احتفال للقومي بذكرى تأسيسه مهنا: وجدنا لنكون حربا على سايكس ـ بيكو. | أقامت منفذية المتن الشمالي في الحزب "السوري القومي الاجتماعي" بمناسبة عيد تأسيس الحزب، حفل العشاء الطلابي الشبابي السنوي في مطعم "قصر الدلب" في بكفيا، حضره نائب رئيس الحزب توفيق مهنا، عميد الإذاعة والإعلام وائل الحسنية، الرئيس الأسبق للحزب مسعد حجل، منفذ عام المتن الشمالي سمعان الخراط وأعضاء هيئة المنفذية، وحشد من الطلاب والشباب من مختلف مناطق المتن الشمالي. بداية رحبت عريفة الاحتفال بترا أبو حيدر بالحضور، ثم ألقت كلمة الطلبة والشباب الطالبة كاتيا صليبا استهلتها بالحديث عن أهمية "التأسيس في حياتنا أمة وشعبا، والذي حولنا من قطعان بشرية إلى شعب يحب الحياة ويعشق الحرية، ويحب الموت متى كان طرقا للحياة...". وألقى نائب رئيس الحزب توفيق مهنا كلمة قال فيها: "في عيد التأسيس باسم الحزب السوري القومي الاجتماعي أننا وجدنا لنكون حربا على سايكس ـ بيكو ومدارسها وأحزابها وأنظمتها وكياناتها، لقد وجدنا من أجل حقيقة الأمة، وإذا لم نكن في هذا المستوى سينتصر على أرضنا مشروع من اثنين، إما مشروع دولة يهودية تستجمع يهود العالم من أقطار الأرض ليستوطنوا في أرضنا، وإما مشروع الخلافة المزعومة التي تجمع كل إرهابيي ومتطرفي العالم الذين يقتلون شعبنا بغريزة إجرامية وحشية. نحن هنا لنقول إننا سيف مشهور في وجه دولة بلفور ووعد بلفور وكيان بلفور ودولة التوراة، ونحن خندق وسيف وبندقية في وجه مشاريع الدويلات الطائفية والذمية، نحن تلامذة سعاده لنبني دولتنا القومية المدنية الحضارية فوق أرضنا الواحدة، ولنبني النظام الجديد، لنحرر مجتمعنا من هذه السخافات التي وئدت فيه قيمة الحرية وقيمة الاستقلال وقيمة السيادة، لذلك، وفي هذا العراك إذا كان سايكس ـ بيكو في العام 1916 أورثنا بلفور ومدارس الانعزال على كل سوياتها ومستوياتها، فإن مشروع الشرق الأوسط الكبير أو الجديد، يورثنا هذه الدويلات الطائفية، إلا أننا ما دام فينا نبض قومي ونقطة دم حارة، سنعمل وسنناضل في كل الجهات وعلى كل المستويات لنقهر هذه الغزوة الجديدة، غزوة الظلاميين الجاهليين المتخلفين الذين هم وجه آخر من وجوه الإرهاب الصهيوني فوق أرضنا وبلادنا". واستطرد قائلا: "مع ذكرى استقلال لبنان نحيي كل مواطن أو كل مسؤول سعى من أجل استقلال لبنان، لكن فليعرف الجميع والعالم كله وهذا النظام السياسي بكل رموزه، أن السوريين القوميين الاجتماعيين، أن سعاده وحزب سعاده، هم بناة حجارة الاستقلال في هذا البلد الذي اسمه لبنان، من كان وقفة العز في وجه المستعمر الفرنسي؟ ومن وقف في وجه هذا المستعمر في المحاكم في السجون وفي كل مكان، ومن روى استقلال لبنان غير دماء سعيد فخر الدين وإبائه وأبطال حزبه؟ ولذلك نحن إذا كنا لا ننكر على من أعطى من أجل استقلال لبنان، نتساءل لماذا ينكر علينا أن يعترف بدم شهدائنا برجال النهضة الكبار الذين زج بهم في السجون من سجن إلى سجن من أجل استقلال لبنان؟ لماذا ينكر علينا أن يكتب اسم سعيد فخر الدين بأحرف من ذهب وبأحرف من نور في سجل تاريخ لبنان؟ يزورون كل عام رجال الاستقلال وينسون شهيد الاستقلال الأوحد سعيد فخر الدين". ورأى "أن من أنكروا الاحتفال بذكرى الشهيد سعيد فخر الدين ينكرون الاحتفال بعيد المقاومة والتحرير في العام 2000، المقاومة واحدة من سعيد فخر الدين إلى خالد علوان إلى وجدي الصايغ إلى سناء محيدلي إلى شهداء المقاومة على أرض لبنان؟". وختم كلمته قائلا: "كما كان هذا المتن منطلقا لحرب التحرير القومية ضد الغزوة الصهيونية التي اجتاحت لبنان عام 1982، سيبقى هذا المتن عنوان صمود وعنوان مقاومة وعنوان وعي قومي لا عنوان فكر انعزالي قضى عليه الزمن". وتخلل حفل العشاء تكريم عدد من الشباب والطلاب بتقديم دروع لهم من نظارة الإذاعة والإعلام لجهودهم في العمل القومي، كما تم تقديم درع لنائب رئيس الحزب توفيق مهنا.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع