لقاء تضامني في صور مع ضحايا الارهاب التكفيري والكلمات شددت على السلم. | نظم "منتدى الفكر والأدب" في مدينة صور "اللقاء اللبناني الفلسطيني السوري"، تضامنا مع ضحايا الإرهاب التكفيري الذين قضوا في تفجيرات برج البراجنة والعاصمة الفرنسية والطائرة الروسية، واستنكارا وإدانة لهذه الأعمال الوحشية والإجرامية التي تستهدف الأبرياء الآمنين. حضر اللقاء عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي، عضو كتلة التنمية والتحرير النائب عبد المجيد صالح، عضو قيادة فرع الجنوب لحزب البعث العربي الاشتراكي أياد سرور، رئيس منتدى الفكر والأدب غسان فران، ممثلين عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وشخصيات. فران بداية تحدث فران الذي اشار الى أن "استهداف المدنيين هو عمل دنيء وغير مبرر، وأن قتل الأبرياء جريمة موصوفة بكل المعايير من برج البراجنة إلى كل مكان". الموسوي ثم تحدث الموسوي الذي رأى ان "العمليات الإرهابية التي تضرب الإنسانية بأجمعها، تحصل بتغطية من حكومات غربية بغية إيقاع الفتنة بين المسلمين، لإشغالهم عن قضيتهم الرئيسية ألا وهي قضية تحرير فلسطين، والمسؤول عن هذه العمليات الإرهابية بالإضافة إلى الفكر التكفيري هي الحكومات الغربية التي سهلت على مدى خمس سنوات تنقل تلك المجموعات التكفيرية من أوروبا إلى سوريا، وأمنت لها التمويل والدعم والتدريب، ونحن إذ ندين هذه العمليات الإرهابية، فإننا نجدد دعوتنا الحكومات الغربية إلى إعادة النظر في استراتيجيتها التي كانت معتمدة، واعتماد سياسة جديدة قائمة على الجدية في استئصال المجموعات التكفيرية والقضاء عليها قضاء مبرما، فضلا عن تحريم نشر الفكر التكفيري وتجريمة". اضاف: "إننا وإخواننا في لبنان وأحباؤنا في سوريا نواجه المجموعات التكفيرية منذ أمد طويل، لأننا أدركنا أنها تشكل خطرا على الإنسانية بأسرها، لا على طائفة دون أخرى أو على حزب دون آخر، وقد أدركت روسيا أيضا أن أمنها القومي ووحدتها القومية مرتبطان بالقضاء على المجموعات التكفيرية، ولذلك انخرطت جديا وعمليا في هذه المواجهة المباشرة". واكد إن "اللبنانيين اليوم معنيون بتثمير إجماعهم العاطفي الذي تجلى بعد التفجيرات التي حصلت في برج البراجنة إلى تفاهم سياسي شامل، ولذلك نكرر الدعوة إلى بدء البحث في هذه التسوية التي لا تتوقف عند موضوع رئاسة الجمهورية فحسب، لأن كيفية تشكيل الحكومة بعد انتخاب رئيس الجمهورية هي من وجهة نظرنا أهم من انتخاب الرئيس، لأنه بموجب اتفاق الطائف، باتت السلطة الإجرائية منوطة بمجلس الوزراء مجتمعا، ونعتقد أن الأهم من انتخابات رئاسة الجمهورية وتشكيل الحكومة، هو التوصل إلى قانون انتخابات يؤمن تمثيلا دقيقا وصحيحا وأمينا لجميع الشرائح اللبنانية، فلا يغيب ولا يحجم ولا يكبر أحد، بل يسمح بأن يكون التمثيل شفافا، وكنا ولا نزال نعتقد أن السبيل إلى ذلك يكون عبر اعتماد نظام الاقتراع النسبي". وتابع: إن "بعض القوى في لبنان تريد أن تحدد قانون الانتخاب الذي تختاره من زاوية أنه يعطيها الأكثرية سلفا، وهذه ليست طريقة لاختيار قانون الانتخاب، بل يجب أن يكون لقانون الانتخاب طابع الغموض البناء الذي يمكن أن يشكل نوعا من الثقة والطمأنينة للأطراف جميعا". ودعا "القوى القادرة والمعنية جميعا إلى تسليح الشعب الفلسطيني الذي يقدم كل يوم بالدم دليلا على إرادته الصلبة في تحرير وطنه من الاحتلال الصهيوني، حيث أن هذا الشعب بشيبه وشبابه، وبفتياته وفتيانه، يستشهد كل يوم وهو يعبر عن إرادة رفض الاحتلال، بالمقابل فإننا تحملنا مسؤولياتنا ولم نتوقف عن تحملها حتى في أشد الظروف صعوبة، وسنواصل دعمنا للشعب الفلسطيني بجميع فصائله ومكوناته، لا سيما التي ترفع بندقية المقاومة". صالح بدوره اعتبر النائب عبد المجيد صالح "أن كل فتى وفتاة في فلسطين يمسكون بيدهم حجرا ويطلقونه على العدو الإسرائيلي هو أقوى من رصاص وصواريخ الأنظمة التي لا تفعل سلاحها إلا في الداخل العربي، فالرد في غزة وفلسطين هو من خلال أطفال هم جنرالات حرب شوارع ضد العدو الإسرائيلي"، مؤكدا أننا "نراهن على عاصفة "السوخوي" التي يقوم بها الجيش الروسي لاجتثاث واقتلاع الإرهاب الذي يضعف القضية الفلسطينية، والذي حاول ولا يزال أن يفتت سوريا التي نراهن أيضا على ردها من خلال جيشها والمقاومة التي تسانده بكل ألوانها وفصائلها، لتبقى سوريا منارة لفلسطين، ويبقى رئيسها الرئيس بشار الأسد في طليعة النضال والشجاعة والثبات". موسى من ناحيته ألقى عضو قيادة لبنان في حركة الجهاد الإسلامي أبو سامر موسى كلمة شدد فيها على أنه "يجب أن تتجه بوصلة الصراع الحقيقية لجميع الأمة العربية والإسلامية إلى القضية الأساسية ألا وهي قضية فلسطين، التي يجب أن يعمل الجميع لتحريرها، وذلك يكون بتوجه الأمة الإسلامية بكل مكوناتها إلى قتال العدو الصهيوني وتحرير فلسطين"، مشددا على أنه من "المعيب للمخططين ولبعض وسائل الإعلام المأجورة أن تسعى لتأجيج الفتنة المذهبية بين أبناء الصف الواحد وبين اللبناني والفلسطيني". سرور وألقى عضو قيادة فرع الجنوب لحزب البعث العربي الاشتراكي أياد سرور كلمة لفت فيها إلى أن "سوريا واجهت الإرهاب قبل أي دولة عربية أو أجنبية، وقد قدم الرئيس الراحل حافظ الأسد تعريفا وتوصيفا لهذا الإرهاب عندما اجتمع العالم كله للتآمر على المقاومة، واليوم التاريخ يعيد نفسه، ولكن بشكل متوحش مع إضافات تآمرية من الصميم العربي، فنحن اليوم نعتز ونفتخر في ساحتنا الجنوبية بهذا الاحتضان والتكاتف اللبناني الفلسطيني والسوري، ورد الوفاء والجميل للأخ الحليف الدكتور بشار الأسد". وكانت كلمات لكل من مسؤول العلاقات العامة لحركة فتح العميد جلال أبو شهاب، ورئيس الجالية السورية في لبنان مصطفى منصور، ورئيس الهيئة الإسلامية الفلسطينية الشيخ سعيد قاسم، وعضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة، شجبوا فيها "الاعتداءات الإرهابية على المدنيين الأبرياء"، معتبرين أن "المستفيد الأول والأخير من هذه العمليات الإرهابية هو العدو الصهيوني ومشروعه التفتيتي". وفي الختام تلا المسؤول الإعلامي لإقليم جبل عامل في حركة أمل صدر داوود بيانا ختاميا باسم جميع المشاركين، حيث أدانوا فيه "كافة الأعمال الإرهابية الإجرامية التي حصلت في العالم من لبنان إلى سوريا والعراق واليمن وفرنسا وصولا إلى إسقاط الطائرة الروسية في سيناء"، مشيرين إلى أن "ما يجري اليوم في المنطقة هو مخطط صهيوني بامتياز، وما الحرب على سوريا قلب العروبة النابض والتي ما زالت مستمرة منذ أكثر من خمس سنوات إلا في هذا السياق، وهي حرب كونية تدار من أصحاب المشروع الداعم للعدو الإسرائيلي، وما جرى مؤخرا في الضاحية الجنوبية واستهداف الأبرياء في برج البراجنة يدل وبوضوح على أن الإرهاب يهدف وبشكل جلي إلى ضرب الوحدة الوطنية وتوتير العلاقة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، ولكن أبناء الضاحية أثبتوا أن تعايشهم وتآلفهم مع محيطهم ومع أبناء وطنهم أقوى بكثير من مشاريع الفتن والتفتيت والانقسام، وأن أولوياتهم هو السلم الأهلي والحفاظ على أمن الوطن وحدوده". واعتبروا أن هذه "الأعمال الإرهابية هي وجهان لعملة واحدة، لأن إسرائيل تريد حرف الأنظار عما يجري في فلسطين المحتلة وخصوصا أن الشعب الفلسطيني المنتفض اليوم بكل فئاته لمواجهة الاحتلال بابتكار أنواع جديدة من خلال عمليات الطعن والدهس التي أرعبت العدو الإسرائيلي".وأكدوا أن "الإرهاب واحد لا يقبل القسمة، فهو لا دين ولا طائفة ولا مذهب له".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع