتحدة من عالم الانسانية". واعتبر أن "فكر سعادة هو طريق الخلاص، والمطلوب في لبنان أن تتشكل ارادة لدى الجميع من أجل قيام دولة المواطنة، على انقاض هذا النظام الطائفي المقيت الذي يولد الازمات والمشكلات". وإذ عرض "المشكلات المتفاقمة في لبنان، على كل الصعد"، رأى أن "الحل يكون بالعمل الجاد من اجل الصالح العام"، معتبرا أن "تطييف ومذهبة المشكلات، يجعلها مستعصية على الحل، ونحن لا نرى سبيلا للخروج من الازمات إلا من خلال تشريعات تقر قانونا جديدا للانتخابات على اساس لبنان دائرة واحدة وعلى قاعدة النسبية خارج القيد الطائفي، بقانون احوال شخصية يحرر اللبنانيين من طوائفهم ومذاهبهم ويخرجهم إلى رحاب الوحدة الاجتماعية". وقال: "إن كل حراك شعبي يتوسل الصالح العام، نعتبره تحركا مشروعا ومحقا، لكننا نرى أن بعض الذين ينادون بمطالب محقة، تتلبسهم لوثة غريبة، فلا يعودون يميزون بين الفاسد والطائفي، وبين من يحارب الفساد ويعمل لمصلحة لبنان ويدافع عن وحدة لبنان ويقدم الشهداء في مواجهة العدو الصهيوني وقوى الارهاب". أضاف "نحن حزب وجدي وسناء وخالد وشهيد الاستقلال الأوحد سعيد فخر الدين، حزب حارب الفساد وحارب الطائفية وحارب الاحتلال وحمل هموم الناس، ونحن مستمرون على هذا النهج لحماية لبنان وكل بلادنا من كل الافات والمخاطر". وحيا "شهداء الحزب الذين يبذلون الدماء في مواجهة الارهاب والتطرف"، لافتا إلى أن "الارهاب الصهيوني هو الذي أنشأ المجموعات الارهابية المتطرفة في الشام والعراق، ونحن حين نقاتل الارهاب في سوريا، فاننا نقاتل العدو الصهيوني، ونقاتل كل من يدعم الارهاب". ودان "التفجيرات الارهابية في برج البراجنة وباريس"، فقال: "إن ما حذر منه الرئيس بشار الأسد من أن الارهاب سيضرب العالم، بات حقيقة، فالارهاب الذي ترعرع في كنف الغرب والصهيونية وتركيا والأدوات العربية بدأ يرتد على داعميه". وتخلل الاحتفال عرض فيلم وثائقي عن مديرية بسكنتا منذ نشأتها، كما تم عرض فيلم قصير عن الهجرة من الوطن أعدته مجموعة من طلبة بسكنتا، وكلمة لسبع أبو حيدر، وقصيدة للشاعر القومي عماد المنذر. =========ب.ف.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع