قاسم: على قادة الطوائف ألا يتجاوزوا حصصهم ليأخذوا من مواقع الآخرين. | بعلبك - أحيا "حزب الله" ذكرى مرور أربعين يوما على استشهاد علي البواري، في احتفال تأبيني أقيم في حسينية التليلة، في حضور النائب مروان فارس، نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، النائبين السابقين حسن يعقوب وعمار الموسوي، رئيس أساقفة دير الأحمر المارونية المطران حنا رحمة، رؤوساء اتحادات وبلديات ومخاتير وفاعليات. وأكد قاسم في كلمة ألقاها "جهوزية حزب الله لمشاركة تعطي الحقوق لأصحابها"، معربا عن رفضه أن "نكون أدوات لمشاريع إقليمية ودولية، وقد خضنا تجربة مهمة جدا بصناعة استقلال لبنان، وقهرناها بعدما اعتبرها الجميع فزاعة. وسنكون في أي موقع جهادي من أجل بقاء لبنان عزيزا لأهله وأبنائه وأجياله القادمة". وقال: "رغم أجواء التوتر، بقي لبنان مصانا، وحزب الله استطاع أن يئد الفتن المتتالية لحفظ استقرار لبنان. وقد ساهمنا مساهمة كبرى في الاستقرار الأمني، وصنعنا معادلة الردع مع إسرائيل، حتى باتت لا تستطيع أن تفعل أي شيء مع لبنان بفعل المقاومة". أضاف "يقولون المقاومة منشغلة في سوريا. المقاومة ترصد وتجهز وتتابع، وإسرائيل لن تستطيع أن تفعل شيئا. ويعلمون أننا على استعداد وجهوزية تامة، وبفضل وبركة المجاهدين، منعنا شرارة التكفيريين من البوابة الشرقية في البقاع لعمليات القصير والقلمون، ولو لم نقم بذلك، لوجدنا السيارات المفخخة في شوارع لبنان. وساهمنا في صمود الدولة السورية". وأشار إلى أن "لبنان يمكن أن ينجح، رغم التعدد الطائفي، وإذا آمن قادة الطوائف أن لهم حصة وموقعا، عليهم ألا يتجاوزوا حصصهم، ليأخذوا من مواقع الآخرين، وقد نظم الطائف ذلك، وهم يعبثون بالطائف مئة مرة، وإذا كانت الانتخابات والقانون النسبي حلا، فهم يرفضون ذلك، لأنهم تحدثوا بأنه يحرم بعض السياسيين من مواقعهم، أما نحن فإننا ندعو إلى احترام الدستور، في مرحلة نعتبر فيها أن محاولة بعض الطوائف الاعتداء على الآخرين، بذلك لا نستطيع أن ننجح". ودعا إلى "تسيير مصالح الناس بانتخاب رئيس جمهورية يتناسب مع الخيار الشعبي، لأن غير ذلك يعني تداعيا للمؤسسات"، سائلا "ألا يكفي سنة ونصف من دون رئيس للجمهورية وهذا يعني أن نبحث عن الأسباب؟". وجدد تأكيد مواقف "حزب الله" وخياراته، فقال: "خيارات الحزب ذاتية، ولا نتلقى التعليمات من الآخرين، ومشكلتنا من غيتوات النفط"، داعيا "فلننتخب رئيسا للجمهورية، ولنحقق المكاسب مع بعضنا بعضا، ولنستفد من الفرصة، ونخرج من المأزق، لأنه لا يمكننا الخروج من هذا المأزق، بعد أربع أو خمس سنوات، إلا إذا مددنا أيدينا لبعضنا بعضا، وألا نقبل ببناء لبنان، تحت الوصاية الأجنبية، وللشعب الحق بما يريد، ونحن إلى جانب الحق". وختم "واجهنا مشروع الشرق الأوسط الجديد من خلال عدوان تموز في المراحل السابقة، وواجهته إيران، واستطاعت الوصول إلى الاتفاق النووي، بإسقاطه. وهم يريدون الشرق الأوسط الجديد من بوابة سوريا، لتحقيق أهدافهم، لكننم لن يتمكنوا من ذلك. دولة الرقة والموصل التي أسموها الدولة الإسلامية، ما كانت لتكون لولا الغطاء الدولي، وكما منعنا الشرق الأوسط الجديد من إيران ولبنان، منعنا سقوط سوريا المقاومة وتشكيل سوريا الإسرائيلية كما يريدونها".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع