بو صعب حضر اجتماع مجلس اللبنانية: الجامعة مستقلة والقرارات لأهلها لا. | استقبل رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين، وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، في الإدارة المركزية للجامعة، خلال عقد مجلس الجامعة جلسته. وبعد ترحيبه بالوزير، ألقى رئيس الجامعة كلمة قال فيها: "هذا الترحيب يحمل طابعا خاصا لأنه في عهد الوزير، وعهد الحكومة الحالية. نجتمع اليوم مع مجلس الجامعة اللبنانية الذي نشأ بعد عشر سنوات من الجمود، هذا المجلس الذي يلعب دورا فاعلا على كل المستويات والقضايا التي تتعلق بالجامعة". وأضاف: "بعد الإنجازات العديدة والمتكررة التي قدمتها الجامعة اللبنانية، من متفوقين وإبداعات علمية وفكرية في الداخل والخارج، فقد ثبت أن الجامعة هي أم التعليم العالي. وما شكل حديثا دفعا للجامعة، هو خطوة دخول عدد من أساتذة الجامعة المتعاقدين إلى التفرغ مما خدم أيضا التعليم العالي". وتابع: "تحية لكل مناضل في هذه الجامعة، وكل من ساهم في دعمها ماديا ومعنويا، ومساعدتها في معالجة بعض المشكلات التي تعانيها والتي تحاول الجامعة معالجتها منذ تكوينها. لسوء الحظ، لم تتعود الجامعة أن تعلن مراكز قوتها، وهذا خطأ نعترف به، بل تعودنا أن نعرض مشكلاتنا فقط. لذلك يجب تسليط الضوء على إنجازاتها أيضا". وأشار السيد حسين الى أن "الجامعة اللبنانية هي الجيش الثاني للجمهورية اللبنانية، فإن أحسن دعمها، من خلال وزير التربية، استطاعت تخطي المشكلات التي تواجهها، فالمرفق العام يجب أن يستمر والجامعة تستمر بالإرادة والعزيمة التي تمتلكها". وكانت كلمة لبو صعب قال فيها: "أشكر الرئيس على المقدمة، وجميع أعضاء مجلس الجامعة على إصرارهم على عقد الإجتماع المشترك، وأعتبر نفسي وزير وصاية على الجامعة اللبنانية، ولهذه الوصاية أهمية كبيرة جدا كي تستطيع الجامعة أن تحصل على حقوقها في مجلس الوزراء وفي أماكن أخرى في الدولة اللبنانية. ولوزير الوصاية دور في دعم ومساعدة الجامعة اللبنانية ومجلسها، وتجلى ذلك في رفع ملف التفرغ إلى مجلس الوزراء". أضاف: "الجامعة اللبنانية جامعة مستقلة وقراراتها يجب أن تكون مستقلة أيضا، تتخذ من أساتذتها والأكاديميين وليس من السياسيين ومجلس الوزراء، والوزير يجب ألا يتدخل في أمور الجامعة الداخلية، بل يقوم بمساعدتها في بعض الأمور عندما تقتضي الحاجة". وتابع: "أعتبر الجامعة، كما أنتم تعتبرونها، ولدا من أولادي، وبالتالي يجب أن نكون حريصين وأوصياء على الجامعة ومصلحتها. ولا شك أن الجامعة اللبنانية عانت خلال فترة الحرب وما زالت من قرارات وتشريع وتمويل ونقص في الموازنة، وعدم السماح لها بتعيين وتوظيف الأساتذة والعمداء، لأن كل ذلك بات مرتبطا بالقرارات السياسية وبمجلس الوزراء. ومنذ تسلمي للوزارة، عملت على كسر الحاجز مع الجامعة اللبنانية والعمل على تأسيس مجلس الجامعة وإقرار موضوع التفرغ". وأشار بو صعب الى "أن الجامعة اللبنانية هي الجامعة الوطنية الوحيدة التي تسمح للطلاب الذين يعانون ضائقا ماديا ويتمتعون بكفاءة عالية، أن يتابعوا تحصيلهم العلمي ويتربعوا في مراكز متقدمة في المجتمع، لذلك يجب العمل على إنشاء فروع جديدة للجامعة اللبنانية، ونحن في صدد العمل على موضوع إنشاء فرع للجامعة في عكار في بعض الاختصاصات التي تحدد لاحقا".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع